رفع الطاقة الاستيعابية لمواقف «الجوهرة»

ملعب الجوهرة سيكون جاهزاً لاستقبال الجماهير في المونديال (إكس)
ملعب الجوهرة سيكون جاهزاً لاستقبال الجماهير في المونديال (إكس)
TT

رفع الطاقة الاستيعابية لمواقف «الجوهرة»

ملعب الجوهرة سيكون جاهزاً لاستقبال الجماهير في المونديال (إكس)
ملعب الجوهرة سيكون جاهزاً لاستقبال الجماهير في المونديال (إكس)

أنهت اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية بجدة كافة الاستعدادات لاستقبال المشجعين الحاضرين لمواجهات البطولة بدءاً من مواجهة الاتحاد السعودي وأوكلاند سيتي النيوزيلندي.

وتم تجهيز منطقتين لنقل المشجعين من وإلى الملعب حيث المنطقة الأولى في المواقف المقابلة للردسي مول والمنطقة الأخرى بجوار هيفاء مول حيث ستبدأ هاتان المنطقتان نشاطهما في نقل المشجعين قبل انطلاق المواجهة بـ4 ساعات وبعد نهاية المواجهة بساعتين وفق خط سير مُحدّد، وستكون هذه الحافلات مجانية ومخصصة لحاملي تذاكر المواجهة فقط.

وحسب مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» تم رفع الطاقة الاستيعابية لمواقف المشجعين في ملعب الجوهرة لـ18 ألف موقف، حيث كانت الطاقة الاستيعابية قبل التوسعة 6 آلاف موقف.

وسيتم استقبال المشجعين من خلال 5 بوابات خارجية منها ما تم استحداثه لأجل البطولة، إضافة إلى البوابات الموجودة سابقا والبوابات هي 3 - 4 - 4أ - 4ب - 5.

فيما تتواجد منطقة المشجعين داخل الملعب بالقرب من بوابة رقم 6 ولن يتاح دخول الملعب من البوابات الخارجية إلا لحاملي تذاكر المواجهة.


مقالات ذات صلة

دي بروين يشعل صراعاً «صيفياً» بين كبار «الدوري السعودي»

رياضة سعودية رسمة للنجم البلجيكي معروضة للبيع في إحدى نقاط البيع بملعب الاتحاد (رويترز)

دي بروين يشعل صراعاً «صيفياً» بين كبار «الدوري السعودي»

وضع الأربعة الكبار في الدوري السعودي «الهلال والنصر والاتحاد والأهلي» النجم البلجيكي كيفين دي بروين في قائمة أهدافهم خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

نواف العقيّل (الرياض )
رياضة سعودية الأمير فهد بن خالد بن سلطان لدى تسلمه كأس شوط المنيفة (تصوير: بشير صالح)

انطلاقة قوية لكأس السعودية في ليلة هتفت بـ«ذكرى التأسيس»

شهدت «كأس السعودية» 2024 بنسختها الخامسة انطلاقة قوية مساء الجمعة على ميدان الملك عبد العزيز بالجنادرية في الرياض في ليلة كان عنوانها الأبرز «يوم التأسيس».

هيثم الزاحم (الرياض ) لولوة العنقري (الرياض ) سلطان الصبحي (الرياض )
رياضة سعودية كوزمين كونترا مدرب فريق ضمك خلال اللقاء (تصوير: عيسى الدبيسي)

مدرب ضمك: أتمنى من حكام الفيديو المساعد معاملتنا مثل الآخرين

طالب الروماني كوزمين كونترا مدرب فريق ضمك حكام تقنية الفيديو المساعد بأن يعاملوه وفريقه كغيرهم في العودة للتقنية عند حدوث الحالات الجدلية التحكيمية بالمباريات.

علي القطان (الأحساء )
رياضة عالمية هزمت كالينسكايا نظيرتها باوليني الشهر الماضي في بطولة أستراليا (رويترز)

دورة دبي: كالينسكايا تسقط شفيونتيك… وتلتقي باوليني في النهائي

أقصت الروسية آنا كالينسكايا بصورة مفاجئة نظيرتها البولندية إيغا شفيونتيك المصنّفة أولى عالمياً من الدور نصف النهائي لدورة دبي المفتوحة في كرة المضرب للألف.

«الشرق الأوسط» (دبي)
رياضة عالمية صحيفة «ماركا» الإسبانية نشرت خبراً عن انتقال مبابي إلى الريال (أ.ف.ب)

تيباس: مبابي انتقل لريال مدريد بنسبة 99 %

أبدى رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس اقتناعه بأنّ النجم الفرنسي كيليان مبابي سيوقّع أو أنّه وقّع بالفعل مع ريال مدريد، حسب ما قال لصحيفة «ليكيب».

«الشرق الأوسط» (مدريد)

«كأس السعودية»: النجومية لـ«بدر وتلال»... وأزياء «التأسيس» تخطف الأنظار

«كأس السعودية»: النجومية لـ«بدر وتلال»... وأزياء «التأسيس» تخطف الأنظار
TT

«كأس السعودية»: النجومية لـ«بدر وتلال»... وأزياء «التأسيس» تخطف الأنظار

«كأس السعودية»: النجومية لـ«بدر وتلال»... وأزياء «التأسيس» تخطف الأنظار

«كأس السعودية» بانتظار فارسها الجديد على ميدان الملك عبد العزيز بالجنادرية (الشرق الأوسط)

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، انطلقت أمس (الجمعة) النسخة الخامسة من بطولة «كأس السعودية» 2024 لسباقات الخيل، والتي تُعدّ أغلى حدث فروسية في العالم بجوائزها المالية التي تبلغ في مجموعها 37.6 مليون دولار.

