رودري: إسبانيا استعادت «ثقافة الفوز»… وبقيت منصة التتويج

النجم الإسباني قال إنهم يملكون لاعبين فقط يعرفان طعم التتويج (أ.ف.ب)
النجم الإسباني قال إنهم يملكون لاعبين فقط يعرفان طعم التتويج (أ.ف.ب)
TT

رودري: إسبانيا استعادت «ثقافة الفوز»… وبقيت منصة التتويج

النجم الإسباني قال إنهم يملكون لاعبين فقط يعرفان طعم التتويج (أ.ف.ب)
النجم الإسباني قال إنهم يملكون لاعبين فقط يعرفان طعم التتويج (أ.ف.ب)

يأمل لاعب الوسط رودري في استعادة منتخب إسبانيا «ثقافة الفوز»، من خلال التغلّب على كرواتيا الأحد في نهائي دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم.

وذكر بطل نهائي دوري أبطال أوروبا الأخير مع فريقه مانشستر سيتي، أن لاعبين اثنين من تشكيلة إسبانيا الحالية توّجا بألقاب مع «لا روخا» هما الظهيران المخضرمان جوردي ألبا وخيسوس نافاس.

رفع نافاس ظهير أيمن إشبيلية لقب كأس العالم 2010، فيما كان ألبا جزءاً من تشكيلة إسبانيا المتوّجة بكأس أوروبا 2012.

قال لاعب الارتكاز الفارع الطول: «سيكون هاماً أن نفوز مجدداً، بعد كل هذا الوقت، أن نعيد إسبانيا إلى أعلى المنصة».

تابع في مؤتمر صحافي السبت في روتردام عشية النهائي ضد كرواتيا: «نملك لاعبين فقط يعرفان طعم التتويج. ليس مهماً فقط أن نفوز، بل أن نخلق ثقافة الفوز، يجب أن نقتنع بأننا أمام فرصة فريدة».

أضاف صاحب هدف الفوز لسيتي في نهائي دوري الأبطال ضد إنتر الإيطالي: «سنحت لنا فرصة الفوز ضد فرنسا في النهائي (2021) لكننا لم نستغلها. سيساعدنا هذا الأمر لنستعيد ثقافة الفوز».

وكانت إسبانيا قد بلغت أيضاً نصف نهائي كأس أوروبا الأخيرة عندما خسرت أمام إيطاليا بركلات الترجيح.

ويعتقد رودري الذي يُعدّ من لاعبي ارتكاز المدرب لويس دي لا فوينتي، أنه أصبح في قمّة مسيرته: «أعتقد ذلك، على صعيد النضج، إحراز الألقاب، هذه لحظة أريد نقلها إلى المنتخب الوطني».

وسيلعب رودري وجهاً لوجه مع صانع ألعاب كرواتيا المخضرم لوكا مودريتش المتألق في نصف النهائي ضد هولندا المضيفة.

وتحدّث دي لا فوينتي عن نوعية هذا الثنائي: «هما لاعبان رائعان بالنسبة لي».

أضاف: «قلتها من قبل، رودري بالنسبة إليَّ هو أفضل لاعب ارتكاز في العالم. ومودريتش هو لاعب من طراز عالمي».

وأكّد دي لا فوينتي أن مهاجمه داني أولمو جاهز للمشاركة في النهائي بعد غيابه عن نصف النهائي ضد إيطاليا (2-1).


مقالات ذات صلة

النصر يطلب إيدرسون رسمياً... والسيتي: الـ30 مليون يورو لا تكفي!

رياضة سعودية إيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي (أ.ف.ب)

النصر يطلب إيدرسون رسمياً... والسيتي: الـ30 مليون يورو لا تكفي!

تقدّم نادي النصر السعودي بعرض أوّلي لمانشستر سيتي، من أجل شراء الحارس البرازيلي إيدرسون، وفقاً لمصادر الصحافي الإيطالي فابريزيو رومانو عبر منصة «إكس».

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عالمية المهاجم ليام ديلاب ينتقل إلى إيبسويتش (رويترز)

إيبسويتش تاون يتعاقد مع ديلاب من مانشستر سيتي

أكمل المهاجم ليام ديلاب انتقاله من فريق مانشستر سيتي إلى فريق إيبسويتش تاون.

«الشرق الأوسط» (إيبسويتش)
رياضة سعودية كيفين دي بروين (أ.ب)

دي بروين سيتحدث مع السيتي حول مستقبله

قال النجم البلجيكي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي إنه سيتحدث مع ناديه حول مستقبله عندما يعود من إجازته وسط تقارير تفيد برغبة الأندية السعودية في التعاقد معه.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عالمية السير هاورد بيرنشتاين (نادي مانشستر سيتي)

وفاة الرئيس الشرفي لنادي مانشستر سيتي

نعى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم وفاة رئيسه الشرفي السير هاورد بيرنشتاين. 

