«الدوري الفرنسي»: رين يكرم وفادة ميتز بخماسية... وسقوط سان جيرمان

فرحة لاعبي رين بالخماسية (رويترز)
فرحة لاعبي رين بالخماسية (رويترز)
TT

«الدوري الفرنسي»: رين يكرم وفادة ميتز بخماسية... وسقوط سان جيرمان

فرحة لاعبي رين بالخماسية (رويترز)
فرحة لاعبي رين بالخماسية (رويترز)

أكرم رين ضيافة ميتز الصاعد للأضواء بعد أن أمطر شباكه 5-1 فيما خسر وصيف بطل الموسم الماضي لانس أمام بريست، وسقط حامل اللقب باريس سان جيرمان في فخ التعادل أمام لوريان في الجولة الافتتاحية لدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

وفاز موناكو وتولوز خارج قواعدهما بينما تفوق ستراسبورغ وأولمبيك مرسيليا بعقر دارهما في بداية الموسم الجديد.

وخاض سان جيرمان مباراته الرسمية الأولى تحت قيادة مدرب إسبانيا وبرشلونة السابق لويس إنريكي، واعتمد على ستة لاعبين جدد في التشكيلة لكنه تعادل دون أهداف مع لوريان في بداية غير مشجعة لحملة الدفاع عن اللقب.

مبابي خلال حضوره المباراة (أ.ف.ب)

لكن غطى على النتيجة غياب كيليان مبابي بسبب خلاف مع النادي حول العقد وعدم التدريب مع التشكيلة، لكنه عاد للمران الأحد بعد «مناقشات بناءة وإيجابية» كما وصفها النادي.

وتقدم لانس، صاحب المركز الثاني في الموسم الماضي، 2-صفر في غضون 22 دقيقة أمام بريست الأحد، لكنه خسر في النهاية 3-2 بعد أن سجل رومان ديل كاستيو هدفين من ركلتي جزاء لأصحاب الضيافة.

جانب من مباراة سان جيرمان ولوريان (أ.ف.ب)

وأحرز إبراهيم صلاح ثنائية لرين خلال ست دقائق كما هز أرنو كاليموندو وأمين جويري وغيريمي دوكو الشباك في بداية مبهرة لصاحب المركز الرابع في الموسم الماضي.

وبدأ المدرب باتريك فييرا مشواره مع ستراسبورغ بفوز بهدفين في الشوط الثاني بتوقيع جان-ريسنر بليغراد والجنوب أفريقي ليبو موتيبا ليتفوق 2-1 على أولمبيك ليون.

وأحرز وسام بن يدر هدفين ليقود موناكو للفوز 4-2 على كليرمو فوت في أول مباراة للمدرب الجديد أدي أوتير مع فريق الإمارة.

وعمق تولوز، الذي سحق نانت 5-1 في نهائي كأس فرنسا بالموسم الماضي، جراح نفس المنافس بعد فوزه 2-1 بضربة رأس راسموس نيكولايسن بعد ركلة ركنية في الوقت بدل الضائع.

وضمن مباريات الأحد أيضاً أدرك لوهافر، بطل الدرجة الثانية، تعادلاً متأخراً 2-2 أمام مضيفه مونبلييه.

وتخطى مرسيليا خسارته بمنتصف الأسبوع 1-صفر من باناثينايكوس في ذهاب الدور التمهيدي الثالث بدوري أبطال أوروبا ليفوز 2-1 على استاد رانس بعد أن حول تأخره إلى انتصار متأخر بهدف فيتينيا.


مقالات ذات صلة

إنريكي عن إخراجه مبابي مبكراً: هذه قراراتي

رياضة عالمية إنريكي يقول إنه يجب أن يعتاد الفريق على غياب مبابي (رويترز)

إنريكي عن إخراجه مبابي مبكراً: هذه قراراتي

كرر المدرب الإسباني لويس إنريكي أن باريس سان جيرمان يجب أن يتكيف مع اللعب من دون كيليان مبابي.

ذا أتلتيك الرياضي (باريس)
رياضة عالمية مبابي نجم سان جيرمان يتعرض للسقوط خلال المواجهة (أ.ف.ب)

قمة فرنسا بين موناكو وسان جيرمان... سلبية

تعادل باريس سان جيرمان المتصدر سلبيا مع مضيفه موناكو ليحافظ فريق المدرب لويس إنريكي على مسيرته الخالية من الهزائم في الدوري الفرنسي.

رياضة عالمية جون تكستور (أ.ب)

تكستور مالك ليون: هيمنة سان جيرمان لا تساعد على الترويج للدوري الفرنسي

عدّ رجل الأعمال الأميركي جون تكستور مالك نادي ليون أن هيمنة باريس سان جيرمان على الدوري الفرنسي لكرة القدم لا تساعد في الترويج لهذه البطولة.