وفي أمسية الجمعة التي امتزجت بعراقة رياضة الفروسية وأصالة الأزياء السعودية، في خضم لحظات تاريخية احتفى معها الجميع بذكرى «يوم التأسيس»، طار الجواد «بدر» لمالكه إسطبل «السفير» بجائزة الشوط السابع «كأس طويق» بمسافة 1800م، والبالغة نصف مليون دولار، كما توج الجواد «تلال الخالدية» لمالكه إسطبلات «الخالدية» بالشوط الثامن «كأس المنيفة»، والبالغة جائزتها أيضاً نصف مليون دولار.

كما فاز بالشوط الأول «شوط الميل للأفراس» بمسافة 1600 متر «استطاعة» لـ«أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز» بزمن 1:38:49. وحاز جائزة مالية قدرها 125 ألف دولار.

وعبر الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز عن سعادته بفوز الجواد «استطاعة» العائدة ملكيته لـ«أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز» بكأس «شوط الميل للأفراس»، وقال في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»: «نحمد الله على الفوز بالمركز الأول في أول أشواط كأس السعودية للفروسية، هذه المناسبة العزيزة بالنسبة لنا، وإن شاء الله الفوز هذا يكون بداية وفاتحة خير لنا، وأن نستمر في تحقيق الانتصارات في المنافسات المقبلة».

الجدير بالذكر أن الجواد «استطاعة» يمتطي صهوته الفارس الكولومبي كاميلو أوسبينا البالغ من العمر 42 عاماً، والذي يعد الفارس الأكثر فوزاً في تاريخ سباقات المملكة، وهو أيضاً الفارس الأول لإسطبل «أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز».

وفي الشوط الثاني «تحدي الخيالة العالمي» لمسافة 1600م، توج الجواد «التوحيدي» لمالكه سلطان حمد المشرافي بزمن 1:38:01. كما حقق الجواد «معلا» لقب الشوط الثالث «تحدي الخيالة العالمي - الجولة الثانية» لمالكه خالد بن مشرف. وطار الجواد «عزم الرياض» لمالكه أحمد عبد الرحمن العبدالمنعم بالشوط الرابع «كأس السروات». والجواد «بيجين» لمالكه عبد الرحمن الراشد بالشوط الخامس «تحدي الخيالة الدولي - الجولة الثالثة». وتوج الجواد «كلفز أوف فيوري» لمالكه رفاعي صنت الغريبان بالشوط السادس «تحدي الخيالة الدولي - الجولة الرابعة».

وتتواصل المنافسة بين الخيالة العالميين، وستشهد الأمسية «كأس عبية» للخيل العربية الأصيلة برعاية هيئة تطوير بوابة الدرعية (فئة 1)، و«كأس الـ1351» للسرعة برعاية البنك الأهلي السعودي (فئة 2)، و«كأس نيوم» برعاية «هاودن» (فئة 2)، بجوائز قيمتها مليونا دولار لكل شوط، بالإضافة إلى شوط «كأس البحر الأحمر» برعاية «لونجين» (فئة 3)، وجائزته 2.5 مليون دولار.

وتختتم أشواط الأمسيتين بالشوط المرتقب «كأس السعودية» (فئة 1)، لخيل الـ4 سنوات فأكثر على المضمار الرملي لمسافة 1800م؛ إذ يتنافس على جوائزه 14 جواداً تمثل بالإضافة إلى المملكة كلاً من الولايات المتحدة الأميركية، واليابان، والإمارات.

وبينما تدفع الولايات المتحدة بخمسة جياد في هذا الشوط، تشارك المملكة واليابان بأربعة جياد لكلٍّ منهما؛ إذ تحاول طوكيو الحفاظ على اللقب الأغلى الذي تُوّجت به العام الماضي، ويمثل دولة الإمارات جواد واحد فقط.

ويشارك في نسخة البطولة هذا العام 244 جواداً تمثل 13 دولة، وتشتد المنافسة على لقب شوط «كأس السعودية» بوصول الجواد الأميركي «وايت أباريو» إلى الرياض بصفته بطل «بريدرز كب كلاسيك»؛ إذ يتنافس مجدداً مع أربعة جياد ممن تغلب عليهم في «سانتا أنيتا»، بما في ذلك الوصيف «ديرما سوتوجاكي»، الذي سبق له تحقيق المركز الثالث في النسخة الأخيرة من الديربي السعودي برعاية مجموعة «بوتيك».

وهناك أيضاً الجواد الياباني «ليمون بوب» الذي تأهل لـ«كأس السعودية» بفوز ساحق في كأس الأبطال (شامبيونس كب) في مضمار «شوكيو» متغلباً على «ميشو هاريو» (الخامس) و«كراون برايد» (الحادي عشر)، وهو الذي حل بالمركز الخامس خلف «بانثلاسا» هنا في الرياض قبل 12 شهراً.

