«قرية مُغيراء» تتأهب غداً لانطلاق كأس العُلا للهجن

رامي المعلم قال إن البطولة ستوفر للضيوف تجربة ثقافية مذهلة

للمرة الثانية تقام بطولة كأس العُلا للهجن (لحظات العُلا)
للمرة الثانية تقام بطولة كأس العُلا للهجن (لحظات العُلا)
TT

«قرية مُغيراء» تتأهب غداً لانطلاق كأس العُلا للهجن

للمرة الثانية تقام بطولة كأس العُلا للهجن (لحظات العُلا)
للمرة الثانية تقام بطولة كأس العُلا للهجن (لحظات العُلا)

تعود كأس العُلا للهجن للمرة الثانية إلى ربوع العُلا، حيث تستضيفها قرية مُغيراء للرياضات التراثية بالعُلا بتنظيم من الهيئة الملكية لمحافظة العُلا بالشراكة مع الاتحاد السعودي للهجن. وتقام البطولة المنتظرة من 24 إلى 27 أبريل (نيسان) الجاري، وتمنح ضيوف العُلا وعشاق الرياضات التراثية تجربة استثنائية تجمع بين التفوق الرياضي والتجارب الثقافية والتراثية الأصيلة.

وتَعِد النسخة الثانية من البطولة بتجربة استثنائية، حيث تقدم مجموعة من الأنشطة الترفيهية والتجارب الثقافية والتراثية، مما يجعلها المكان المثالي لجميع أفراد العائلة. وتتضمن الفعالية عروضاً ثابتة وأخرى جوالة تحتفي بتاريخ العُلا والتراث الغني للمملكة العربية السعودية. وتسلط العروض الموسيقية والبصرية التي ترافق الفعالية الضوء على الأهمية التاريخية للإبل في ثقافة العُلا، مبرزةً تراثها ودورها الحيوي في حياة المجتمع المحلّي عبر العصور.

وتشمل الفعاليات الإضافية تجربة ركوب الجِمال، وتجربة «لايت برايت»، التي تتيح للضيوف إطلاق العنان لإبداعاتهم وإنشاء أشكال فنية باستخدام عصيّ الأكريليك والضوء، بالإضافة إلى فن الحناء البدوي التراثي، فضلاً عن عروض ضوء الخط العربي بعد غروب الشمس. ويمكن لضيوف العُلا الاستمتاع بتجربة محلية فريدة تتضمن تحميص وتذوق القهوة السعودية التقليدية، واكتشاف أروع النكهات المحلية والعالمية في منافذ المأكولات والمشروبات المميزة. وتستضيف الفعالية عديداً من العلامات التجارية الإقليمية التي تقدم مجموعة متنوعة من المنتجات، بما في ذلك الملابس العصرية بتصاميم مستوحاة من الجمال، إلى جانب الهدايا التذكارية، والسلع الحرفية التي تعكس تراث العُلا وتاريخها العريق.

البطولة ستستمر لأربعة أيام (لحظات العُلا)

وتستضيف كأس العُلا للهجن 2024 أيضاً حفل جائزة العُلا للتصميم، يوم الجمعة، وستُعرض أغطية الجِمال الفائزة في قلب القرية التراثية.

من جانبه، قال رامي المعلم، نائب الرئيس لإدارة الوجهات السياحية والتسويق بالهيئة الملكية لمحافظة العُلا: «تنتظر عشاق الرياضة والتجارب الثقافية من جميع أنحاء العالم للمشاركة في النسخة الثانية من كأس العُلا للهجن، تجربة لا تُنسى. تعكس هذه الفعالية المميزة التزام الهيئة الملكية لمحافظة العُلا بالتفوق الرياضي الذي يتكامل مع الجانب الثقافي، في استعراض فريد لتراثنا السعودي الغنيّ ورؤيتنا المستقبلية للعُلا. ونستعدّ لتقديم احتفالية استثنائية في قلب العُلا لنوفر للضيوف والعائلات تجربة رياضية ثقافية مذهلة».