«الشرق الأوسط» (ليون)
رياضة عالمية ألبرت إليس لاعب بوردو الفرنسي (غيتي)

إليس لاعب بوردو يتماثل للشفاء

قالت أسرة المهاجم ألبرت إليس لاعب بوردو في بيان مع النادي إن إليس يتعافى بعد خضوعه لعملية جراحية إثر تعرضه لإصابة خطيرة في الرأس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية مبابي حضر العشاء الذي أقامه ماكرون لأمير قطر (أ.ف.ب)

ماذا قال أمير قطر ورئيس فرنسا لمبابي؟

لا يتوقف كيليان مبابي عن إثارة الجدل حول مستقبله، لكن هذه المرة بعد حضور مقابلة مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

«الشرق الأوسط» (باريس)

ليفربول ينجو بهدف قاتل لنونيز... ونيوكاسل يضرب بالثلاثة

نونيز محتفلاً بهدفه القاتل في مرمى نوتنغهام فورست (أ.ف.ب)
نونيز محتفلاً بهدفه القاتل في مرمى نوتنغهام فورست (أ.ف.ب)
TT

ليفربول ينجو بهدف قاتل لنونيز... ونيوكاسل يضرب بالثلاثة

نونيز محتفلاً بهدفه القاتل في مرمى نوتنغهام فورست (أ.ف.ب)
نونيز محتفلاً بهدفه القاتل في مرمى نوتنغهام فورست (أ.ف.ب)

سجل داروين نونيز هدفاً من ضربة رأس قرب النهاية، ليقود انتفاضة ليفربول لتحقيق فوز ثمين 1 - صفر، على مضيفه نوتنغهام فورست المهدد بالهبوط، ليعزز صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وحافظ هدف نونيز في الدقيقة 9 من الوقت المحتسب بدل الضائع، على صدارة ليفربول بفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب، بعدما رفع رصيده إلى 63 نقطة من 27 مباراة، رغم أن فريق المدرب بيب غوارديولا له مباراة مؤجلة أمام غريمه المحلي مانشستر يونايتد الأحد.

ويحتل فورست المركز 17 برصيد 24 نقطة، ويبتعد عن منطقة الهبوط بفارق 4 نقاط فقط.

ومن جانبه، أحرز أولي واتكنز هدفين وأسهم في فوز أستون فيلا بنتيجة 3 - 2 على لوتون تاون في مباراة متقلبة.

ورفع واتكنز رصيده إلى 16 هدفاً، وانتزع المركز الثاني في قائمة الهدافين من محمد صلاح مهاجم ليفربول المصاب، ولم يعد يتأخر سوى بهدف وحيد عن إيرلينغ هالاند هداف الدوري ومانشستر سيتي، الذي سيلعب ضد مانشستر يونايتد في قمة المدينة الأحد.

ورغم تألق واتكنز، خطف زميله المدافع لوكا ديني الأضواء بعدما سجل هدف الانتصار القاتل في الدقيقة 89، ليفسد انتفاضة لوتون الذي حول تأخره بهدفين إلى تعادل 2 - 2 في الشوط الثاني.

وسجل واتكنز هدفين لأستون فيلا في الدقيقتين 24 و38، ليواصل تألقه هذا الموسم، قبل أن ينتفض لوتون ويدرك التعادل بفضل هدفي تاهيت تشونغ وكارلتون موريس بالدقيقتين 66 و72، واقترب صاحب الأرض من مواصلة الانتفاضة، قبل أن يسجل الظهير الأيسر ديني هدف الانتصار.

وأصبح رصيد أستون فيلا 55 نقطة وعزز موقعه في المركز الرابع، مستفيداً من فوزه الثالث على التوالي، ويتأخر بـ3 نقاط عن آرسنال صاحب المركز الثالث. ويأتي مانشستر سيتي في المركز الثاني برصيد 59 نقطة.

وبقي لوتون في منطقة الهبوط، حيث يحتل المركز 18 برصيد 20 نقطة، وبفارق 4 نقاط عن منطقة الأمان، رغم أنه قدم مباراة رائعة في الشوط الثاني وكان قريباً من الفوز.

نونيز محتفلاً بهدفه القاتل في مرمى نوتنغهام فورست (أ.ف.ب)

وقلب توتنهام تخلفه على أرضه أمام كريستال بالاس إلى فوز 3 - 1، في مباراة جاء جميع أهدافها في الشوط الثاني.

وتقدم بالاس عن طريق ركلة حرة رائعة سددها ايبيريشي ايزه (59).

ورد توتنهام بتسجيل 3 أهداف في ربع الساعة الأخير عن طريق الألماني تيمو فيرنر (77)، والأرجنتيني كريستيان روميرو (80)، والكوري الجنوبي هيونغ مين سون (88).

وعاد تشيلسي بالتعادل 2 - 2 من أرض جاره برنتفورد.

وتقدم تشيلسي بهدف السنغالي نيكولاس جاكسون (35)، ورد برنتفورد بهدفين عن طريق الدنماركي مادس رورسليف (50) والكونغولي يوان فيسا (69)، لكن مدافع تشيلسي الفرنسي أكسيل ديزازي منح التعادل لفريقه (83).

وحقق فولهام فوزاً صريحاً على برايتون بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها هاري ويلسون (21)، والبرازيلي رودريغو مونيز (32)، والإسباني أداما تراوري (90+1).

وحذا حذوه نيوكاسل بفوزه على ضيفه ولفرهامبتون بالنتيجة ذاتها، وسجل الأهداف السويدي ألكسندر إيزاك (14)، وأنتوني غوردون (35)، وتينو ليفرامنتو (90+2). وسقط إيفرتون على أرضه أمام وستهام 1 - 3.


رأسية نونيز تمنح ليفربول فوزاً ثميناً على نوتنغهام بالدوري الإنجليزي

نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني (أ.ف.ب)
نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني (أ.ف.ب)
TT

رأسية نونيز تمنح ليفربول فوزاً ثميناً على نوتنغهام بالدوري الإنجليزي

نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني (أ.ف.ب)
نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني (أ.ف.ب)

خرج ليفربول من عنق الزجاجة ضد نوتنغهام فورست عندما سجل له مهاجمه الأوروغوياني البديل داروين نونيز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع (السبت) في المرحلة السابعة والعشرين من بطولة إنجلترا لكرة القدم. ورفع ليفربول رصيده إلى 63 نقطة متقدماً بفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي بطل المواسم الثلاثة الماضية، الذي يستضيف جاره مانشستر يونايتد (الأحد) في مباراة «ديربي» المدينة. يذكر أن ليفربول يستضيف مانشستر سيتي في لقاء قمة في العاشر من الشهر الحالي.