وتدفع طوكيو أيضاً بالجواد «أوشبا تيسورو» الفائز بكأس دبي العالمية وصاحب المركز الخامس في «بريدرز كب كلاسيك» العام الماضي، في حين يمثل الإمارات الجواد «ايسوليت» الذي سبق له الفوز بلقب «جودلفين مايل» بإشراف المدرب دوق واتسون.

ويعد «سعودي كراون» الذي يركض بشعار المالك السعودي فيصل القحطاني، أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب الأغلى؛ إذ دخل في مواجهة شرسة على الصدارة في «بريدرز كب كلاسيك» قبل أن يتراجع إلى المركز العاشر، لكن الجواد الذي يدرّبه براد كوكس عزّز تحضيراته منذ ذلك الحين استعداداً لـ«كأس السعودية» وحقق سباق «لويزيانا ستيكس» في مضمار «فير غراونس».

وينضم إلى قائمة المرشحين أيضاً الجواد «سكوت لاند يارد» للمالك الأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز، والجواد «باور إن نمبرز» المملوك لإسطبلات «أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز»، والذي فاز بكأس خادم الحرمين الشريفين.


سيطرة «سعودية» على ربع نهائي «الآسيوية»

حمد الله سجل هدف التعادل في نافباخور الأوزبكي (تصوير: علي خمج)
حمد الله سجل هدف التعادل في نافباخور الأوزبكي (تصوير: علي خمج)
TT

سيطرة «سعودية» على ربع نهائي «الآسيوية»

حمد الله سجل هدف التعادل في نافباخور الأوزبكي (تصوير: علي خمج)
حمد الله سجل هدف التعادل في نافباخور الأوزبكي (تصوير: علي خمج)

سيطر الثلاثي السعودي «النصر والاتحاد والهلال» على أضلاع المربع الذهبي لنصف نهائي منطقة الغرب في دوري أبطال آسيا، بعد بلوغ هذا الدور معاً؛ إذ تأهل النصر أولاً إلى دور الـ8، بعد تفوقه على مواطنه الفيحاء بالفوز عليه بنتيجة 1 - 0 ذهاباً و2 - 0 إياباً، ليصل رفاق البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الدور المقبل، ويضربون موعداً مع العين الإماراتي في مباراتين حاسمتين، من أجل التأهل إلى نهائي منطقة الغرب.

أما الاتحاد فحقق تأهلاً صعباً على حساب نافباخور الأوزبكي، بعد الفوز عليه في جدة بنتيجة 2 - 1 في الدقائق الأخيرة، وقبلها تعادل الفريقان في الذهاب من دون أهداف، ليواجه الاتحاد مواطنه الهلال في نصف نهائي منطقة الغرب، الذي تأهل بدوره بعد الفوز ذهاباً وإياباً على سباهان أصفهان الإيراني بالنتيجة نفسها 3 - 1.

وسيطرت الفرق السعودية على أبرز الأرقام في منافسات منطقة الغرب في دوري أبطال آسيا، فالهلال والنصر لم يتعرضا لأي خسارة حتى الآن في مرحلة المجموعات والأدوار الإقصائية، بينما تعرض الاتحاد لخسارة واحدة كانت في مرحلة المجموعات من البطولة، لذلك فإن فرصة وجود نهائي سعودي خالص في الغرب ستكون كبيرة، خصوصاً في حال نجاح النصر في عبور عقبة العين الإماراتي بالدور المقبل.

ميتروفيتش محتفلا بعد هز الشباك الإيرانية (تصوير: سعد العنزي)

ولم يهيمن الثلاثي «النصر والاتحاد والهلال» على أجواء تصفيات الغرب في دوري أبطال آسيا فحسب، بل إنه كان موجوداً أيضاً في نصف نهائي كأس الملك بالسعودية هذا الموسم، فالنصر فاز على الشباب بنتيجة 5 - 2 في ربع نهائي الكأس ليتأهل إلى دور الـ4، وقبله فاز الهلال على التعاون بثلاثية نظيفة في الدور نفسه، بينما تأهل الاتحاد إلى نصف النهائي بالفوز على الفيصلي بنتيجة 4 – 0، ليوجد الثلاثي في المربع الذهبي رفقة فريق الخليج.

وأكد الحساب الرسمي لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، عبر موقع «إكس»، أن قرعة الدور نصف النهائي ستقام يوم 6 مارس (آذار) 2024، لذلك فإن نصف نهائي كأس الملك قد يشهد «ديربي» جديداً بين النصر والهلال، أو «كلاسيكو» يجمع النصر بالاتحاد، أو الاتحاد بالهلال، مما يؤكد إقامة قمم جديدة خلال المباريات المقبلة، بخلاف نصف نهائي دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب.

وأصبحت بطولة كأس السوبر السعودي تقام بنظام مشاركة 4 فرق منذ نسخة موسم 2022 – 2023، التي شارك فيها بطل ووصيف كأس الملك وبطل ووصيف دوري المحترفين، على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، وفاز بها نادي الاتحاد بعد تغلبه على الفيحاء بهدفين مقابل لا شيء سجلهما اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله ويعد أول نادٍ حصل على البطولة بنظامها الجديد.