وتحتضن قرية مُغيراء للرياضات التراثية بالعُلا فعاليات بطولة كأس العُلا للهجن على مدار أربعة أيامٍ حافلة بالإثارة، حيث تُشارك نخبة من نجوم هذه الرياضة من مختلف أنحاء المنطقة في جولاتٍ ومنافساتٍ عالمية المستوى. كما تتضمن جوائز قيّمة تزيد الحماس وترفع مستوى المنافسة للفوز بكأس البطولة المرموقة.

جماهير البطولة موعودون بتجارب ثقافية وتراثية أصيلة (لحظات العُلا)

وإلى جانب العروض الثقافية والترفيهية التي ترافق البطولة، تسلّط كأس العُلا للهجن الضوء على تقاليد سباقات الهجن في المملكة والمنطقة الأوسع. كما تعكس التاريخ الغني لهذه الرياضة في المجتمع المحلي، مما يمنح الجماهير المحلية والعالمية فرصة لاستكشاف جوانبها الثقافية والتاريخية الشيّقة.

واستقطب حفل افتتاح بطولة كأس العُلا للهجن العام الماضي الآلاف من المشاركين، حيث شكّل خطوة كبيرة في تعزيز واقع هذه الرياضة على مستوى المنطقة. وتعود هذا العام بشكل أكبر، لا سيما مع إعلان وزارة الثقافة السعودية عام 2024 عاماً للإبل، احتفالاً بدورها البارز ومكانتها المرموقة في الثقافة والتراث السعودي.

وتروي البطولة أيضاً قصة هذه الرياضة التي يعود تاريخها إلى القرن السابع الميلادي، وتسلّط الضوء على الحيّز الكبير الذي تشغله الإبل في ذاكرة المنطقة وثقافة المجتمع السعودي؛ سواء في الماضي أو الحاضر؛ وذلك ضمن محيط العُلا الصحراوي بتفاصيله الساحرة.

وتتألق كأس العُلا للهجن كإحدى أبرز الفعاليات الرياضية ضمن جدول فعاليات لحظات العُلا، والتي عززت مكانة العُلا بوصفها وجهة متكاملة للتجارب الثقافية والرياضية عالمية المستوى. كما تُجسّد هذه الفعالية المرموقة التزام العُلا الراسخ بالحفاظ على تراثها العريق ونقله إلى الأجيال القادمة، بما يضمن استمراريته وحضوره على الساحة العالمية.


مقالات ذات صلة

الهجانة السعودية خلود الشمري: فخورة بإنجازي على أرض الحضارات

رياضة سعودية الهجانة السعودية خلود خلال سباق القدرة الدولية للهجن بالعلا (الشرق الأوسط)

الهجانة السعودية خلود الشمري: فخورة بإنجازي على أرض الحضارات

أكدت الهجانة السعودية خلود الشمري أن فوزها بالمركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة القدرة الدولية للهجن في العلا بواسطة المطية «جبار»، إنجاز يعني لها الكثير

سلطان الصبحي (الرياض )
رياضة سعودية الأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز خلال تتويج الفائزات في سباق السيدات (الشرق الأوسط)

سيطرة سعودية على جوائز سباق القدرة «العالمي» للهجن

توج الأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز رئيس الاتحاد الدولي للهجن، المنتخب السعودي للهجن بلقب بطولة العالم الأولى للقدرة الدولية للهجن.

«الشرق الأوسط» (العلا )
رياضة سعودية ريما الحربي خلال تتويجها قبل أيام بلقب سباق الهجانة لفئة السيدات في العلا (الشرق الأوسط)

هجانة العرب الأولى... سعودية

واصلت الهجانة السعودية ريما الحربي تألقها وتميزها في ميادين الهجن الدولية والعربية وظفرت اليوم الجمعة بواسطة المطية «منتصر» بلقب هجانة العرب الأولى

«الشرق الأوسط» (العلا)
رياضة سعودية سيدة ترتدي زياً تراثياً أثناء حضورها فعاليات السباق في العلا (الشرق الأوسط)

هيمنة سعودية على جوائز «كأس العرب للهجن»

توج الأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز رئيس الاتحاد العربي للهجن، الجمعة، مُلاك الهجن الفائزين بكؤوس النسخة الأولى من بطولة كأس العرب.