استمر غياب النجم المصري محمد صلاح عن صفوف ليفربول بداعي الإصابة، بالإضافة إلى حارس مرماه البرازيلي أليسون بيكر ومدافعه ترنت ألكسندر أرنولد. وفك ليفربول بالتالي عقدة استمرت طويلاً في ملعب سيتي غراوند، حيث فشل في الفوز في آخر 13 زيارة له في مختلف المسابقات المحلية، وكان آخر فوز له في أكتوبر (تشرين الأول) عام 1984.

كان ليفربول الفريق الأكثر استحواذاً على الكرة لكن من دون فاعلية على مرمى نوتنغهام فورست الذي سنحت له الفرصة الأولى لمهاجمه البلجيكي الدولي ديفوك أوريغي لاعب ليفربول السابق، لكنه سدد قرب القائم من مشارف المنطقة في الدقيقة 14، أنقذ حارس ليفربول الآيرلندي كاويمهين كيليهر مرماه من هدف أكيد إثر انفراد للسويدي أنتوني إيلانغا عقب هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 25.

وفي أول كرة خطيرة لليفربول، أطلق الأرجنتيني ألكسيس ماكاليستر بطل العالم مع منتخب بلاده، كرة قوية تصدى لها حارس نوتنغهام فورست في الدقيقة 50، ورمى ليفربول بكل ثقله في الدقائق العشرين الأخيرة، وعندما كانت المباراة تسير نحو التعادل السلبي وإهدار ليفربول نقطتين ثمينتين في السباق نحو اللقب، نجح نوني في الارتقاء ليسدد الكرة برأسه داخل الشباك مانحاً فريقه ثلاث نقاط ثمينة.

وسجل الألماني تيمو فيرنر أول أهدافه مع توتنهام هوتسبير ليقود انتفاضة صاحب الأرض للفوز 3 - 1 على ضيفه كريستال بالاس، لينعش آماله في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي للدوري الإنجليزي الممتاز. وسجل مهاجم تشيلسي السابق، المعار من رازن بال شبورت لايبزيغ، الهدف الأول بتسديدة من مدى قريب في الدقيقة 77 ليلغي هدف التقدم لبالاس عبر ركلة حرة رائعة نفذها إبريتشي إيزي ببراعة. وبعد أن عانى أغلب فترات المباراة لأجل صناعة الفرص، انتفض توتنهام فجأة وتقدم بعد ثلاث دقائق عندما سجل كريستيان روميرو من ضربة رأس. وحسم القائد سون هيونغ-مين فوز توتنهام بهدف من مجهود فردي. ورفع الفوز رصيد توتنهام صاحب المركز الخامس إلى 50 نقطة من 26 مباراة متأخراً بفارق نقطتين خلف أستون فيلا رابع الترتيب.

وعاد نيوكاسل يونايتد إلى طريق الانتصارات بفوزه 3 - صفر على وولفرهامبتون بفضل أهداف ألكسندر إيساك وأنتوني جوردون وهدف متأخر من تينو ليفرامنتو. افتتح نيوكاسل التسجيل عندما بدأ جوردون هجمة مرتدة ثم أرسل تمريرة إلى برونو غيمارايش داخل منطقة الجزاء ليسدد البرازيلي كرة أبعدها المدافع ماكسيميليان كيلمان، لتصل إلى إيساك الذي وضعها بضربة رأس في الشباك.

ومع هطول الأمطار، ضاعف جوردون النتيجة عندما استفاد من خطأ بعد محاولة حارس وولفرهامبتون جوزيه سا التصدي لعرضية منخفضة، ليجد جناح نيوكاسل الكرة أمامه ويسدد في المرمى. وحاول وولفرهامبتون العودة في النتيجة، لكن دفاع نيوكاسل صمد بينما تصدى حارس المرمى مارتن دوبرافكا لسلسلة من الكرات قبل أن يسجل ليفرامنتو هدفا بمجهود فردي بطريقة غير متوقعة في الوقت المحتسب بدل الضائع، حين سدد الكرة في الشباك أثناء سقوطه ليضمن النقاط الثلاث.

دان بيرن يشارك ليفرامنتو (يمين) فرحة هز شباك وولفرهامبتون (أ.ف.ب)

وتغلب فولهام 3 - صفر على برايتون آند هوف ألبيون لتكون المرة الثانية التي يحقق فيها انتصارين على التوالي خلال هذا الموسم من الدوري الإنجليزي الممتاز. وتقدم فولهام على ضيفه 2 - صفر خلال الشوط الأول؛ إذ افتتح هاري ويلسون التسجيل في الدقيقة 21 ثم أضاف رودريغو مونيز الهدف الثاني في الدقيقة 32، وأتيحت أمام برايتون فرص في الشوط الثاني، لكن إيفان فيرغسون أهدر فرصتين ثمينتين، واستحق فولهام انتزاع النقاط الثلاث للمباراة على ملعب كرافن كوتيدج، إذ أضاف الهدف الثالث في شباك منافسه عن طريق أداما تراوري في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة. ورفع فولهام رصيده في المركز الـ12 إلى 35 نقطة، متأخراً بفارق أربع نقاط خلف برايتون الذي تراجع من المركز السابع إلى التاسع.

