مدرب نيوكاسل: بارنز تعرض لإصابة خطيرة في القدم

إيدي هاو قال إن بارنز قد يغيب لفترة طويلة بسبب إصابته (رويترز)
إيدي هاو قال إن بارنز قد يغيب لفترة طويلة بسبب إصابته (رويترز)
TT

مدرب نيوكاسل: بارنز تعرض لإصابة خطيرة في القدم

إيدي هاو قال إن بارنز قد يغيب لفترة طويلة بسبب إصابته (رويترز)
إيدي هاو قال إن بارنز قد يغيب لفترة طويلة بسبب إصابته (رويترز)

أكد إيدي هاو مدرب نيوكاسل يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الثلاثاء، أن لاعبه هارفي بارنز قد يغيب لفترة طويلة بعدما تعرض لإصابة خطيرة في القدم.

وبحسب وكالة «رويترز»، اضطر بارنز، المنضم من ليستر سيتي في يوليو (تموز)، للخروج من الملعب بعد مرور 12 دقيقة من البداية في مباراة انتهت بفوز نيوكاسل 8-صفر على مضيفه شيفيلد يونايتد (الأحد).

وأبلغ هاو الصحافيين قبل مواجهة مانشستر سيتي في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة: «أعتقد أنها إصابة لجزء من القدم أسفل أصبع القدم. أعتقد أنها إصابة قوية».

وأضاف المدرب البالغ عمره 45 عاماً: «أجرينا بعض الفحوصات وننتظر رأي المتخصصين عما سنفعله، وما إذا كان يحتاج لجراحة».

وتابع: «لا أعتقد أنه تعرض لعرقلة. كانت مجرد دفعة أثناء الركض، وهي إصابة غير معتادة بالمرة».

بارنز تعرض لإصابة خطيرة في أسفل القدم (أ.ف.ب)

وشارك أنتوني جوردون بدلاً من بارنز أمام شيفيلد يونايتد، وكان من بين ثمانية لاعبين مختلفين سجلوا في المباراة، وحظي اللاعب الشاب البالغ عمره 22 عاماً بإشادة هاو.

وقال هاو: «لقد حقق بداية رائعة لهذا الموسم. أكثر ما أسعدني هو مستوى لياقته البدنية. لقد أظهر بوضوح إمكاناته الفنية. لقد ساهم في الأهداف وكان مؤثراً وقدم تمريرة حاسمة وهدفاً... وهو أمر رائع».

وانضم جوردون إلى نيوكاسل قادماً من إيفرتون في يناير (كانون الثاني)، لكنه عانى للعب بانتظام الموسم الماضي، ودخل التشكيلة الأساسية أربع مرات فقط، قبل أن يبدأ خمس مرات خلال الموسم الحالي.

وأضاف هاو: «في بعض الأحيان تكون هناك فترة راحة. يحتاج بعض اللاعبين إلى وقت أطول من الآخرين».

وتابع: «لم يكن لدينا أدنى شك حول كفاءة أنتوني، لكن أعتقد أن فترة الإعداد جعلته جيداً حقاً، كما فعلت الأشهر الستة التي قضاها معنا قبل الصيف».

ويستضيف نيوكاسل منافسه سيتي في الدور الثالث لكأس الرابطة، الأربعاء، بعدما خسر نهائي النسخة الماضية أمام مانشستر يونايتد.

وقال هاو: «إنها مسابقة مهمة بالنسبة لنا. سنعطيها كل الاهتمام. سنحاول أن نتقدم بقدر الإمكان؛ لأننا نحاول المنافسة على كل لقب».


مقالات ذات صلة

ميسي: دي ماريا سينهي مسيرته بهدف في نهائي كوبا أميركا

رياضة عالمية ميسي ودي ماريا خلال تدريبات الأرجنتين (أ.ف.ب)

ميسي: دي ماريا سينهي مسيرته بهدف في نهائي كوبا أميركا

يأمل ليونيل ميسي قائد الأرجنتين أن ينهي زميله المهاجم أنخيل دي ماريا مسيرته الدولية بتسجيل هدف في نهائي كأس كوبا أميركا.

