كاسترو: نريد هزيمة كل الفرق التي نقابلها... وندرس إصابة رونالدو

أوتافيو قال إن عليكم عدم النسيان بأن النصر تأهل متصدراً

كاسترو خلال مواجهة الفريق أمام بيرسبوليس الإيراني (نادي النصر)
كاسترو خلال مواجهة الفريق أمام بيرسبوليس الإيراني (نادي النصر)
TT

كاسترو: نريد هزيمة كل الفرق التي نقابلها... وندرس إصابة رونالدو

كاسترو خلال مواجهة الفريق أمام بيرسبوليس الإيراني (نادي النصر)
كاسترو خلال مواجهة الفريق أمام بيرسبوليس الإيراني (نادي النصر)

كشف البرتغالي لويس كاسترو، مدرب فريق النصر، أن هدفه الدائم هو تحقيق الفوز والانتصار دون النظر لأي اعتبارات أخرى كالمقارنة مع مدربين معينين.

ونجح النصر في بلوغ دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا متصدراً للمجموعة الخامسة عقب تعادله أمام بيرسبوليس الإيراني من دون أهداف رغم النقص العددي الذي بدأ عليه الفريق بطرد علي لاجامي منذ الدقيقة 17.

وقال كاسترو في المؤتمر الصحافي: حينما نُجهز لمباراتنا نبني تشكيلتنا على الخصم، ولسوء الحظ فقدنا لاعباً في أول ربع ساعة، ما أجبرنا على الاجتهاد أكثر في المباراة.

ومضى: في الحقيقة تحكمنا في المباراة ولكن عدد الفرص كان أقل من المباريات الماضية، كما أن اللاعبين قدموا أفضل ما لديهم، ومع النقص العددي أنا سعيد.

وفيما يخص إصابة رونالدو، قال كاسترو: الطاقم الطبي يدرس الإصابة، وسيقوم بعملية الاستشفاء ليكون جاهزاً للمباراة القادمة.

وعن سلسلة عدم الخسارة في عشرين مباراة قال: «هذا يمثل العمل الكبير، عمل كبير من الفريق الأول والطاقم الذي يساعدنا كثيراً. اللاعبون فهموا أن طريق النجاح تتطلب الاستشفاء بشكل جيد. 20 مباراة من دون هزيمة وتعادلان تعني شيئاً واحداً هو العمل والشجاعة والاحترام».

وبالمقارنة بما يقدمه من عمل مع مدربين آخرين، قال كاسترو: «الشيء الوحيد الذي أفكر فيه هو العمل وأن نكون بالغد أفضل من الأمس. ما أبحث عنه أن أصبح مثل شخص محدد أو لدّي الغيرة من مسيرة أي مدرب، أُريد أن أكمل الطريق وأدافع عن اللاعبين ونهزم الفرق التي نواجهها».

من جانبه، قال البرتغالي أوتافيو لاعب فريق النصر والمتوج بجائزة أفضل لاعب في المواجهة من الاتحاد الآسيوي: «كانت مباراة صعبة خاصة بالنقص العددي الذي تطلب منا بذل مجهود أكثر، حتى مع النقص تحكمنا بالمباراة ولكن بفرص أقل، لعبنا مباراة جيدة، ولو كان هناك فريق سينتصر سيكون (النصر)، وأذكركم بتأهلنا متصدرين للمجموعة وهذا الأهم».

من جهته، قال يحيى غول مدرب فريق بيرسبوليس الإيراني: «النصر كان خصماً صعباً وقوياً، أداء لاعبينا كان أقوى ولعبنا بشكل جيد. اللاعبون وضعوا كل طاقتهم، وأقدم لهم التهنئة على الطاقة الإيجابية التي أظهروها».

وأضاف غول في المؤتمر الصحافي: «أشكر نادي النصر على الاستقبال الرائع، لديهم لاعبون على مستوى عالٍ، مباراة كانت قوية وكان هدفنا الفوز».


مقالات ذات صلة

خيسوس مدرب الهلال: النقص ليس عذراً... سنواجه منافساً قوياً

رياضة سعودية خورجي خيسوس (عدنان مهدلي)

خيسوس مدرب الهلال: النقص ليس عذراً... سنواجه منافساً قوياً

رفض خورجي خيسوس مدرب الهلال اختلاق أي عذر لفريقه قبل خوض نهائي كأس ملك السعودية لكرة القدم أمام النصر الجمعة وسط مخاوف من تراجع المستوى بعد التتويج.

«الشرق الأوسط» (جدة)
رياضة عالمية هبه محمد (الشرق الأوسط)

هبة محمد... أول عدَّاءة سعودية تحصد ميدالية برونزية دولية

حققت العدَّاءة هبة محمد، لاعبة المنتخب السعودي لألعاب القوى، برونزية سباق 100 متر خلال مشاركة المنتخب في بطولة غرب آسيا الخامسة للسيدات بالعراق.