وسجل توماش سوتشيك وإدسون ألفاريز هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقودا وستهام يونايتد للفوز 3 - 1 على إيفرتون في «جوديسون بارك» ليبقى الأخير يصارع مخاوف الهبوط، بينما واصل النادي اللندني مسعاه للتأهل لمسابقة أوروبية الموسم المقبل. وأهدر المهاجم بيتو ركلة جزاء في الشوط الأول تصدى لها ألفونس أريولا حارس وستهام، الذي كان ممتازاً طوال المباراة، لكن بيتو وضع فريقه في المقدمة في الدقيقة 56 قبل أن يتعادل كيرت زوما للفريق الزائر.

وأهدر إيفرتون فرصاً عدة لاستعادة التقدم، قبل أن يسدد سوتشيك تسديدة رائعة في مرمى جوردان بيكفورد وحسم ألفاريز النقاط الثلاث بهدفه الأول في الدوري الممتاز، بعد هجمة مرتدة خاطفة. ويحتل إيفرتون، الذي استعاد 4 نقاط هذا الأسبوع، بعد قبول استئنافه ضد خصم نقاط منه لمخالفة قواعد الربحية والاستدامة، المركز الـ16 برصيد 25 نقطة من 27 مباراة متقدماً بخمس نقاط على منطقة الهبوط، لكنه لعب مباراتين أكثر من لوتون تاون صاحب المركز 18، ويحتل وستهام المركز السابع برصيد 42 نقطة من 27 مباراة.

وانتفض تشيلسي ليتعادل 2 - 2 أمام مضيفه برنتفورد بفضل هدف سجله أكسيل ديساسي بضربة رأس في الدقيقة 83، وتقدم تشيلسي بضربة رأس دقيقة لعبها نيكولاس جاكسون في الدقيقة 35 لكن صاحب الأرض بدأ في طريقه لحسم المباراة بعدما انقض مادس رورسليف على كرة لم يبعدها الدفاع داخل منطقة جزاء تشيلسي ليسكنها الشباك في الدقائق الأولى من الشوط الثاني. ومن ضربة مزدوجة رائعة، سجل يوان ويسا الهدف الثاني لصالح صاحب الأرض في الدقيقة 69 قبل أن يلعب كول بالمر لاعب تشيلسي عرضية استغلها ديساسي لإدراك التعادل. ويحتل تشيلسي المركز الـ11 برصيد 36 نقطة، بينما يبتعد برنتفورد بفارق 6 نقاط فقط عن منطقة الهبوط.


رأسية نونيز تمنح ليفربول فوزاً ثميناً على نوتنغهام بالدوري الإنجليزي

نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني  (أ.ف.ب)
نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني (أ.ف.ب)
TT

رأسية نونيز تمنح ليفربول فوزاً ثميناً على نوتنغهام بالدوري الإنجليزي

نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني  (أ.ف.ب)
نونيز (يمين) يسجل هدف المباراة الوحيد لليفربول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني (أ.ف.ب)

خرج ليفربول من عنق الزجاجة ضد نوتنغهام فورست عندما سجل له مهاجمه الأوروغوياني البديل داروين نونيز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع (السبت) في المرحلة السابعة والعشرين من بطولة إنجلترا لكرة القدم. ورفع ليفربول رصيده إلى 63 نقطة متقدماً بفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي بطل المواسم الثلاثة الماضية، الذي يستضيف جاره مانشستر يونايتد (الأحد) في مباراة «ديربي» المدينة. يذكر أن ليفربول يستضيف مانشستر سيتي في لقاء قمة في العاشر من الشهر الحالي.

استمر غياب النجم المصري محمد صلاح عن صفوف ليفربول بداعي الإصابة، بالإضافة إلى حارس مرماه البرازيلي أليسون بيكر ومدافعه ترنت ألكسندر أرنولد. وفك ليفربول بالتالي عقدة استمرت طويلاً في ملعب سيتي غراوند، حيث فشل في الفوز في آخر 13 زيارة له في مختلف المسابقات المحلية، وكان آخر فوز له في أكتوبر (تشرين الأول) عام 1984.

كان ليفربول الفريق الأكثر استحواذاً على الكرة لكن من دون فاعلية على مرمى نوتنغهام فورست الذي سنحت له الفرصة الأولى لمهاجمه البلجيكي الدولي ديفوك أوريغي لاعب ليفربول السابق، لكنه سدد قرب القائم من مشارف المنطقة في الدقيقة 14، أنقذ حارس ليفربول الآيرلندي كاويمهين كيليهر مرماه من هدف أكيد إثر انفراد للسويدي أنتوني إيلانغا عقب هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 25.

وفي أول كرة خطيرة لليفربول، أطلق الأرجنتيني ألكسيس ماكاليستر بطل العالم مع منتخب بلاده، كرة قوية تصدى لها حارس نوتنغهام فورست في الدقيقة 50، ورمى ليفربول بكل ثقله في الدقائق العشرين الأخيرة، وعندما كانت المباراة تسير نحو التعادل السلبي وإهدار ليفربول نقطتين ثمينتين في السباق نحو اللقب، نجح نوني في الارتقاء ليسدد الكرة برأسه داخل الشباك مانحاً فريقه ثلاث نقاط ثمينة.