«الشرق الأوسط»
رياضة سعودية متعب الحربي (نادي الشباب)

مصادر: «لا جديد» في صفقة نجم الشباب متعب الحربي

أبلغت مصادر مطلعة «الشرق الأوسط» أنه لا جديد بشأن صفقة انتقال مدافع فريق الشباب، الدولي متعب الحربي لفريق النصر.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية ايفرا يواجه حكم السجن بسبب التخلي عن أسرته (الشرق الأوسط)

الحكم على إيفرا بالسجن بتهمة التخلي عن عائلته... وزوجته: أنا مسرورة

أصدرت محكمة فرنسية قراراً بالسجن 12 شهراً مع وقف التنفيذ بحق القائد السابق لمنتخب كرة القدم باتريس إيفرا بتهمة التخلي عن عائلته

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية حارس المرمى الكوسوفي أريانيت موريتش (رويترز)

إبسويتش يضم «الكوسوفي» موريتش

اتفق إبسويتش تاون على صفقة مع بيرنلي لضم حارس المرمى أريانيت موريتش.

ذا أتلتيك الرياضي (إبسويتش)
رياضة عالمية تسعى الأرجنتين لفضّ الشراكة مع الأوروغواي كأكثر المنتخبات فوزا باللقب القاري (أ.ف.ب)

طموحات الأرجنتين للانفراد بالرقم القياسي تصطدم بأحلام كولومبيا في اللقب الثاني

يدخل منتخب الأرجنتين نهائي «كوبا أميركا» وهو يمتلك الأفضلية في تاريخ مواجهاته مع نظيره الكولومبي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

كريتشيكوفا... حلمت في طفولتها ببطولة فرنسا فتوجت بكأس «ويمبلدون»

 كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
TT

كريتشيكوفا... حلمت في طفولتها ببطولة فرنسا فتوجت بكأس «ويمبلدون»

 كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)

دونت التشيكية باربورا كريتشيكوفا في دفترها وهي تتلمس خطواتها الأولى في عالم التنس في 12 من عمرها أن طموحها الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

لكنها أعلنت وبعد ثلاث سنوات من تحقيق ذلك الهدف أن 13 يوليو تموز 2024 هو اليوم الأفضل في حياتها بعدما فازت بلقب بطولة ويمبلدون، وهو ما لم تعتقد أنها قادرة على تحقيقه حتى في أكثر أحلام طفولتها جموحا.

وبفوزها 6-2 و2-6 و6-4 على الإيطالية باوليني على الملعب الرئيسي في النهائي السبت، أصبحت كريتشيكوفا أحدث التشيكيات اللاتي يفزن باللقب، بعد بترا كفيتوفا وماركيتا فوندروسوفا ومرشدتها الراحلة يانا نوفوتنا.

وقالت كريتشيكوفا، التي بكت في وقت سابق عندما شاهدت اسم نوفوتنا على قائمة البطلات، "الفوز بأي بطولة كبرى أمر رائع. الفوز هنا في ويمبلدون أمر جلل بالنسبة لي".

وتابعت: لن أقول إنه كان حلمي في طفولتي. لدي دفتر كنت أدون فيه وأنا في 12 من عمري، ربما منذ ثلاثة أو أربعة أشهر كنت أتصفح هذا الدفتر. كتبت فيه أنني أود مستقبلا الفوز بفرنسا المفتوحة... ربما تغيرت الأمور بعض الشيء عندما التقت يانا وعندما أخبرتني حكايات عن ويمبلدون، والعشب، والصعوبة التي واجهتها للفوز باللقب والمشاعر التي راودتها عندما فازت باللقب. حينها، بدأت أنظر إلى ويمبلدون باعتبارها أكبر بطولة في العالم.

وأسرت نوفوتنا، التي توفيت في 2017 بعد صراع مع السرطان، القلوب عندما بكت على كتف دوقة كينت خلال مراسم توزيع الجوائز في 1993 بعدما أهدرت تقدمها 5-1 في المجموعة الفاصلة في خسارتها أمام شتيفي غراف.

كما أنها رمز للمثابرة في ويمبلدون إذ خسرت نهائي 1997 قبل أن تفوز باللقب أخيرا في العام التالي.

وقالت كريتشيكوفا، التي بدأت العمل مع نوفوتنا في 2014، أعتقد أنها كانت ستخبرني أنها فخورة جدا بي وأنها سعيدة جدا.

وأضافت في كلمتها داخل الملعب أنه اليوم الأفضل في حياتها وقالت في المؤتمر الصحفي إنها تقدم أفضل مستوياتها في مسيرتها.

وقالت: لأن مواجهة اليوم كانت صعبة جدا، وكان علي بذل قصارى جهدي على كل المستويات. على المستوى الفني وكذلك الذهني.

أنا فخورة جدا بتحقيق ذلك، أن أتماسك وأفوز بالنهائي.