«الشرق الأوسط» (العلا)
رياضة عربية البطولة ستشهد إقامة 13 شوطاً مجموع مسافتها 72 كيلو متراً (الاتحاد السعودي للهجن)

العُلا تشهد ولادة «كأس العرب» للهجن

تنطلق الجمعة النسخة الأولى من بطولة كأس العرب للهجن بمشاركة 16 دولة، حيث تقام بالشراكة مع الهيئة الملكية لمحافظة العُلا على أرض ميدان العُلا للهجن في المحافظة.

«الشرق الأوسط» (العُلا)

نادي الخليج يفاضل بين سييرا ودونيس... ومدرب أوراوا

دونيس من بين الخيارات التدريبية في الخليج (تصوير: عيسى الدبيسي)
دونيس من بين الخيارات التدريبية في الخليج (تصوير: عيسى الدبيسي)
TT

نادي الخليج يفاضل بين سييرا ودونيس... ومدرب أوراوا

دونيس من بين الخيارات التدريبية في الخليج (تصوير: عيسى الدبيسي)
دونيس من بين الخيارات التدريبية في الخليج (تصوير: عيسى الدبيسي)

تصدّر التشيلي لويس سييرا قائمة الخيارات التدريبية لدى إدارة نادي الخليج، وذلك على ضوء التجارب المميزة التي خاضها مع الاتحاد والطائي وكذلك الوحدة في الدوري السعودي للمحترفين.

وحصد سييرا مع الاتحاد بطولة كأس الملك عام 2018، بينما وصل مع الوحدة لنهائي هذه البطولة الكبرى وخسر بالركلات الترجيحية من الهلال في النسخة قبل الماضية 2023.

كما أن تجربة المدرب مع الطائي كانت جيدة، حيث نجح في قيادة الفريق للبقاء في الموسم الأول لصعوده، إلا أنه أعتذر عن عدم البقاء في الموسم الثاني لظروف أسرية.

ومع وجود سييرا على رأس القائمة فإن تكلفة التعاقد معه عالية كما أنه لا يحب الاستمرار لأكثر من موسم في أي فريق في حين أن إدارة الخليج تسعى لتوقيع عقد لموسمين معه.

وتعززت حظوظ المدرب اليوناني دونيس للتوقيع مع الخليج بعد أن حقق نجاحات جيدة مع الهلال ومن ثم حضر في أكثر من تجربة في المملكة من أبرزها مع الفتح الموسم قبل الماضي وحقق معه المركز السادس بينما درب الوحدة في الموسم الماضي ونجح في تحقيق هدف البقاء، كما قاد الفريق في بطولة السوبر السعودي رغم أنه هدد أكثر من مرة بالاستقالة أو عدم مرافقة الفريق احتجاجاً على بعض الأمور الإدارية في ناديه.

وتوصلت إدارة نادي الخليج إلى تسوية نهائية مع البرتغالي بيدرو إيمانويل تتضمن تنازلات من الطرفين من أجل إنهاء العلاقة التعاقدية بين الطرفين دون أن يلزم المدرب بدفع الشرط الجزائي في عقده والبالغ مليون ريال بشكل مباشر كما هو منصوص عليه في بداية العلاقة التعاقدية.

سييرا على رأس قائمة المرشحين لتدريب الخليج (تصوير: عدنان مهدلي)

وجاءت التسوية بعد أن توصلت إدارة النادي برئاسة المهندس علاء الهمل إلى قناعة تامة بعدم قدرة المدرب على البقاء نتيجة ظروفه الأسرية ولكون مواصلة العمل معه ستكون مربكة بناءً على الحالة التي يمر بها وإصراره على الرحيل.