وسجل الألماني تيمو فيرنر أول أهدافه مع توتنهام هوتسبير ليقود انتفاضة صاحب الأرض للفوز 3 - 1 على ضيفه كريستال بالاس، لينعش آماله في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي للدوري الإنجليزي الممتاز. وسجل مهاجم تشيلسي السابق، المعار من رازن بال شبورت لايبزيغ، الهدف الأول بتسديدة من مدى قريب في الدقيقة 77 ليلغي هدف التقدم لبالاس عبر ركلة حرة رائعة نفذها إبريتشي إيزي ببراعة. وبعد أن عانى أغلب فترات المباراة لأجل صناعة الفرص، انتفض توتنهام فجأة وتقدم بعد ثلاث دقائق عندما سجل كريستيان روميرو من ضربة رأس. وحسم القائد سون هيونغ-مين فوز توتنهام بهدف من مجهود فردي. ورفع الفوز رصيد توتنهام صاحب المركز الخامس إلى 50 نقطة من 26 مباراة متأخراً بفارق نقطتين خلف أستون فيلا رابع الترتيب.

وعاد نيوكاسل يونايتد إلى طريق الانتصارات بفوزه 3 - صفر على وولفرهامبتون بفضل أهداف ألكسندر إيساك وأنتوني جوردون وهدف متأخر من تينو ليفرامنتو. افتتح نيوكاسل التسجيل عندما بدأ جوردون هجمة مرتدة ثم أرسل تمريرة إلى برونو غيمارايش داخل منطقة الجزاء ليسدد البرازيلي كرة أبعدها المدافع ماكسيميليان كيلمان، لتصل إلى إيساك الذي وضعها بضربة رأس في الشباك.

ومع هطول الأمطار، ضاعف جوردون النتيجة عندما استفاد من خطأ بعد محاولة حارس وولفرهامبتون جوزيه سا التصدي لعرضية منخفضة، ليجد جناح نيوكاسل الكرة أمامه ويسدد في المرمى. وحاول وولفرهامبتون العودة في النتيجة، لكن دفاع نيوكاسل صمد بينما تصدى حارس المرمى مارتن دوبرافكا لسلسلة من الكرات قبل أن يسجل ليفرامنتو هدفا بمجهود فردي بطريقة غير متوقعة في الوقت المحتسب بدل الضائع، حين سدد الكرة في الشباك أثناء سقوطه ليضمن النقاط الثلاث.

دان بيرن يشارك ليفرامنتو (يمين) فرحة هز شباك وولفرهامبتون (أ.ف.ب)

وتغلب فولهام 3 - صفر على برايتون آند هوف ألبيون لتكون المرة الثانية التي يحقق فيها انتصارين على التوالي خلال هذا الموسم من الدوري الإنجليزي الممتاز. وتقدم فولهام على ضيفه 2 - صفر خلال الشوط الأول؛ إذ افتتح هاري ويلسون التسجيل في الدقيقة 21 ثم أضاف رودريغو مونيز الهدف الثاني في الدقيقة 32، وأتيحت أمام برايتون فرص في الشوط الثاني، لكن إيفان فيرغسون أهدر فرصتين ثمينتين، واستحق فولهام انتزاع النقاط الثلاث للمباراة على ملعب كرافن كوتيدج، إذ أضاف الهدف الثالث في شباك منافسه عن طريق أداما تراوري في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة. ورفع فولهام رصيده في المركز الـ12 إلى 35 نقطة، متأخراً بفارق أربع نقاط خلف برايتون الذي تراجع من المركز السابع إلى التاسع.

وسجل توماش سوتشيك وإدسون ألفاريز هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقودا وستهام يونايتد للفوز 3 - 1 على إيفرتون في «جوديسون بارك» ليبقى الأخير يصارع مخاوف الهبوط، بينما واصل النادي اللندني مسعاه للتأهل لمسابقة أوروبية الموسم المقبل. وأهدر المهاجم بيتو ركلة جزاء في الشوط الأول تصدى لها ألفونس أريولا حارس وستهام، الذي كان ممتازاً طوال المباراة، لكن بيتو وضع فريقه في المقدمة في الدقيقة 56 قبل أن يتعادل كيرت زوما للفريق الزائر.

وأهدر إيفرتون فرصاً عدة لاستعادة التقدم، قبل أن يسدد سوتشيك تسديدة رائعة في مرمى جوردان بيكفورد وحسم ألفاريز النقاط الثلاث بهدفه الأول في الدوري الممتاز، بعد هجمة مرتدة خاطفة. ويحتل إيفرتون، الذي استعاد 4 نقاط هذا الأسبوع، بعد قبول استئنافه ضد خصم نقاط منه لمخالفة قواعد الربحية والاستدامة، المركز الـ16 برصيد 25 نقطة من 27 مباراة متقدماً بخمس نقاط على منطقة الهبوط، لكنه لعب مباراتين أكثر من لوتون تاون صاحب المركز 18، ويحتل وستهام المركز السابع برصيد 42 نقطة من 27 مباراة.

وانتفض تشيلسي ليتعادل 2 - 2 أمام مضيفه برنتفورد بفضل هدف سجله أكسيل ديساسي بضربة رأس في الدقيقة 83، وتقدم تشيلسي بضربة رأس دقيقة لعبها نيكولاس جاكسون في الدقيقة 35 لكن صاحب الأرض بدأ في طريقه لحسم المباراة بعدما انقض مادس رورسليف على كرة لم يبعدها الدفاع داخل منطقة جزاء تشيلسي ليسكنها الشباك في الدقائق الأولى من الشوط الثاني. ومن ضربة مزدوجة رائعة، سجل يوان ويسا الهدف الثاني لصالح صاحب الأرض في الدقيقة 69 قبل أن يلعب كول بالمر لاعب تشيلسي عرضية استغلها ديساسي لإدراك التعادل. ويحتل تشيلسي المركز الـ11 برصيد 36 نقطة، بينما يبتعد برنتفورد بفارق 6 نقاط فقط عن منطقة الهبوط.