رونالدو محتفلا بهدفه في شباك الفيحاء (تصوير: عبدالعزيز النومان)

أما في النسخة المقبلة من البطولة التي تقام خلال عام 2024، فإنها ستشهد مشاركة 4 فرق وهي: الاتحاد بطل دوري المحترفين بالموسم الماضي، والنصر وصيف بطل دوري المحترفين، والهلال بطل كأس الملك، والوحدة وصيف بطل كأس الملك، لذلك فإن الثلاثي «الاتحاد والنصر والهلال» يسيطر بشكل واضح على الأدوار النهائية في 3 بطولات؛ وهي: منطقة الغرب في دوري أبطال آسيا، وكأس الملك، وكأس السوبر السعودي، ما يعني تضاعف وتيرة المنافسة وارتفاع عدد المواجهات الكبيرة والحاسمة خلال الفترة المتبقية من منافسات موسم 2023 - 2024، على مستوى المسابقات المحلية والقارية.

وحقق الاتحاد لقب دوري المحترفين السعودي في نسخته الماضية بموسم 2022 - 2023، بينما توج فريق الهلال بلقب كأس الملك خلال عام 2023، أما فريق النصر فحصل على بطولة كأس الملك سلمان للأندية العربية الأبطال، التي أقيمت في صيف 2023.


الدوري السعودي: الأهلي الباحث عن التعويض ضيفاً على صائد الكبار

البرازيلي روبيرتو فيرمينو (نادي الأهلي)
البرازيلي روبيرتو فيرمينو (نادي الأهلي)
TT

الدوري السعودي: الأهلي الباحث عن التعويض ضيفاً على صائد الكبار

البرازيلي روبيرتو فيرمينو (نادي الأهلي)
البرازيلي روبيرتو فيرمينو (نادي الأهلي)

يسعى فريق الأهلي لاستعادة نغمة الانتصارات، وذلك حينما يحل ضيفاً على الطائي في الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين والتي أطلق عليها «جولة يوم التأسيس» بمناسبة ذكرى تأسيس المملكة التي تصادف يوم 22 فبراير (شباط) من كل عام.

ويدخل الأهلي المباراة بعد خسارته غير المتوقعة أمام الأخدود بنتيجة 3 - 2، والتي جمدت رصيد الفريق عند 40 نقطة ووسعت الفارق النقطي مع الوصيف إلى 9 نقاط، لكن الأهلي ما زال حاضراً في المركز الثالث وبفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه التعاون قبل بدء منافسات الجولة.

وتعرض الأهلي لضربة مفاجئة بإصابة الإسباني فيغا لاعب خط الوسط الذي سيكون غيابه مؤثراً لما يمثله من ثقل فني كبير في خط وسط الفريق.

ويعمل الألماني ماتياس يايسله مدرب الأهلي على إعادة فريقه لنغمة الانتصارات قبل احتدام المباريات واشتداد المنافسة، خصوصاً أن الفريق تنتظره سلسلة من المباريات القوية بدءاً من الفتح ثم التعاون والنصر.

وقد تبدو المنافسة على لقب الدوري السعودي صعبة بالنسبة للأهلي في ظل ابتعاد الفريق بنسبة كبيرة عن المتصدر، إذ يملك الهلال 56 نقطة؛ ما يعني ابتعاد الأهلي عن الصدارة بـ16 نقطة، لكن الفريق الأخضر سيعمل على الحلول بمركز متقدم يؤهله للمشاركة الآسيوية في الموسم المقبل.

واستعاد البرازيلي روبرتو فيرمينو لاعب فريق الأهلي حاسته التهديفية بعد غياب طويل، إذ سجل هدف فريقه الثاني في المباراة عن طريق ركلة جزاء قد تساعد اللاعب على العودة ليصبح عنصراً مؤثراً في الفريق.

وستمثل مشاركة الإيفواري كيسيه مصدر قوة للفريق كونه يملك مزيداً من الحلول الفردية، والقدرة على التسجيل والمشاركة الفاعلة في المباريات، وتغيب كيسيه عن المباراة الأخيرة بسبب مشاركته في بطولة كأس أفريقيا والتي توج منتخب بلاده بلقبها.

من استعدادات الطائي الأخيرة لمواجهة الأهلي (نادي الطائي)

وعلى صعيد فريق الطائي، فهو ما زال يعاني في الجانب الفني نظير تراجعه الكبير على مستوى الأداء والنتائج، إذ يحضر في المركز السادس عشر برصيد 18 نقطة وهو أحد المراكز الثلاثة المهددة بخطر الهبوط المباشر.

ونجح الطائي في اقتناص نقطة ثمينة خارج أرضه خلال الجولة الماضية بعدما تعادل في الوقت بدل الضائع أمام الوحدة، وأبقى على جزء من حظوظه في المنافسة على الهروب من شبح الهبوط الذي سيبدأ النظر إليه بجدية مع بداية العد التنازلي لمنافسات الدوري السعودي للمحترفين.

يُذكر أن مواجهة الذهاب التي جمعت بينهما في ملعب مدينة الأمير عبد الله الفيصل أغسطس (آب) الماضي انتهت بفوز الأهلي بثنائية نظيفة في مباراة شهدت طرد ألفا سيميدو لاعب فريق الطائي بالبطاقة الحمراء.

وفي مدينة الرس، يستضيف صاحب الأرض الحزم نظيره الخليج في مواجهة ستكون بمثابة مواصلة الهروب من شبح الهبوط للأول، خصوصاً أن الحزم يعد أقل الفرق حظوظاً كونه يحضر في المركز الأخير برصيد 13 نقطة.

