أستون فيلا المتوهج يواجه آرسنال في اختبار صعب بالدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي يأمل في العودة إلى سكة الانتصارات... والجريحان توتنهام ونيوكاسل وجهاً لوجه

أرسنال المنتشي في مهمة صعبة أمام أستون فيلا (رويترز)
أرسنال المنتشي في مهمة صعبة أمام أستون فيلا (رويترز)
TT

أستون فيلا المتوهج يواجه آرسنال في اختبار صعب بالدوري الإنجليزي

أرسنال المنتشي في مهمة صعبة أمام أستون فيلا (رويترز)
أرسنال المنتشي في مهمة صعبة أمام أستون فيلا (رويترز)

بعد انتهاء منافسات المرحلة الـ15 لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في وقت متأخر من مساء الخميس، تواصل المسابقة العريقة فعالياتها، حيث تنطلق المرحلة الـ16 (السبت). وكعادة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، شهدت المرحلة المنقضية الكثير من المفاجآت، التي تسببت في إحداث تغييرات في جدول الترتيب، ليجعل المواجهات أكثر اشتعالاً في المرحلة المقبلة.

ويخوض آرسنال، المتصدر برصيد 36 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه ليفربول، مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام مضيفه أستون فيلا، صاحب المركز الثالث برصيد 32 نقطة، السبت. ويأمل آرسنال، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2003 - 2004 لمواصلة صحوته في البطولة وتعزيز موقعه في الصدارة من خلال تحقيق انتصاره الخامس على التوالي. ولم يعرف فريق المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا سوى طعم الفوز في البطولة منذ خسارته المثيرة للجدل صفر - 1 أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد في الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، عقب انتصاره على بيرنلي وبرينتفورد ووولفرهامبتون ولوتون تاون. ويخشى آرسنال مفاجآت أستون فيلا، المنتشي بفوزه الثمين 1 - صفر على ضيفه مانشستر سيتي، الأربعاء، على ملعب (فيلا بارك)، الذي يستضيف مواجهة آرسنال.

ويدرك المدير الفني لأستون فيلا الإسباني أوناي إيمري صعوبة مهمته أمام فريق «المدفعجية» الساعي لتحقيق فوزه الخامس على التوالي في الدوري بعد انتصاره على كل من بيرنلي 3 - 1 وبرنتفورد 1 - 0 ووولفرهامبتون 2 - 1 ولوتون 4 – 3، وقال إيمري: «يمكنني أن أعود، والتفكير كيف كنا عندما بدأنا هذه المغامرة». وتابع: «لقد خسرنا أمام ليستر وآرسنال في عقر دارنا. لم يكن من الممكن أن نستقبل 8 أهداف في مباراتين كما فعلنا». وأضاف: «لقد كانت لحظة مهمة عندما كان رد فعلنا في اجتماع مع اللاعبين، حيث ركزنا بشكل أكبر على أفكارنا وأسلوبنا، وقمنا بالبناء عليها وكنا متطلبين للغاية فيها. لقد كان رد فعل اللاعبين رائعاً».

هالاند ومرارة الهزيمة أمام أستون فيلا (رويترز) Cutout

ويطمح ليفربول لاعتلاء الصدارة، ولو بصورة مؤقتة، عندما يحل ضيفاً على كريستال بالاس، صاحب المركز الرابع عشر برصيد 16 نقطة، في افتتاح مباريات المرحلة السبت. وفي حال انتصاره على كريستال بالاس، سيرتفع رصيد ليفربول إلى 37 نقطة، بفارق نقطة أمام آرسنال، وربما يبقى النادي الأحمر على القمة حال تعثر الفريق اللندني أمام أستون فيلا. ويفتقد ليفربول خدمات مدافعه المخضرم جويل ماتيب، حتى نهاية الموسم الحالي تقريباً، بعدما أصيب بقطع كلي في الرباط الصليبي الأمامي للركبة، خلال فوز الفريق الصعب 2 - صفر على مضيفه شيفيلد يونايتد، الأربعاء. من جانبه، يأمل كريستال بالاس، الذي حصد نقطة وحيدة في مبارياته الأربع الأخيرة بالبطولة، في العودة لنغمة الانتصارات مجدداً، لا سيما في ظل إقامة المباراة على ملعبه وأمام جماهيره.