التشيلي خواكين ينتزع الصدارة في «ليف غولف جدة»

خواكين انتزع صدارة الأفراد في ليف غولف جدة (الشرق الأوسط)
خواكين انتزع صدارة الأفراد في ليف غولف جدة (الشرق الأوسط)
TT

التشيلي خواكين ينتزع الصدارة في «ليف غولف جدة»

خواكين انتزع صدارة الأفراد في ليف غولف جدة (الشرق الأوسط)
خواكين انتزع صدارة الأفراد في ليف غولف جدة (الشرق الأوسط)

انتزع التشيلي خواكين نيمان قائد فريق توركي، صدارة ترتيب منافسات الأفراد، بعد ختام ثاني أيام بطولة ليف غولف جدة، حيث تمكّن من تسجيل 6 ضربات تحت المعدل أضافها على نتيجته يوم الجمعة، ليصبح مجموع نتائجه 13 ضربة تحت المعدل، منحته المركز الأول أمام الجنوب أفريقي شارل شوارتزل لاعب فريق ستينجر، الذي سجّل 11 ضربة تحت المعدل.

 

وشهد ملعب ونادي رويال غرينز بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، منافسة قوية في جانبي الأفراد والفرق، مع بقاء يوم واحد على تحديد الفائزين بجوائز البطولة.

 

وحلّ كل من الجنوب أفريقي لوي أوسثويزن قائد فريق ستينجر، والأميركي جيسون كوكراك في المركز الثالث مناصفة، بعد تسجيلهما 10 ضربات تحت المعدل.

 

وفي جانب منافسات الفرق، أسهمت النتائج الفردية القوية لشوارتزل وأوسثويزن، بالإضافة إلى نتيجة براندن جريس (8 ضربات تحت المعدل)، ودين بورميستر (6 ضربات تحت المعدل)، في احتلال فريق ستينجر لصدارة الترتيب بمجموع 29 ضربة تحت المعدل، متقدمين على أصحاب المركز الثاني فريق سماش بقيادة الأميركي بروكس كيبكا، ومواطنيه جيسون كوكراك وتالور جوتش، والآيرلندي الشمالي غرايم ماكداويل، وفريق ليجيون 13 بقيادة الإسباني جون رام، ومعه الإنجليزي تيريل هاتون، والزيمبابوي كيران فينسينت، والأميركي كايلب سورات، بفارق 7 ضربات تحت المعدل.

 

وقال خواكين نيمان: «كان يوماً رائعاً، أفضل بكثير من يوم أمس، بدأت اليوم بشكل جيد، حيث سجّلت 7 ضربات على المعدل بخلاف بدايتي القوية يوم أمس، ولكن استمررت في التحسن حفرة تلو الأخرى، تحديداً في الحفر الأخيرة. أعتقد أن أفضل ضرباتي اليوم كانت في الحفرة العاشرة، عندما كانت الكرة في الجزء الترابي وتبعد نحو 40 ياردة، بالإضافة إلى وجود رياح قوية».


«إيفاب»: الموافقة على تبديلات إضافية في حالات الإصابة بارتجاج في المخ

إصابات ارتجاج المخ تؤثر في اللاعبين (غيتي)
إصابات ارتجاج المخ تؤثر في اللاعبين (غيتي)
TT

«إيفاب»: الموافقة على تبديلات إضافية في حالات الإصابة بارتجاج في المخ

إصابات ارتجاج المخ تؤثر في اللاعبين (غيتي)
إصابات ارتجاج المخ تؤثر في اللاعبين (غيتي)

قال مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السبت، إن قوانين اللعبة ستنص على إجراء تبديلات إضافية دائمة في حالات الإصابة بارتجاج في المخ، لكنه يظل خياراً متروكاً لمنظمي المسابقات بشكل فردي لتنفيذه.

وعقدت الهيئة المعنية بسن قوانين كرة القدم اجتماعها السنوي في أسكوتلندا، وقالت أيضاً إنها تعكف على تطوير مقترح عقوبات الطرد المؤقت بسبب الاعتراض على القرارات التحكيمية والمخالفات التكتيكية.

وأعلن مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم تغييرات وتحسينات على قوانين الرياضة مع دخول قانون إجراء تبديلات إضافية دائمة في حالات الارتجاج حيز التنفيذ بداية من أول يوليو (تموز) كما أكد أيضاً إجراء تجارب إضافية.

وقال إيان ماكسويل الرئيس التنفيذي للاتحاد الأسكوتلندي لكرة القدم للصحافيين: «فيما يتعلق بالتبديلات الإضافية الدائمة في حالات الارتجاج، فإن التجربة التي أجريناها انتهت فعلياً، وهذا منصوص عليه الآن في قوانين اللعبة. سيكون الأمر متروكاً لكل مسابقة لتحديد ما إذا كانت ترغب في استخدام تبديلات الارتجاج الدائمة وفقاً للبروتوكول».

ويسمح البروتوكول للفريق باستبدال لاعب يُشتبه في إصابته في الرأس دون احتساب ذلك ضمن التبديلات المخصصة لكل فريق في المباراة.