ويدخل الحزم اللقاء بعد سلسلة من الإخفاقات، إذ لم ينجح مدربه الأورغوياني دانيل كارينيو في الاستمرار بذات الأداء الذي ظهر عليه في بداية قدومه ومهمته مع الفريق.

ويحاول الحزم الخروج بنتيجة إيجابية أمام الخليج، خصوصاً أن المواجهة تقام على أرضه، لأن الفريق تنتظره مواجهة صعبة أمام النصر في الجولة التي تليها بالعاصمة الرياض، قبل أن يتجه إلى مدينة حائل لملاقاة الطائي في مواجهة ستكون تنافسية بين الفريقين للهروب من شبح الهبوط.

أما فريق الخليج الذي توقفت رحلته المثالية في آخر مباراتين بعدما خسر أمام الأهلي قبل فترة التوقف ثم الاتفاق في الجولة الماضية، فيسعى لاستعادة نغمة انتصاراته وإنعاش رصيده النقطي للتقدم في لائحة الترتيب، لأن الفريق يحتل المركز الثاني عشر برصيد 22 نقطة.


أخضر السيدات يودع «الآسيوية»... ومصير المجموعة الثانية يتحدد اليوم

من مباراة المنتخب السعودي للسيدات أمام غوام (الشرق الأوسط)
من مباراة المنتخب السعودي للسيدات أمام غوام (الشرق الأوسط)
TT

أخضر السيدات يودع «الآسيوية»... ومصير المجموعة الثانية يتحدد اليوم

من مباراة المنتخب السعودي للسيدات أمام غوام (الشرق الأوسط)
من مباراة المنتخب السعودي للسيدات أمام غوام (الشرق الأوسط)

غادر المنتخب السعودي للسيدات منافسات بطولة غرب آسيا المقامة في جدة، بعد تلقيه خسارته الثانية أمام منتخب غوام بهدفين دون مقابل سجلتهما اللاعبة ماريا انايا، بينما واصل منتخب الأردن مشواره بتحقيق الفوز للمرة الثالثة، وذلك على حساب بطل مجموعته منتخب لبنان بهدفين نظيفين، حيث سجلت زينة حسين الهدف الأول، وسجلت الهدف الثاني لانا فراس.

وغادرت السعودية وغوام من المجموعة الأولى في البطولة، فيما يتحدد مصير المنتخبات في المجموعة الثانية بعد مواجهات السبت، التي تجمع سوريا والعراق، وفلسطين ونيبال.

وستُستأنف المواجهات الثلاثاء، بين متصدر المجموعة الأولى مع وصيف المجموعة الثانية، ومواجهة أول المجموعة الثانية مع وصيف المجموعة الأولى.


دي بروين يشعل صراعاً «صيفياً» بين كبار «الدوري السعودي»

رسمة للنجم البلجيكي معروضة للبيع في إحدى نقاط البيع بملعب الاتحاد (رويترز)
رسمة للنجم البلجيكي معروضة للبيع في إحدى نقاط البيع بملعب الاتحاد (رويترز)
TT

دي بروين يشعل صراعاً «صيفياً» بين كبار «الدوري السعودي»

رسمة للنجم البلجيكي معروضة للبيع في إحدى نقاط البيع بملعب الاتحاد (رويترز)
رسمة للنجم البلجيكي معروضة للبيع في إحدى نقاط البيع بملعب الاتحاد (رويترز)

وضع الأربعة الكبار في الدوري السعودي «الهلال والنصر والاتحاد والأهلي»، النجم البلجيكي دي بروين في قائمة أهدافهم، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وذلك وفق ما كشفته صحيفة «التايمز».

وإلى جانب دي بروين، كشفت مصادر «التايمز» عن وجود لاعب مانشستر يونايتد؛ كاسيميرو، بجانب وجود محاولة متجددة للتعاقد مع محمد صلاح؛ من ليفربول.

ووفقاً لمصادر «التايمز»، فإن الأندية السعودية قدمت عروضاً لدي بروين، الصيف الماضي، لكنه رفضها.

وشاهد المدير الرياضي لدوري المحترفين، مايكل إيمينالو، إحدى الدورات التدريبية لمانشستر سيتي، إلى جانب مدير كرة القدم تكسيكي بيجيريستين، خلال كأس العالم للأندية في السعودية، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي بمدينة جدة.

وتعاقد مانشستر سيتي مع دي بروين من فولفسبورغ في 2015، مقابل 55 مليون جنيه إسترليني، وينتهي عقد لاعب خط الوسط البلجيكي، الذي يحصل على راتب أسبوعي في مانشستر سيتي يقدّر بـ400 ألف جنيه إسترليني في صيف 2025.

ومنذ عودته من الإصابة، في نهاية ديسمبر الماضي، أثبت دي بروين أنه لا يزال أحد أفضل اللاعبين في العالم، حيث صنع ستة أهداف، وسجل هدفين في ثماني مباريات مع مانشستر سيتي، منذ عودته من الإصابة.