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية الدوري الإنجليزي سينطلق 16 أغسطس المقبل (البريميرليغ)

«البريميرليغ»: السيتي يُطلق حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة تشيلسي

يستهلّ مانشستر سيتي حامل اللقب في 4 مواسم متتالية برقمٍ قياسي، الدوري الإنجليزي لكرة القدم لموسم 2024 - 2025 بمواجهة تشيلسي خارج أرضه في المرحلة الأولى.

«الشرق الأوسط» (لندن)

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
TT

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)

أصرّ الأسترالي أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (الخميس) على أنه لا يملك أي فكرة عن التقارير التي رشحّته لتولي تدريب منتخب «الأسود الثلاثة» عقب استقالة غاريث ساوثغيت. وبدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بحثه عن مدرب جديد بعد قرار ساوثغيت بإنهاء مسيرته الفنية مع المنتخب التي استمرت ثماني سنوات الثلاثاء في أعقاب الهزيمة في نهائي كأس أوروبا أمام إسبانيا 1-2 الأسبوع الماضي.

وأُدرج اسم بوستيكوغلو إلى جانب كلّ من لي كارسلي مدرب منتخب إنجلترا ما دون 21 عاماً، وإيدي هاو مدرب نيوكاسل، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وغراهام بوتر مدربي تشيلسي السابقين، والألماني توماس توخل المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، في قائمة المرشحين المحتملين للاتحاد الإنجليزي.

وبعد موسم ناجح مع توتنهام أنهاه في المركز الخامس في الدوري، سيكون بوستيكوغلو ذو العقلية الهجومية خياراً مثيراً للاهتمام ليحلّ بدلاً من ساوثغيت الذي تعرض لانتقادات لاذعة بسبب تكتيكاته الحذرة. ورغم ذلك، أكّد المدرب الأسترالي البالغ 58 عاماً أن اهتمامه لا يزال مُنصبّاً على توتنهام الذي استهل تحضيراته للموسم الجديد بالفوز على هارتس الأسكوتلندي 5-1 ودياً الأربعاء.

وقال بوستيكوغلو: «أنا في بداية فترة الإعداد للموسم وأنا مدرب توتنهام، لذلك ليس لديّ أي شيء آخر (في ذهني) سوى محاولة تحقيق النجاح لهذا النادي». وتابع: «وإلى أن أفعل ذلك، ليس هناك أي فائدة من التفكير في أي شيء آخر...». وأضاف: «ليس لديّ أي فكرة عما يحدث (مع هذه الإشاعات)».

وأشرف بوستيكوغلو على منتخب بلاده في الفترة من 2013 إلى 2017، وقاده إلى مونديال البرازيل 2014، والفوز بكأس آسيا 2015. كما أحرز لقب الدوري الأسكوتلندي مرتين مع سلتيك قبل أن ينتقل إلى توتنهام في عام 2023. ورداً على سؤال عما إذا كان يفكر في العودة لتسلم مهام أحد المنتخبات، أجاب قائلاً: «لقد استمتعت بوقتي (مع أستراليا). قضيت أربع سنوات رائعة».

وأردف: «لقد فزنا بكأس آسيا وتأهّلنا لكأس العالم، ولكن مع كل هذه الأشياء هناك دائماً نهاية طبيعية، وأعتقد أنها كانت نهاية طبيعية بالنسبة لي هناك». واستطرد: «لقد أحببت تدريب المنتخب الوطني. في المستقبل، من يدري؟ قبل خمس سنوات كنت في اليابان، والآن أنا في الدوري الإنجليزي الممتاز». وتخوض إنجلترا التي خسرت نهائي أوروبا للمرة الثانية على التوالي مباراتها الأولى بعد فشل برلين في السابع من سبتمبر (أيلول) بمواجهة جمهورية آيرلندا ضمن دوري الأمم الأوروبية. ومن المرجح أن يعيّن الاتحاد الإنجليزي كارسلي مدرباً موقتاً في حال لم يتم التعاقد مع خليفة دائم لساوثغيت بحلول مباراة آيرلندا.

من جهة أخرى، تفادى غراهام بوتر، المدرب السابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي، وبدلا من ذلك أثنى على ساوثغيت. ولم يعلق بوتر على ما إذا كان مهتما بتولي المنصب من عدمه خلال حصوله على دكتوراه فخرية من جامعة ليدز بيكيت (الخميس). وقال: «لا أعتقد أن هذا هو اليوم المناسب للتحدث عن هذا الأمر». وأضاف: «أعتقد أن غاريث قام بعمل مذهل. لا أعتقد أن هناك شخصا في البلاد يتم احترامه في كرة القدم أكثر من غاريث. هو وفريقه قادوا البلاد والمنتخب بطريقة جيدة للغاية وأكن احتراما كبيرا له».