خيسوس: ما قدمه نافباخور لا علاقة له بكرة القدم

قال إن الفرج وعبد الحميد لم يظهرا بمستوياتهما المعهودة

خيسوس يتابع أداء لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)
خيسوس يتابع أداء لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)
TT

خيسوس: ما قدمه نافباخور لا علاقة له بكرة القدم

خيسوس يتابع أداء لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)
خيسوس يتابع أداء لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)

أكد البرتغالي خورخي خيسوس مدرب الهلال السعودي، أن خروج فريقه بالتعادل أمام نافباخور الأوزبكي لم يكن بسبب الانضباط الدفاعي لدى منافسه، بل لأنه تعمد إضاعة الوقت.
وقال خيسوس في المؤتمر الصحافي: "نافباخور لم يدخل المباراة للعب كرة القدم، كل ما قدموه هو ضد لعب كرة قدم ما بين سقوط متكرر وإضاعة وقت، وسط تساهل من حكم المباراة الذي لم يسع لضبط هذا الأمر. لم يكن سبب خروجنا بالتعادل لانضباطهم الدفاعي".
وأضاف: "أمارس التدريب منذ 35 عاماً، ولم أرَ في حياتي فريقاً يضيع الوقت مثل فريق نافباخور، ولست قلقاً من التعادل كونها في الأساس لم تكن مباراة طبيعية".
وأبدى مدرب الهلال انزعاجه من عدم ظهور بعض اللاعبين بمستواهم المعهود، وعلى وجه الخصوص سلمان الفرج وسعود عبد الحميد، مشيراً: "حاولنا الخروج بالانتصار من المباراة لإسعاد جماهيرنا، لكن لم نوفق في ذلك، ويجب أن نعمل على تصحيح أخطائنا في المستقبل".
وأرجع خيسوس توتر لاعبوه في المباراة إلى إضاعة الوقت المتكرر للاعبي نافباخور، والذي قال إنه أسهم في إخراج اللاعبين عن تركيزهم في المباراة.
ووصف مدرب الهلال مباراة نافباخور بالصعبة، مضيفاً: "هذا إذا صحت تسميتها مباراة"، مبرراً حديثه "الفريق الذي واجهناه تعمد السقوط المتكرر لإضاعة الوقت، وكسر الرتم الفني للمباراة، ولم أعتد اللعب ضد هذا النوع من الفرق".
من جهته، قال البرازيلي ميشيل لاعب الهلال في المؤتمر: "حاولنا الخروج بالانتصار من المباراة لإسعاد جماهيرنا، لكن لم نوفق في ذلك، ويجب أن نعمل على تصحيح أخطائنا في المستقبل".


مقالات ذات صلة

النصر والأهلي ينافسان الهلال على خدمات «النجدي»

رياضة سعودية النجدي في إحدى مباريات الفتح الدورية الموسم المنصرم (الفتح)

النصر والأهلي ينافسان الهلال على خدمات «النجدي»

دخلت أندية الهلال والأهلي والنصر في صراع ساخن للفوز بخدمات اللاعب سالم النجدي ظهير نادي الفتح خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

سعد السبيعي (الدمام)
رياضة سعودية مها مع إبنتها اللاعبة في فئة الزهرات شهلا العتيبي (الشرق الأوسط)

السعودية مها المنيعير: فيلم «القناة الثانية» ألهمني لخوض التحدي

تعد مها المنيعير، لاعبة التايكوندو بنادي القادسية، إحدى أيقونات اللعبة في السعودية، وهي حاصلة على الماستر (شهادة الحزام الأسود 6 دان) بوصفها أول لاعبة سعودية

بشاير الخالدي (الخبر)
رياضة سعودية كأس السوبر السعودي ستقام على الأرجح في أبها والطائف أو قطر (الشرق الأوسط)

مصادر لـ«الشرق الأوسط»: إلغاء فكرة إقامة «السوبر» في الصين... والبديل «أبها والطائف» أو قطر

قالت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» إن فكرة إقامة بطولة كأس السوبر السعودي في الصين «ألغيت» إلى حد ما وإن مكان إقامتها الجديد سيكون ما بين «أبها والطائف» أو قطر.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عالمية الاتحاد سيقيم معسكراً في أوروبا الصيف الحالي (نادي الاتحاد)

الاتحاد يلاقي إشبيلية في كأس أنطونيو بويرتا

أعلن نادي الاتحاد السعودي الخميس أنه سيخوض مباراة ودية أمام إشبيلية الإسباني بملعب رامون سانشيز بيزخوان يوم 26 يوليو (تموز) المقبل

«الشرق الأوسط» (جدة)
رياضة سعودية الأخضر رغم استحواذه إلا أنه خسر اللقاء (يزيد السمراني)

«الأخضر» يخسر الكثير في مواجهة الأردن «الآسيوية»

وصف محللون فنيون سعوديون الخسارة التي تعرض لها المنتخب السعودي أمام نظيره المنتخب الأردني بـ«الصادمة» وغير المبررة رغم المرحلة الانتقالية التي تعيشها الكرة

علي القطان (الدمام)

ستانسيو يفتتح أهداف محترفي الدوري السعودي في «يورو 2024»

ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)
ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)
TT

ستانسيو يفتتح أهداف محترفي الدوري السعودي في «يورو 2024»

ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)
ستانسيو محتفلاً بفوز منتخب بلاده في «يورو 2024» (أ.ب)

افتتح نجم وسط نادي ضمك، نيكولاي ستانسيو، أهداف محترفي الدوري السعودي في بطولة «يورو 2024»، وذلك عبر الشباك الأوكرانية في المواجهة التي جمعت المنتخبين ضمن المجموعة الثانية.

وقدمت رومانيا أداء رائعاً لتحقق فوزها الأول في بطولة أوروبا لكرة القدم منذ 24 عاماً، بانتصارها (3 - صفر) على أوكرانيا في مباراتها الافتتاحية بالمجموعة الخامسة للمسابقة المقامة في ألمانيا، يوم الاثنين.

وصدمت تسديدتان مذهلتان من مدى بعيد في كل شوط، من القائد نيكولاي ستانسيو «أفضل لاعب في المباراة» ولاعب الوسط رازفان مارين، منتخب أوكرانيا بقيادة المدرب سيرجي ريبروف الذي سيطر على أول 20 دقيقة من المباراة.

ولم تمنح تسديدة ستانسيو القوية أعلى الزاوية اليمنى فرصة للحارس أندري لونين للتصدي لها. وكان على لونين أن يتصرف بشكل أفضل للتعامل مع التسديدة الثانية التي مرت من تحت يده أثناء الاتجاه أسفل الزاوية اليمنى لإنقاذ الكرة.

ووصف ستانسيو الهدف بأنه الأفضل في مسيرته، وقال إنه لم يشهد مثل هذا الدعم الجماهيري في حياته.

وقال «التسجيل في نهائيات بطولة أوروبا والفوز بهذه الطريقة أمر رائع. كان الدعم فريداً من نوعه. لم نشعر بمثل هذا من قبل. اغرورقت عيون أشقائي ووالدي وزوجتي بالدموع».