ويحل مانشستر سيتي، حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، ضيفاً على لوتون تاون، الذي يقضي موسمه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز (الأحد). ودخل فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا فيما يشبه النفق المظلم، عقب فشله في تحقيق أي انتصار للمباراة الرابعة على التوالي، ليتراجع للمركز الرابع في ترتيب المسابقة برصيد 30 نقطة. وتحدث غوارديولا لشبكة «أمازون برايم» عقب خسارة فريقه أمام أستون فيلا، حيث قال: «إذا فاز مانشستر سيتي بالثلاثية هذا الموسم، سأعتزل، هذا أمر مؤكد». وأضاف: «أعلم أن الأمر

مانشستر سيتي دخل فيما يشبه النفق المظلم عقب فشله في تحقيق أي انتصار للمباراة الرابعة على التوالي

صعب للغاية في ظل وجود فرق رائعة في الدوري الإنجليزي، ولم يفعل ذلك سوى فريق مانشستر يونايتد فقط مع السير أليكس فيرغسون، بالإضافة إلينا في الموسم الماضي».

وتابع مدرب سيتي: «أشعر بأننا سنكرر ذلك مرة أخرى، رغم صعوبة الأمر، لأنه لم يفعل ذلك أي فريق حتى الآن». وأخفق مانشستر سيتي، الذي توج بالثلاثية التاريخية في الموسم الماضي (الدوري الإنجليزي وكأس إنجلترا ودوري أبطال أوروبا)، في تحقيق أي فوز بالبطولة، منذ انتصاره الكاسح 6 - 1 على ضيفه بورنموث مطلع الشهر الماضي، حيث تعادل مع تشيلسي وليفربول وتوتنهام هوتسبير، قبل خسارته أمام أستون فيلا. وبسؤاله حول ما إذا كان فيلا أصبح منافساً حقيقياً على اللقب، قال غوارديولا: «نعم، بالتأكيد (بسبب) الطريقة التي يلعب بها. أنت ترى اللياقة البدنية والإيقاع والسرعة ومقاعد البدلاء وتنظيم أوناي في الركلات الثابتة والضغط العالي وإغلاق وسط الملعب والروعة في الدفاع برباعي في خط الدفاع وبحارس مرمى جيد (إميليانو مارتينيز)».

وقال جون ستونز مدافع مانشستر سيتي بعد هزيمته 1 - صفر أمام أستون فيلا، إنه يتعين على فريقه استغلال معاناته الحالية في تصحيح مساره في البطولة. وآخر مرة خاض فيها سيتي 4 مباريات متتالية في الدوري دون فوز كانت في أبريل (نيسان) 2017. وقال ستونز عبر موقع فريقه على الإنترنت: «علينا استغلال المعاناة التي نشعر بها حالياً في داخلنا... والاستفادة منها كقوة دافعة في تصحيح المسار. أعتقد أن الجميع لديهم هذه الرغبة. تعرضنا لمثل هذه المواقف في مواسم سابقة... لا أرى أي سبب يدعو للقلق على ما سيحدث. أعتقد أن علينا الحفاظ على هدوئنا كفريق وهذا ما سيحدث غداً بعد أن نحلل ما حدث ونهدأ نفسياً».

سون وهزيمة توتنهام أمام وستهام (ب.أ)

وتشهد المرحلة المقبلة أيضاً مواجهة متكافئة بين توتنهام وضيفه نيوكاسل (الأحد)، حيث يسعى كلاهما لتضميد جراحه، بعدما ابتعدا عن المراكز الأربعة الأولى في ترتيب المسابقة. وبعدما حقق انطلاقة رائعة في الموسم الحالي، الذي شهد تصدره الترتيب لأسابيع عدة، تراجعت نتائج توتنهام في الفترة الأخيرة، ليحصل على نقطة وحيدة في لقاءاته الخمسة الماضية، التي شهدت تلقيه 4 هزائم مقابل تعادل وحيد، ليتقهقر للمركز الخامس برصيد 27 نقطة.