انطلاقة قوية لكأس السعودية في ليلة هتفت بـ«ذكرى التأسيس»

الأمير فهد بن خالد بن سلطان لدى تسلمه كأس شوط المنيفة (تصوير: بشير صالح)
الأمير فهد بن خالد بن سلطان لدى تسلمه كأس شوط المنيفة (تصوير: بشير صالح)
TT

انطلاقة قوية لكأس السعودية في ليلة هتفت بـ«ذكرى التأسيس»

الأمير فهد بن خالد بن سلطان لدى تسلمه كأس شوط المنيفة (تصوير: بشير صالح)
الأمير فهد بن خالد بن سلطان لدى تسلمه كأس شوط المنيفة (تصوير: بشير صالح)

شهدت «كأس السعودية 2024» بنسختها الخامسة، انطلاقة قوية، مساء الجمعة، على ميدان الملك عبد العزيز بالجنادرية في الرياض، في ليلةٍ كان عنوانها الأبرز «يوم التأسيس»، حيث شارك الحاضرون، بمختلف جنسياتهم، باستعراض الأزياء السعودية الضاربة في عمق التاريخ، ليزيدوا رونق المناسبة العريقة.

وأُقيمت 8 أشواط تخطّى مجموع جوائزها 4 ملايين دولار، استهلت بشوط الميل للأفراس، برعاية المسعف الأول، واختتمت بشوط كأس المنيفة برعاية وزارة الثقافة «فئة 1».

وكانت الجولات الأربع من تحدي الخيالة الدولي، برعاية «استثمر في السعودية»، هي عنوان سباقات اليوم، حيث تصدرت الفارسة مارلين أون القائمة برصيد 25 نقطة، وحلّ كاميلو أوسبينا ثانياً بـ17 نقطة، بينما جاءت فيكتوريا موتا ثالثة بـ17 نقطة أيضاً، كما شهدت الأمسية إقامة شوط كأس السروات برعاية الخطوط السعودية، وشوط كأس طويق برعاية لوسيد.

ضيوف من مختلف الجنسيات شهدوا منافسات الأمسية الأولى للسباق (تصوير: بشير صالح)

وسطّرت مهرة الإنتاج المحلي «استطاعة» ذات السنوات الثلاث، لأبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز، اسمها بصفتها أول الفائزين في الأمسية بشوط الميل للأفراس، برعاية المسعف الأول، حيث أنهت مسافة الشوط البالغة 1600م، في زمن قدره 1:38.49 دقيقة، بقيادة الخيّال كاميلو أوسبينا، وإرشاد المدرب أحمد محمود.

وواصل الخيّال كاميلو أوسبينا تألقه في ثاني أشواط الأمسية؛ حيث حقق الفوز مع الجواد «التوحيدي» للمالك سلطان المطيري، وبإرشاد من المدرب محمد المشرافي، في الجولة الأولى من تحدي الخيالة الدولي، برعاية «استثمر في السعودية»، حيث أنهى مسافة 1600م في زمن قدره 1:38.01 دقيقة.

جانب من سباقات الأمسية الأولى للبطولة (تصوير: بشير صالح)

وشهد الشوط الثالث إقامة ثاني جولات تحدي الخيالة الدولي، برعاية «استثمر في السعودية»، وأنهته أولاً الخيّالة مارلين أون، مع الجواد «معلا»، وبلغت مسافة السباق 1400م قطعها الجواد الفائز في زمن قدره 1:25.67 دقيقة.

وحسم الجواد «عزم الرياض» نتيجة الشوط الرابع لصالحه، وأهدى مالكه أحمد عبد الرحمن العبد المنعم، كأس السروات، برعاية الخطوط السعودية، بعدما قطع مسافة السباق البالغة 1200م في زمن قدره 1:12.69 دقيقة.

واستطاع الخيّال لويس سايز الفوز بالجولة الثالثة من تحدي الخيالة الدولي، برعاية «استثمر في السعودية»، التي أقيمت في الشوط الخامس، مع الجواد «بيجين» المملوك لعبد الرحمن صلاح راشد الراشد، وذلك بعدما أنهى مسافة 1200م في زمن 1:10.85 دقيقة.

وحسمت الخيّالة ريتشل فينيكير الجولة الأخيرة من تحدي الخيالة الدولي، برعاية «استثمر في السعودية»، لصالحها، حيث أقيمت في سادس أشواط الحفل على مسافة 2100م، وحققت فينيكير الفوز مع الجواد «كلفز أوف فيوري» المملوك لرفاعي صنت الغريبان، في زمن قدره 2:11.68.

الأزياء التراثية السعودية خطفت الأنظار في كأس السعودية (تصوير: بشير صالح)

وفي الشوط السابع من الحفل، تُوّج الجواد «بدر» المملوك لإسطبل السفير، بكأس طويق برعاية لوسيد، وقطع مسافة السباق 1800م، في زمن قدره 1:50.49 دقيقة.

واختتمت الأمسية الأولى بكأس المنيفة، برعاية وزارة الثقافة «فئة 1»، حيث فاز بها الجواد «تلال الخالدية»، المملوك لإسطبلات الخالدية، بعدما قطع مسافة 2100م بقيادة الخيّال عادل الفريدي، في زمن قدره 2:21.97 دقيقة.


مدرب ضمك: أتمنى من حكام الفيديو المساعد معاملتنا مثل الآخرين

كوزمين كونترا مدرب فريق ضمك خلال اللقاء (تصوير: عيسى الدبيسي)
كوزمين كونترا مدرب فريق ضمك خلال اللقاء (تصوير: عيسى الدبيسي)
TT

مدرب ضمك: أتمنى من حكام الفيديو المساعد معاملتنا مثل الآخرين

كوزمين كونترا مدرب فريق ضمك خلال اللقاء (تصوير: عيسى الدبيسي)
كوزمين كونترا مدرب فريق ضمك خلال اللقاء (تصوير: عيسى الدبيسي)

طالب الروماني كوزمين كونترا، مدرب فريق ضمك، حكام تقنية الفيديو المساعد بأن يعاملوه وفريقه كغيرهم في العودة للتقنية، عند حدوث الحالات الجدلية التحكيمية بمباريات الفريق.