بشاير الخالدي (الدمام)
رياضة سعودية «نديم الملوك الخالديّة» وعادل الفريدي لحظة الفوز بكأس الملك فيصل الموسم الماضي (نادي سباقات الخيل)

موسم سباقات الخيل في الطائف: ترقية كأس الملك فيصل إلى «الفئة الثالثة»

قرر الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية (IFAHR)، ترقية كأس الملك فيصل للخيل العربية الأصيلة، والذي يقام في سبتمبر (أيلول) المقبل، إلى تصنيف الفئة الثالثة.

«الشرق الأوسط» (الطائف)
رياضة سعودية خيسوس مدرب فريق الهلال في المؤتمر الصحافي بجوار نيفيز (الشرق الأوسط)

خيسوس: نسعى للكأس الثالثة... وأرقام «الهلال» صعب كسرها

قال البرتغالي خورخي خيسوس مدرب فريق الهلال إنه يسعى لقيادة فريقه لتحقيق البطولة الثالثة حينما يلاقي غريمه التقليدي «النصر» في نهائي كأس الملك

علي العمري (جدة ) سعد السبيعي (جدة )
رياضة سعودية كاسترو خلال المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)

كاسترو: لا أشك في طاقم حكام نهائي كأس الملك... لكننا نريد العدل

أكد البرتغالي لويس كاسترو، مدرب فريق النصر، أنه سعيد بوجود فريقه في نهائي كأس الملك، مشيراً إلى أن جميع الفرق أعطت كل ما لديها خلال البطولة.

علي العمري (جدة)

خيسوس مدرب الهلال: النقص ليس عذراً... سنواجه منافساً قوياً

خورجي خيسوس (عدنان مهدلي)
خورجي خيسوس (عدنان مهدلي)
TT

خيسوس مدرب الهلال: النقص ليس عذراً... سنواجه منافساً قوياً

خورجي خيسوس (عدنان مهدلي)
خورجي خيسوس (عدنان مهدلي)

رفض خورجي خيسوس مدرب الهلال اختلاق أي عذر لفريقه قبل خوض نهائي كأس الملك لكرة القدم أمام النصر الجمعة وسط مخاوف من تراجع المستوى بعد التتويج بلقب دوري المحترفين والتأثر بالرطوبة في جدة أو بغياب لاعب الوسط سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش.

وأكد المدرب البرتغالي في مؤتمر صحافي اليوم الخميس أنه يتطلع للقب المحلي الثالث هذا الموسم بعد الفوز بالدوري وكأس السوبر.

وأوضح خيسوس الذي سيستمر في قيادة الهلال بالموسم المقبل بعد تجديد عقده: «جدول البطولات المحلية يشمل ثلاث مسابقات، حققنا لقبين ونتطلع للثالث، الكأس لها أهمية خاصة في كل دول العالم».

وأضاف: «إنه نهائي مثل أي نهائي، ليست البطولة الأولى التي ننافس عليها، لكننا نحترم المنافس القوي ونسعى لأن نكون في مستوانا المعهود نفسه، وسنتعامل بهدوء».

وتشكل المباراة فرصة أخيرة أمام النصر ونجمه كريستيانو رونالدو للتتويج بلقب محلي كبير هذا الموسم بعد احتلال المركز الثاني في الدوري والخروج من السوبر على يد الهلال، كما ودع دوري أبطال آسيا من دور الثمانية أمام العين الإماراتي.

وقلل خيسوس من تأثير غياب سافيتش (29 عاماً) للإيقاف رغم أنه لعب دوراً بارزاً مع «الزعيم» منذ انضمامه من لاتسيو الإيطالي هذا الموسم، حيث ساهم في 29 هدفاً في 44 مباراة بجميع المسابقات، بواقع 12 هدفاً من توقيعه و17 تمريرة حاسمة، وشكل ثنائياً خطيراً مع مواطنه المهاجم ألكسندر ميتروفيتش.

وتابع: «سافيتش من أهم اللاعبين لكنه خارج القائمة وسيدعم الفريق من خارج الملعب، لدينا ثقة في أي بديل ولا يوجد غياب سيؤثر علينا، لأن الجميع في جاهزية تامة».

أما عن الرطوبة المرتفعة في جدة فقال: «اعتدنا اللعب هناك وخضنا مباريات كثيرة في جدة، الطقس يؤثر على الفريقين، نحن جاهزون ولا نريد الأعذار سواء النقص بالتشكيلة أو حالة الجو، نركز في المباراة فقط وليس في أمور جانبية».

وأقر بأنه من الطبيعي أن يتراجع مستوى فريقه في بعض المباريات وسط موسم شاق.

وأوضح: «خضنا مباريات أكثر من أي منافس، 55 أو 56 مباراة بالموسم، لذا من الطبيعي ألا يكون الأداء متشابهاً في جميع المباريات، لكن غداً مباراة نهائية، واعتدنا من لاعبي الهلال الظهور بشكل قوي في النهائيات».