ويرغب نيوكاسل في مصالحة جماهيره، التي شعرت بخيبة أمل كبيرة، عقب خسارته القاسية صفر - 3 أمام إيفرتون (الخميس) في ختام مباريات المرحلة الماضية، ليتجمد رصيده عند 26 نقطة في المركز السابع. ويسعى مانشستر يونايتد للحصول على قوة دفع جيدة قبل مواجهته المرتقبة مع ضيفه بايرن ميونيخ الألماني في ختام لقاءاته بمرحلة المجموعات لدوري الأبطال، يوم الثلاثاء المقبل، وذلك عندما يستضيف بورنموث (السبت). وبعدما تذيل ترتيب مجموعته في دوري الأبطال برصيد 4 نقاط من 5 لقاءات، أصبح يتعين على يونايتد الفوز على بايرن، أملاً في انتهاء المباراة الأخرى بالمجموعة الأولى بين كوبنهاغن الدنماركي وضيفه غلاطة سراي التركي، التي تُجرى في التوقيت نفسه بالتعادل، من أجل تجنب الخروج مبكراً من مرحلة المجموعات في المسابقة القارية.

ويلعب يونايتد المباراة بمعنويات مرتفعة، عقب فوزه الثمين والمستحق 2 - 1 على ضيفه تشيلسي (الأربعاء) في المرحلة الماضية، ليحقق فوزه الرابع في مبارياته الخمس الأخيرة بالبطولة، رافعاً رصيده إلى 27 نقطة في المركز السادس. ولا تبدو الأمور مختلفة كثيراً بالنسبة لبورنموث، الذي تحسنت نتائجه في الفترة الأخيرة، بعدما حافظ على سجله خالياً من الهزائم في مبارياته الأربع الماضية، التي شهدت تحقيقه 3 انتصارات وتعادلاً وحيداً، ليصبح في المركز الخامس عشر برصيد 16 نقطة. ويحل تشيلسي الجريح (الأحد) ضيفاً على إيفرتون المنتشي من فوزه على نيوكاسل 3 - 0 وابتعاده عن منطقة الهبوط. وتشهد المرحلة ذاتها لقاءات مهمة أخرى، حيث يلتقي شيفيلد يونايتد مع ضيفه برينتفورد، ووولفرهامبتون مع نوتينغهام فورست، وبرايتون مع بيرنلي (السبت)، في حين يلعب فولهام مع ضيفه وستهام يونايتد (الأحد).

 


مقالات ذات صلة

«كأس إنجلترا»: ليفربول ويونايتد يلحقان بالمتأهلين ويصطدمان في «الثمانية»

رياضة عالمية لاعبو ليفربول يحتفلون بالفوز (أ.ب)

«كأس إنجلترا»: ليفربول ويونايتد يلحقان بالمتأهلين ويصطدمان في «الثمانية»

لحق ليفربول ومانشستر يونايتد وصيف بطل الموسم الماضي بركب المتأهلين وضربا موعداً نارياً في ربع النهائي بفوز الأول على ضيفه ساوثمبتون من المستوى الثاني.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (الشرق الأوسط)

«كأس الاتحاد الإنجليزي»: سيتي ونيوكاسل في قمة ربع النهائي

سحبت الأربعاء قرعة الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وأسفرت عن قمة نارية بين مانشستر سيتي حامل اللقب وضيفه نيوكاسل.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية إريك تن هاغ (أ.ب)

تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد: لا أحتاج إلى تطمينات بشأن مستقبلي

قال إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد إنه لا يحتاج إلى تطمينات بشأن مستقبله مع النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم من المالك الشريك راتكليف.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية هالاند ودي بروين تعاونا بشكل مثالي في الفوز على لوتون تاون (رويترز)

مدرب السيتي: هالاند ودي بروين يكملان بعضهما

قال غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن المهاجم إرلينغ هالاند يحتاج إلى لاعب بإمكانات كيفن دي بروين، وإن صانع اللعب البلجيكي يحتاج أيضاً إلى لاعب متحرك مثل هالاند.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية ماوريسيو بوكيتينو مدرب تشيلسي (أ.ف.ب)

بوكيتينو يطالب مُلاك تشيلسي بـ«الصبر»

ناشد المدرب ماوريسيو بوكيتينو مالكي تشيلسي التحلي بالصبر ومنحه الوقت اللازم للعودة إلى درب الانتصارات وإنعاش حظوظ النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز

«الشرق الأوسط» (لندن)

إسبانيا تهزم فرنسا وتتوج بكأس دوري الأمم الأوروبية للسيدات

منتخب إسبانيا خلال تتويجه بدوري الأمم (أ.ف.ب)
منتخب إسبانيا خلال تتويجه بدوري الأمم (أ.ف.ب)
TT

إسبانيا تهزم فرنسا وتتوج بكأس دوري الأمم الأوروبية للسيدات

منتخب إسبانيا خلال تتويجه بدوري الأمم (أ.ف.ب)
منتخب إسبانيا خلال تتويجه بدوري الأمم (أ.ف.ب)

توّجت إسبانيا، بطلة العالم، بلقب دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم بفوزها على فرنسا 2-0، الأربعاء، في المباراة النهائية على الملعب الأولمبي «لا كارتويا» في إشبيلية وأمام 57 ألف متفرج.

وسجلت أيتانا بونماتي إثر تمريرة من أولغا كارمونا (32)، وماريونا كالدينتي (53) الهدفين.

وواصلت إسبانيا مسيرتها الذهبية مع استعدادها للظهور الأول على الإطلاق في دورة الألعاب الأولمبية في باريس الصيف المقبل.

احتفال لاعبات إسبانيا بالتتويج (أ.ف.ب)

وأضافت بطلات العالم قبل ستة أشهر في سيدني الأسترالية، اللقب القاري إلى سجلهنّ بقيادة مدربهنّ الجديد مونتسيرات تومي، الذي خلف المدير الفني المثير للجدل خورخي فيلدا، بعد إقالته عقب كأس العالم، وقبلة رئيس الاتحاد المحلي السابق لويس روبياليس، على شفتي المهاجمة جيني هيرموسو.

في المقابل، فشلت فرنسا بقيادة مدربها هيرفيه رونار، في تسديد أي كرة على المرمى الإسباني خلال المباراة.

الإسبانيتان ميسا رودريغيز ولايا كودينا تحتفلان بعد فوزهما في المباراة النهائية لدوري الأمم الأوروبية (إ.ب.أ)

وقالت نجمة برشلونة بونماتي، أفضل لاعبة في العالم في عام 2023، لتلفزيون إسبانيولا: «قبل ستة أشهر فزنا بكأس العالم، والآن فزنا بدوري الأمم، ما الذي يمكن أن تطلبه أكثر من ذلك؟».

وأضافت: «كل ما حققناه لا يصدق، هذا المنتخب ليس له سقف.. كأس العالم، والآن دوري الأمم، والآن سنسعى إلى لقب الأولمبياد».


«كأس إنجلترا»: ليفربول ويونايتد يلحقان بالمتأهلين ويصطدمان في «الثمانية»

لاعبو ليفربول يحتفلون بالفوز (أ.ب)
لاعبو ليفربول يحتفلون بالفوز (أ.ب)
TT

«كأس إنجلترا»: ليفربول ويونايتد يلحقان بالمتأهلين ويصطدمان في «الثمانية»

لاعبو ليفربول يحتفلون بالفوز (أ.ب)
لاعبو ليفربول يحتفلون بالفوز (أ.ب)

لحق ليفربول، ومانشستر يونايتد وصيف بطل الموسم الماضي، بركب المتأهلين، وضربا موعداً نارياً في ربع النهائي، بفوز الأول على ضيفه ساوثمبتون من المستوى الثاني (تشامبيونشيب) 3-0، والثاني على مضيفه نوتنغهام فوريست 1-0، الأربعاء، في ختام الدور الخامس.

في المباراة الأولى على ملعب «أنفيلد»، أكرم ليفربول المثقل بالإصابات، وفادة ضيفه ساوثمبتون بثلاثية نظيفة، تناوب على تسجيلها الواعدان الويلزي لوي كوماس (44)، وبديله جايدن دانس (73 و88).

وينافس ليفربول، المنتشي بلقب كأس الرابطة، الأحد، على حساب تشلسي (1-0 بعد التمديد)، على أربع جبهات هذا الموسم، ففضلاً عن تتويجه الأخير، يتصدر الدوري بفارق نقطة أمام مطارده المباشر مانشستر سيتي حامل اللقب، وبلغ ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» حيث يلاقي سبارتا براغ التشيكي في 7 و14 مارس (آذار) المقبل.