«دوري أبطال أفريقيا»: صن داونز يهزم مازيمبي وينتزع صدارة المجموعة

صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)
صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)
TT

«دوري أبطال أفريقيا»: صن داونز يهزم مازيمبي وينتزع صدارة المجموعة

صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)
صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)

انتزع ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي صدارة المجموعة الأولى في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعد الفوز بهدف نظيف على ضيفه مازيمبي ممثل الكونغو الديمقراطية، السبت.

وضمن الفريقان الصعود إلى دور الثمانية قبل انطلاق هذه الجولة، لكن صن داونز كان يحتاج إلى الانتصار لتصدر المجموعة، وهو ما تحقق بفضل هدف سجله بيتر شالوليلي من ركلة جزاء في الدقيقة الـ38.

وأصبح رصيد صن داونز 13 نقطة في المركز الأول، وبفارق ثلاث نقاط عن مازيمبي صاحب المركز الثاني، لكن عملاق جنوب أفريقيا سيضمن عدم اللعب ضد غريمه الأهلي المصري، بعدما احتل الفريق المصري صدارة المجموعة الرابعة. وضمن أسيك بطل كوت ديفوار تصدر المجموعة الثانية، بينما تبقى المنافسة على صدارة المجموعة الثالثة بين بترو أتلتيكو الأنغولي والترجي التونسي.

وفي دور الثمانية، يلعب أي فريق متصدر مع فريق يحتل المركز الثاني في مجموعة أخرى، لذا لن تشهد مباريات الدور أي مواجهة بين فرق صن داونز والأهلي وأسيك.

وجاء نواذيبو الموريتاني في المركز الثالث برصيد 5 نقاط، بعد التعادل 2 - 2 مع بيراميدز المصري متذيل الترتيب، وقد ودع الفريقان العربيان المسابقة بشكل مبكر.

وتفوق نواذيبو على بيراميدز في المواجهة المباشرة لسابق فوزه على أرضه ذهاباً بهدفين دون رد.

وتقدم الفريق الموريتاني مرتين عن طريق مولاي أحمد شيخ وعيسى مبارك، بينما تعادل فيستون مايلي لأصحاب الأرض، وجاءت كل الأهداف في الشوط الثاني.


«لا ليغا»: النصيري يقود إشبيلية للفوز على ريال سوسيداد

النصيري يحتفل بتسجيله في مرمى سوسيداد رفقة زميله ايزاك روميرو (غيتي)
النصيري يحتفل بتسجيله في مرمى سوسيداد رفقة زميله ايزاك روميرو (غيتي)
TT

«لا ليغا»: النصيري يقود إشبيلية للفوز على ريال سوسيداد

النصيري يحتفل بتسجيله في مرمى سوسيداد رفقة زميله ايزاك روميرو (غيتي)
النصيري يحتفل بتسجيله في مرمى سوسيداد رفقة زميله ايزاك روميرو (غيتي)

سجل المغربي يوسف النصيري هدفين مبكرين وأضاف سيرجيو راموس هدفا في الشوط الثاني ليفوز إشبيلية 3-2 على ضيفه ريال سوسيداد السبت ضمن الجولة 27 من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

ورفع إشبيلية رصيده بذلك إلى 27 نقطة في المركز 14 بينما تجمد رصيد ريال سوسيداد عند 40 نقطة في المركز السابع.

وحقق إشبيلية بداية قوية في المباراة التي أقيمت على ملعب رامون سانشيز بيزخوان ليتقدم بثنائية سجلها النصيري في الدقيقتين 11 و13.

ورد ريال سوسيداد بهدف سجله أندريه سيلفا من ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، أضاف سيرجيو راموس الهدف الثالث لإشبيلية في الدقيقة 65 ثم اختتم برايس منديز التسجيل بالهدف الثاني لسوسيداد في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.


روبن دياز: منتخب البرتغال يحتاج الجماعية ليفوز بكأس العالم

روبن دياز لاعب منتخب البرتغال (غيتي)
روبن دياز لاعب منتخب البرتغال (غيتي)
TT

روبن دياز: منتخب البرتغال يحتاج الجماعية ليفوز بكأس العالم

روبن دياز لاعب منتخب البرتغال (غيتي)
روبن دياز لاعب منتخب البرتغال (غيتي)

كشف البرتغالي روبن دياز مدافع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، عما يحتاجه منتخب بلاده ليفوز بلقب كأس العالم.

وقال دياز في حوار أجراه معه الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): «منتخب البرتغال لديه مجموعة مميزة واستثنائية من اللاعبين، وكما قلت دائماً؛ الأمر سيتوقف على طريقة عملنا معاً بشكل جماعي في بطولة أوروبا أو كأس العالم».

وأضاف المدافع الدولي: «نحن بحاجة لأن نكون أذكياء بما فيه الكفاية لنقدم أفضل أداء جماعي، لأنه العامل الأهم».

وأشار لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي إلى أن هناك كثيراً من الفرق الأخرى؛ مثل منتخب البرتغال، لديه عناصر مميزة، لكن العمل الجماعي وخلق فريق متجانس يصنعان الفارق في النهاية».

واستطرد روبن دياز: «بالطبع الفوز بثلاثية الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا بقميص مانشستر سيتي في العام الماضي، يعني لي الكثير».

واختتم دياز تصريحاته بالقول: «لكن بالطبع كأس العالم سيبقى شيئاً آخر تماماً، لأنك تفعل ذلك من أجل منتخب بلادك».

ويستعد منتخب البرتغال لخوض غمار بطولة أوروبا «يورو 2024» في ألمانيا بمعنويات مرتفعة مع المدير الفني الجديد الإسباني روبرتو مارتينيز، الذي قاد الفريق لـ10 انتصارات متتالية وسجل خالٍ من الهزائم على مدار العام الماضي 2023.