وتعادل ضمك، الذي يتولى قيادته كونترا، أمام الفتح بهدف لمثله، حيث ألغى حَكم المباراة هدفاً لفريق ضمك، في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، بعد عودته لتقنية الفيديو المساعد.

وتحدّث كونترا للصحافيين: «بعد خسارتين متتاليتين كان من الصعب علينا العودة أمام فريق الفتح، نجحنا في العودة للمباراة بعد تقدم المنافس».

وأضاف: «حَكم الفيديو المساعد تدخّل في إلغاء هدف ضمك، ولم يعد لحالة جدلية كانت ركلة جزاء لنا، نريد فقط أن نعامَل كغيرنا في العودة للتقنية».

وردّاً على سؤال «الشرق الأوسط» عن تأثير حديثه الدائم عن التحكيم على لاعبي الفريق، قال: «لم أتحدث إلا بثقة بكون فريقي مستحقاً، وحصلت أخطاء مؤثرة جداً أمام الشباب وخسرنا، لذا لا أتحدث جزافاً عن التحكيم، سواء اليوم أم في السابق».

بيليتش مدرب فريق الفتح (تصوير: عيسى الدبيسي)

من جانبه، قال بيليتش مدرب فريق الفتح: «قدّمنا أداء كبيراً وكنا قريبين من الفوز، وأضعنا فرصاً عدة في مباراة صعبة بين فريقين متقاربين في الترتيب»، مضيفاً: «قدّمنا أداء جيداً في المباريات التي خضناها على ملعبنا، عدم فوزنا في أي منها نتيجة عامل التوفيق، وعلينا العمل لتحقيق الفوز الأول في ملعبنا وإسعاد جماهيرنا».

وردّاً على سؤال «الشرق الأوسط» حول عدم وجود أثر فني في تغييراته أمام ضمك، وكونها جميعاً اضطرارية، قال: «نعم أتفق، كان هدفنا الحفاظ على التوازن وعدم المجازفة بتعزيز الهجوم على حساب الوسط، مع قوة وسط المنافس، وتخلصنا من كثير من مشاكل الإصابات السابقة».


ضمك يضاعف عقدة الفتح على ملعبه الجديد

لاعبو الفتح يعترضون على أحد قرارات الحكم فيصل البلوي (تصوير: عيسى الدبيسي)
لاعبو الفتح يعترضون على أحد قرارات الحكم فيصل البلوي (تصوير: عيسى الدبيسي)
TT

ضمك يضاعف عقدة الفتح على ملعبه الجديد

لاعبو الفتح يعترضون على أحد قرارات الحكم فيصل البلوي (تصوير: عيسى الدبيسي)
لاعبو الفتح يعترضون على أحد قرارات الحكم فيصل البلوي (تصوير: عيسى الدبيسي)

ضاعف ضمك عقدة الفتح على ملعبه الجديد، وفرض عليه التعادل 1 - 1، ليواصل النموذجي ابتعاده عن تحقيق الانتصارات للمباراة الخامسة في الدوري السعودي للمحترفين.

وفشل الفتح في الحفاظ على تقدمه بهدف الجزائري سفيان بن دبكة بالدقيقة 52 من عمر المواجهة، حيث تمكن كيفين نكودو لاعب فريق ضمك من تعديل النتيجة بعدها بدقائق قليلة، لتنتهي مواجهة الجولة 21 بالتعادل.

وألغى حكم المباراة فيصل البلوي هدفاً لفريق ضمك في الدقيقة 79، عقب عودته لتقنية الفيديو المساعد.

واكتفى كل فريق بنقطة أضافها إلى رصيده، حيث رفع الفتح رصيده إلى النقطة 30 في المركز السابع، أما ضمك فقد بلغ النقطة 31 في المركز السادس.


هيلمان مدرب الرياض: مواجهة الرائد كانت صعبة

البرازيلي أودير هيلمان المدير الفني لفريق الرياض (الشرق الأوسط)
البرازيلي أودير هيلمان المدير الفني لفريق الرياض (الشرق الأوسط)
TT

هيلمان مدرب الرياض: مواجهة الرائد كانت صعبة

البرازيلي أودير هيلمان المدير الفني لفريق الرياض (الشرق الأوسط)
البرازيلي أودير هيلمان المدير الفني لفريق الرياض (الشرق الأوسط)

قال المدرب الكرواتي إيغور جوفيتشفتش، مدرب فريق الرائد، إن المواجهة ضد فريق الرياض كانت صعبة على المستوى الذهني، بسبب صعوبة موقف الفريقين في جدول الترتيب، إلا أن هدفه تمثَّل في أن يظهر فريقه بشراسة، خصوصاً في الضغط على المنافس.

وأوضح جوفيتشفتش، في المؤتمر الصحافي الذي أعقب نهاية اللقاء بالتعادل 1 - 1، أن هذه هي أول مرة يلعب فيها فريقه بطريقة 4 - 4 - 2، وأنه لعب بها لأنه يعرف إمكانيات لاعبيه، مؤكداً أن فريقه صنع فرصاً للفوز بالمباراة، لكنه لاعبيه أهدروها، بالإضافة لإلغاء هدف سجّله الرائد.