وتشير مصادر «الشرق الأوسط» إلى أن المدرب لديه بعض المستحقات وسيكون من ضمن التسوية تنازل المدرب عن جزء منها إلا أن الرقم لا يصل إلى المبلغ المالي المشروط في العقد الذي تبقى عليه عام.

ولم يعلن الموقع الرسمي للنادي أي خطوة بشأن المدرب حتى الآن، إلا أن ذلك سيعلن خلال أيام بعد أن تم التوصل إلى اتفاقيات مع أسماء بديلة دون حسم أي ملف منها من المدربين.

وبيّنت المصادر أن الإدارة تسعى للوصول أولاً إلى الرقم المالي المخصص للنادي بشأن التعاقدات الجديدة قبل عقد أي صفقة بما فيها الجهاز الفني، حيث إن هناك تشديداً على عدم ترك فارق بين بين مخصصات النادي ومصاريفه حفاظاً على الاستقرار المالي الذي امتاز به الخليج في السنوات الأخيرة، وأسهم في تطور ألعاب عدة، وفي مقدمتها عودة فريق كرة اليد إلى هيمنته المحلية وكذلك كسب البطولة الآسيوية عدا تحقيق فريق كرة الطائرة بطولة كأس الاتحاد السعودي لأول مرة في تاريخه.

وتجري إدارة الخليج مفاوضاتها مع مدربين للتعاقد مع بديل لبيدرو، حيث يتم التركيز على ملفات المدربين الذين سبق لهم العمل في الأندية السعودية من أجل اختصار وقت التعرف على وضع المنافسات الكروية.

وترددت أسماء عدد من المدربين من بينهم البرتغالي جوزيه غوميز الذي سبق له تدريب التعاون والأهلي السعوديين في وقت سابق، إلا أن عقده الحالي مع الزمالك المصري يتبقى فيه عام، حيث تم التوقيع معه في فبراير (شباط) الماضي لموسم ونصف الموسم لقيادة الفريق المصري، في وقت لا يوجد إجماع داخل إدارة الزمالك على استمرار المدرب البرتغالي، كما أن غوميز عبّر أكثر من مرة عن امتعاضه من الأخطاء التي ترتكب ضد الزمالك في الجانب التحكيمي، ما جعل الفريق يبتعد كثيراً عن المنافسة ويحتل المركز الـ11، حيث تعرض للخسارة السادسة أمام المصري قبل أن يستعيد الزمالك توازنه بالفوز على فاركو بهدفين نظيفين الجمعة الماضي.

وتشير المصادر إلى أن البولندي ماسيج سكورزا، الذي أنهى مشواره قبل أشهر مع أوراوا الياباني بعد قيادته للفوز ببطولة دوري أبطال آسيا قبل الماضية والمشاركة في آخر بطولة لكأس العالم للأندية التي أُقيمت في جدة أواخر العام الماضي بات متفرغاً وقد يدخل طاولة الخيارات لنادي الخليج، خصوصاً أن له تجربة سابقة مع نادي الاتفاق في موسم 2013 الذي شهد مشاركة الفريق في دوري أبطال آسيا.

وتقلّصت إلى حد كبير وجود أسماء لمدربين من قارة أميركا الجنوبية، خصوصاً من البرازيل والأرجنتين، حيث بينت المصادر أن السبب الرئيسي هو ضعف الأسماء المتاحة من البرازيل بينما ارتفعت قيمة التعاقدات مع المدربين من الأرجنتين إلى أسعار عالية في السنوات الأخيرة.

وعلى صعيد المعسكر الخارجي، فتم الاستقرار على أن يكون في دولة سلوفينيا بغض النظر عن هوية المدرب القادم، حيث تم الاتفاق مع الشركة المنظمة على مكان المعسكر ومواعيد انطلاقته ونهايته.

بقيت الإشارة إلى أن الخليج نجح في البقاء للموسم الثالث على التوالي في دوري المحترفين، حيث حسم مصيره قبل نهاية الدوري بأربع جولات.