مسؤول اتحادي لـ «الشرق الأوسط»: توقيت الشكوى ضد مالكوم وعبد الحميد «حق قانوني» للنادي

مصادر قالت إن لاعب الهلال البرازيلي قد يخضع لجلسة استماع «عن بُعد» الأربعاء... ورد «الدعوى» قادم

سعود عبد الحميد يحتفل على الكرسي مما أثار جماهير الاتحاد (علي خمج)
سعود عبد الحميد يحتفل على الكرسي مما أثار جماهير الاتحاد (علي خمج)
TT

مسؤول اتحادي لـ «الشرق الأوسط»: توقيت الشكوى ضد مالكوم وعبد الحميد «حق قانوني» للنادي

سعود عبد الحميد يحتفل على الكرسي مما أثار جماهير الاتحاد (علي خمج)
سعود عبد الحميد يحتفل على الكرسي مما أثار جماهير الاتحاد (علي خمج)

كشف مصدر مسؤول في نادي الاتحاد لـ«الشرق الأوسط» عن أن النادي يرى أن توقيت الشكوى حق أصيل وقانوني من حقوقه دون النظر لحالة المنافسة أو أهمية المواجهات التي تتعلق بإيقاف اللاعبين المرفوع عليهم الشكوى، لا سيما أن الأنظمة والقوانين تكفل لهم ذلك.

وبين المصدر نفسه أن سبب تأخير رفع الشكوى الاتحادية تجاه البرازيلي مالكوم وسعود عبد الحميد يعود لتأخر الرد من لجنة الانضباط عندما طلب نادي الاتحاد حيثيات تقرير مراقب مباراة نصف نهائي كأس الملك، التي جمعت الاتحاد والهلال في 30 أبريل (نيسان) الماضي، إضافة إلى رفع الاتحاد استئنافاً تجاه القرار الانضباطي المتعلق برمي القوارير من الجماهير الاتحادية تجاه ملعب المواجهة، حيث لم يصل إلى النادي أي رد بخصوص هذا الاستئناف.

من جانبه، أبدى الاتحاديون تفاؤلهم بقبول الشكوى المقدمة لكون النادي قدم شكواه في المدة المسموحة وبالأدلة والبراهين اللازمة، التي أثبتت أن سعود عبد الحميد استفز الجماهير بالاحتفال بتلك الطريقة أمامهم، إضافة إلى الحركة اللاأخلاقية من مالكوم تجاه الجمهور، وهي حالة مشابهة للحركة التي أشار بها كريستيانو رونالدو وأوقف على أثرها مباراة واحدة.

مالكوم وعبد الحميد لحظة الاحتفال مع ميشيل أمام الجماهير الاتحادية (علي خمج)

من جهته، قال الدكتور أيمن الرفاعي، رئيس لجنة الانضباط السابق، إن شكوى نادي الاتحاد ضد لاعبي الهلال سعود عبد الحميد، والبرازيلي مالكوم صحيحة، نظراً لأنها لم تتجاوز المدة القانونية.

وأضاف الرفاعي في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»: «شكوى الاتحاد ضد لاعبي الهلال صحيحة لأنها لم تتجاوز المدة القانونية وفقاً للمادة 42 من لائحة المسابقات».

وتابع: «إذا انطبق على الشكوى ما حدث في موضوع كريستيانو رونالدو، فهناك عقوبة ولكن في حالة لم تتم إدانة اللاعبين في تقرير الحكم أو من خلال الناقل الرسمي للمباراة فلن يتم توقيع أي عقوبة إلا إذا اعترف اللاعبون، كما في حالة رونالدو».

وقال رونالدو، وقتها خلال جلسة الاستماع، إن الحركة التي فعلها تعبر عن القوة والانتصار، ولا تحمل الإهانة لجماهير الخصم.

وكانت مصادر مطلعة في نادي الاتحاد كشفت لـ«الشرق الأوسط» عن تقديم شكوى رسمية لدى لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم ضد لاعبي فريق الهلال، البرازيلي مالكوم وسعود عبد الحميد.

واستندت الشكوى المقدمة من نادي الاتحاد إلى المادة 57 الفقرة الثانية من اللوائح التأديبية، التي تنص على معاقبة أي لاعب يسيء للجماهير بالقول أو الفعل أو الإشارة خلال أي مباراة بالإيقاف مباراة واحدة، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال سعودي.

كما أكد نادي الاتحاد أن التأخير في تقديم الشكوى لا يسقط حقهم في اتخاذ الإجراءات اللازمة، مستندين في ذلك إلى المادة 42 الفقرة الأولى المتعلقة بالتقادم الزمني.

كما قالت مصادر لـ«الشرق الأوسط»، أول من أمس، إن الشكوى الاتحادية ستواجه الرفض من قبل لجنة الانضباط لاعتبارات قانونية لكنها لم توضح هذه الاعتبارات.