الكرواتي إيغور جوفيتشفتش مدرب فريق الرائد (الشرق الأوسط)

على الجانب الآخر، قال البرازيلي أودير هيلمان، المدير الفني لفريق الرياض، إن المباراة كانت صعبة بسبب قتال الفريقين في منطقة مقاربة بالترتيب، مؤكداً أن التوتر بدا على لاعبي الفريقين بشكل واضح، وأنهما تبادلا الاستحواذ طيلة شوطي اللقاء.

وقال هيلمان: «لدينا كثير من المشاكل، على سبيل المثال لا يوجد لدينا مدافع لوضعه في الاحتياط، لقد وضعت لاعباً شاباً على مقاعد البدلاء، ولكن نحن هنا لا نبحث عن أعذار، يمكننا رفع الرأس والبحث عن الحل، والذهاب للقتال واللعب بصفة فريق».

واختتم هيلمان تصريحاته قائلاً: «بالنسبة لنا، لدينا عدد من الصعوبات، وركلات الجزاء هي إحدى الصعوبات، لكن داخل هذا الفريق لدينا لاعبون أقوياء، ولدينا لاعبون يعملون بجد، سنستمر بالعمل والقتال ضد ركلات الجزاء، ضد أي فريق آخر، ضد كل شيء، هذا الفريق سيقاتل حتى اللحظة الأخيرة من أجل الحصول على الهدف».


مدرب التعاون: الثقة قادتنا لتجاوز «الأخدود»

شاموسكا مدرب فريق التعاون خلال المباراة (تصوير: مشعل القدير)
شاموسكا مدرب فريق التعاون خلال المباراة (تصوير: مشعل القدير)
TT

مدرب التعاون: الثقة قادتنا لتجاوز «الأخدود»

شاموسكا مدرب فريق التعاون خلال المباراة (تصوير: مشعل القدير)
شاموسكا مدرب فريق التعاون خلال المباراة (تصوير: مشعل القدير)

أعرب مارتن سيفيلا، مدرب فريق الأخدود، في المؤتمر الصحافي الذي عُقد بعد مواجهة التعاون، عن استيائه من أداء فريقه في المباراة، واعترف بالأخطاء الدفاعية التي ارتكبها الفريق في مباراته أمام التعاون التي خسرها بنتيجة 3 - 1، ضمن منافسات الجولة 21 في الدوري السعودي للمحترفين.

وأشار سيفيلا إلى أن الفريق بدأ المباراة بشكل خاطئ، ومن أول تسديدتين استقبلوا هدفين من فريق التعاون، وأضاف أن الهدف الأول جاء نتيجة خطأ من فريقه، وكذلك الهدف الثاني الذي جاء بعد أن خسروا الكرة وسجله الخصم.

وأكمل حديثه عن اللقاء، وقال: «مع مرور الوقت، عاد الفريق للمباراة وبدأ يلعب على الجانبين، لكنهم لم يستغلوا الركنيات بشكل جيد، وكان الفريق المنافس خطراً في المرتدات التي جاء منها الهدف الثالث»، وأعرب سيفيلا عن حزنه لخسارة الفريق، مشدداً على ضرورة رفع مستواهم والنظر إلى الأمام.

وعن المباراة المقبلة أمام الرياض، أشار سيفيلا إلى أنهم يجب أن يستعدوا جيداً ويرفعوا رؤوسهم للأعلى، مستعيداً تجربة المباراة أمام الأهلي، حيث استخدموا قوتهم ونجحوا فيها ولم يرتكبوا الأخطاء التي حدثت في المباراة الحالية.

مارتن سيفيلا مدرب فريق الأخدود في المباراة (تصوير: مشعل القدير)

من جانبه، تحدث البرازيلي شاموسكا مدرب فريق التعاون، عن أداء الفريق والاستراتيجية التي اتبعوها في المباراة ضد الأخدود، وقد قام شاموسكا بتهنئة المملكة بمناسبة يوم التأسيس، وأعرب عن سعادته بالمشاركة في السنة السادسة له بالبلاد.

وأشار شاموسكا إلى أنهم كانوا على علم بأن الفريق المنافس قد حقق انتصاراً مهماً ضد الأهلي، وكانت لديه ثقة عالية، لذا عمل الفريق على اللعب بثقة وهدوء، وتمكنوا من تسجيل هدف مبكر مما منحهم راحة أكبر في المباراة.

وأشاد شاموسكا بتحركات الفريق والضغط الذي مارسه والمرتدات التي نجحوا في استغلالها، مما أعطى الفريق تميزاً أكبر. وأوضح أنهم عادوا في هذه المباراة للعب بـ3 محاور، حيث كانت الفكرة هي إخراج الكرة بشكل سليم، وأشار إلى أن اللاعب جوانكا سبق له أن لعب بهذه الطريقة والمركز مع الشباب.

وفيما يتعلق بالتغييرات التي أجراها في المباراة، أكد شاموسكا أنها كانت وفقاً لخطة بدنية مسبقة للاعبين، وأشار إلى عودة معاذ فقيهي من المنتخب، ولكنه لا يزال يعاني من إصابة ويخضع حالياً لمرحلة الاستشفاء.