تشافي: سأرحل عن برشلونة حتى لو لم يكن هناك بديل

تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)
تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)
TT

تشافي: سأرحل عن برشلونة حتى لو لم يكن هناك بديل

تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)
تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)

تمسك تشافي هرنانديز مدرب برشلونة بالرحيل عن منصبه في نهاية الموسم الحالي، حتى لو واجه النادي صعوبات في التعاقد مع مدرب جديد.

وأبدى تشافي رغبته منذ أسابيع في الرحيل في نهاية الموسم الحالي، بعد سلسلة من النتائج المحبطة، بينما ذكرت تقارير إسبانية أن خوان لابورتا رئيس النادي طالبه مؤخراً بالتراجع عن قراره، والبقاء موسماً واحداً إضافياً.

وقال تشافي في مؤتمر صحافي، السبت: «إذا لم يجد النادي مدرباً مناسباً فهل سأغير رأيي؟ لا كما قلت سابقاً لا يوجد تغيير في قراري».

ويحتل برشلونة المركز الثالث في الدوري برصيد 57 نقطة من 26 مباراة، ويتأخر بنقطتين عن جيرونا، و8 نقاط عن ريال مدريد المتصدر قبل 12 جولة على نهاية الموسم.

وحقق برشلونة 4 انتصارات في آخر 5 مباريات، وبدأ يستعيد مستواه بشكل تدريجي، وربما يحدث تغيير في قرار المدرب تشافي إذا حصد لقب الدوري على سبيل المثال.

وينافس برشلونة في دوري أبطال أوروبا، وبلغ دور الستة عشر، ويبدو مرشحاً لبلوغ دور الثمانية بعد التعادل 1 - 1 في ضيافة نابولي في مباراة الذهاب. ويستضيف برشلونة مباراة الإياب يوم 12 مارس (آذار) الحالي.

وكتب تشافي (44 عاماً) اسمه وتاريخه لاعباً في برشلونة، وحصد كل الألقاب الممكنة، وبدأ مشواره مدرباً مع السد القطري قبل أن ينتقل إلى نادي طفولته في 2021، وحصد لقب الدوري الإسباني في الموسم الماضي، لكنه يعاني هذا الموسم من اهتزاز في المستوى.


أليغري: إيقاف الاستثنائي بوغبا خسارة لكرة القدم

أليغري وبوغبا (غيتي)
أليغري وبوغبا (غيتي)
TT

أليغري: إيقاف الاستثنائي بوغبا خسارة لكرة القدم

أليغري وبوغبا (غيتي)
أليغري وبوغبا (غيتي)

رأى ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس الإيطالي، أن كرة القدم خسرت «لاعباً استثنائياً» بعد إيقاف الدولي الفرنسي بول بوغبا 4 أعوام بسبب تناوله هرمون التستوستيرون.

وقال أليغري (56 عاماً)، السبت، عشية مواجهة نابولي في قمة المرحلة السابعة والعشرين من الدوري: «من وجهة نظر إنسانية، يُحزنني ذلك كثيراً، وأكثر من وجهة نظر كرويّة، اللعبة خسرت لاعباً استثنائياً».

وأضاف: «حصلت على فرصة العمل معه، على تدريبه، ومن الصعب إيجاد لاعبين مثله (...). بول شاب رائع»، مشيراً إلى أنه راسله، الخميس، بعد الحكم الذي أصدرته محكمة مكافحة المنشطات الإيطالية، استجابة لطلبات الادعاء، وتطبيق العقوبة القصوى المنصوص عليها في القانون العالمي لمكافحة المنشطات بإيقافه 4 أعوام.

ولم يرغب مدرب فريق «السيدة العجوز» الذي يحتل الوصافة راهناً بفارق 12 نقطة عن إنتر المتصدر، بالعودة إلى حيثيات قضية اللاعب، «لأن هناك إجراءات قانونية جارية».

وعلّق مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان قائلاً: «لا أتصور ولو لحظة بأن بول يملك النية أو الإرادة لكي يتنشط. كوني أعرفه جيداً، فإن هذا الأمر لا يراود فكره على الإطلاق. لكن ثمة حقيقة أن العيّنتين اللتين أجراهما تؤكدان وجود مادة محظورة من دون أدنى شك».

وسقط بوغبا (91 مباراة دولية) الذي غاب عن غالبية موسم 2022 - 2023، واكتفى بخوض 10 مباريات فقط بسبب الإصابات، في فحص المنشطات الذي خضع له بعد المباراة بين يوفنتوس ومضيفه أودينيزي في المرحلة الأولى من الدوري والتي لم يشارك فيها في 20 أغسطس (آب). ورغم أنه بقيَ على مقاعد البدلاء، ولم يشارك في اللقاء، كان أحد الذين جرى اختيارهم بشكل عشوائي للخضوع للاختبار.

وأعلن بوغبا بعد القرار في حسابه على «إنستغرام» أنه سيستأنف أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، مؤكداً أنه لم يتناول «أي مادة بشكل متعمد أو بنيّة متعمدة تنتهك قوانين مكافحة المنشطات».

وسيفتقد يوفنتوس أيضاً في مباراة نابولي لاعب وسطه الفرنسي أدريان رابيو لإصابته بقدمه اليسرى، وفق ما أضاف أليغري: «بالنسبة لرابيو، يجب انتظار رد فعل قدمه لمعرفة ما إذا سيكون متاحاً هذا الأسبوع».