وانتظر الاتحاد 28 يوماً لتقديم الشكوى الخاصة بمالكوم تحديداً، علماً أن المصادر قالت إن الشكوى ضد سعود عبد الحميد لن ينظر فيها من قبل لجنة الانضباط لكون اللجنة قالت إن طريقته في الاحتفال أمام جماهير الاتحاد ليست مسيئة، ومثيرة للجماهير.

وبحسب الإجراءات، فإن لجنة الانضباط ستستمع للاعب الهلال البرازيلي مالكوم عن طريق تقنية الفيديو ويتوقع أن يكون ذلك اليوم الأربعاء، أي قبل يومين من المباراة النهائية.

وتنص المادة على أن المخالفات التي ترتكب خلال المباراة تسقط بالتقادم بعد مضي 30 يوماً من تاريخ ارتكابها.

ويواجه الهلال غريمه النصر في نهائي كأس الملك المقرر إقامته يوم الجمعة المقبل في ملعب الجوهرة بجدة.


مقالات ذات صلة

ستانسيو يفتتح أهداف محترفي الدوري السعودي في «يورو 2024»

رياضة سعودية ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)

ستانسيو يفتتح أهداف محترفي الدوري السعودي في «يورو 2024»

افتتح نجم وسط نادي ضمك، نيكولاي ستانسيو، أهداف محترفي الدوري السعودي في بطولة «يورو 2024»، وذلك عبر الشباك الأوكرانية في مواجهة المنتخبين ضمن المجموعة الثانية.

فيصل المفضلي (أبها )
رياضة سعودية النجدي في إحدى مباريات الفتح الدورية الموسم المنصرم (الفتح)

النصر والأهلي ينافسان الهلال على خدمات «النجدي»

دخلت أندية الهلال والأهلي والنصر في صراع ساخن للفوز بخدمات اللاعب سالم النجدي ظهير نادي الفتح خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

سعد السبيعي (الدمام)
رياضة عالمية رونالدو قال إن منتخب البرتغال يستحق الفوز بلقب دولي كبير آخر (أ.ف.ب)

رونالدو... «ماكينة أهداف قياسية» تتطلع إلى المزيد في «اليورو»

يتطلّع مهاجم وقائد المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى تحقيق مزيد من الإنجازات في مسيرته الاحترافية.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ (ألمانيا))
رياضة سعودية القادسية بحاجة إلى إسم هجومي عالمي كالفرنسي لاكازيت (أ.ف.ب)

هجوم القادسية بين لاكازيت وماني... أو الإبقاء على دياني

وضع المدرب الإسباني ميشيل غونزاليس، مدرب القادسية، مسألة الإبقاء على المهاجم السنغالي مباي دياني ضمن خياراته القائمة في الموسم الجديد،

علي القطان (الدمام)
رياضة سعودية كانتي وبنزيمة نقيضان فرنسيان في النجاح والفشل هذا الموسم (تصوير: عدنان مهدلي)

عودة كانتي إلى الديوك تأكيد على قوة الدوري السعودي

شكلت عودة النجم المخضرم نغولو كانتي إلى صفوف المنتخب الفرنسي في كأس أمم أوروبا الحالية، واحدة من شهادات النجاح المتعددة للدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم،

«الشرق الأوسط» (جدة)

ستانسيو يفتتح أهداف محترفي الدوري السعودي في «يورو 2024»

ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)
ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)
TT

ستانسيو يفتتح أهداف محترفي الدوري السعودي في «يورو 2024»

ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)
ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)

افتتح نجم وسط نادي ضمك، نيكولاي ستانسيو، أهداف محترفي الدوري السعودي في بطولة «يورو 2024»، وذلك عبر الشباك الأوكرانية في المواجهة التي جمعت المنتخبين ضمن المجموعة الثانية.

وقدمت رومانيا أداء رائعاً لتحقق فوزها الأول في بطولة أوروبا لكرة القدم منذ 24 عاماً، بانتصارها (3 - صفر) على أوكرانيا في مباراتها الافتتاحية بالمجموعة الخامسة للمسابقة المقامة في ألمانيا، يوم الاثنين.

وصدمت تسديدتان مذهلتان من مدى بعيد في كل شوط، من القائد نيكولاي ستانسيو «أفضل لاعب في المباراة» ولاعب الوسط رازفان مارين، منتخب أوكرانيا بقيادة المدرب سيرجي ريبروف الذي سيطر على أول 20 دقيقة من المباراة.

ولم تمنح تسديدة ستانسيو القوية أعلى الزاوية اليمنى فرصة للحارس أندري لونين للتصدي لها. وكان على لونين أن يتصرف بشكل أفضل للتعامل مع التسديدة الثانية التي مرت من تحت يده أثناء الاتجاه أسفل الزاوية اليمنى لإنقاذ الكرة.

ووصف ستانسيو الهدف بأنه الأفضل في مسيرته، وقال إنه لم يشهد مثل هذا الدعم الجماهيري في حياته.

وقال «التسجيل في نهائيات بطولة أوروبا والفوز بهذه الطريقة أمر رائع. كان الدعم فريداً من نوعه. لم نشعر بمثل هذا من قبل. اغرورقت عيون أشقائي ووالدي وزوجتي بالدموع».