ليفربول، المنتشي بلقب كأس الرابطة الأحد على حساب تشلسي على أربع جبهات (رويترز)

ويلتقي ليفربول، في الدور المقبل مع مانشستر يونايتد الفائز على مضيفه نوتنغهام فوريست بهدف وحيد سجله لاعب وسطه الدولي البرازيلي كازيميرو في الدقيقة 89.

وخاض ليفربول المباراة بتشكيلة رديفة ضمت فقط قائده الهولندي فيرجيل فان دايك، ومواطنه كودي خاكبو، بين أساسييه، بعدما فضّل مدربه الألماني يورغن كلوب بالإبقاء على الأرجنتيني أليكسيس ماكاليستر، والكولمبي لويس دياس، والفرنسي ابراهيما كوناتيه، على دكة البدلاء.

وضمّت لائحة الغائبين بسبب الإصابة، المصري محمد صلاح، والأوروغوياني داروين نونييس، والمدافع ترنت ألكسندر أرنولد، والمجري دومينيك سوبولاي، والبرتغالي ديوغو جوتا، وكورتيس جونز، والياباني واتارا إيندو، والكاميروني جويل ماتيب، وحارس مرماه البرازيلي أليسون بيكر، والهولندي راين خرافبرخ.

وفرض ليفربول أفضليته منذ البداية لكن دون خطورة على مرمى ضيوفه الذين كانوا الأقرب إلى افتتاح التسجيل بتسديدة زاحفة للغاني كمال الدين سوليمانا، ارتدت من القائم الأيسر (5)، وأخرى للفرنسي سيكو مارا، أبعدها الحارس الايرلندي كوامهين كيليهر، إلى ركنية (6).

وتدخل كيليهر أمام مارا لقطع انفراده من مسافة قريبة (11).

وكانت أول وأخطر فرصة لليفربول عندما تلقى خاكبو كرة داخل المنطقة تباطأ في متابعتها داخل المرمى فتدخل الدفاع وشتتها (21).

وتصدى كيهيلر لتسديدة زاحفة لسليمانا من داخل المنطقة (38).

وكاد هارفي إيليوت يفعلها بتسديدة من خارج المنطقة أبعدها الحارس جو لوملي إلى ركنية (42).

ونجح لاعب الوسط الواعد كوماس (18 عاماً) في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة من الواعد الآخر بوبي كلارك (19 عاماً)، فسددها من خارج المنطقة ارتطمت بقدم المدافع البولندي يان بيدناريك، واستقرت على يمين حارس مرماه لوملي (44).

فرحة ليفربولية بالتفوق في كأس الاتحاد (رويترز)

وتابع كيهيلر تألقه بتصديه لتسديدة سليمانا من مسافة قريبة مطلع الشوط الثاني (48).

وعزز الواعد الآخر دانس (18 عاماً)، بديل كوماس، تقدّم ليفربول عندما تلقى كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة من إيليوت تابعها ساقطة من مسافة قريبة داخل المرمى (73).

وأضاف دانس هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه عندما استغل كرة مرتدة من الحارس فتابعها داخل المرمى (88).

وبلغ تشلسي ربع النهائي بفوزه بشق النفس على ضيفه ليدز يونايتد من المستوى الثاني (تشامبيونشيب) 3-2.

وكان ليدز البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه ماتيو جوزيف (8)، لكن رجال المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، ردّوا بهدفين للمهاجمين السنغالي نيكولاس جاكسون (15) والأوكراني ميخايلو مودريك (37).

وأدرك جوزيف التعادل للضيوف مطلع الشوط الثاني (59)، قبل أن يخطف كونور كالاغر هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

ويلتقي تشلسي في ربع النهائي مع فريق آخر من التشامبيونشيب هو ليستر سيتي الذي تأهل الثلاثاء بفوزه على مضيفه بورنموث 1-0.

كما تأهل ولفرهامبتون بفوزه على ضيفه برايتون بهدف وحيد سجله لاعب وسطه الدولي الغابوني ماريو ليمينا، في الدقيقة الثانية.

ويلعب ولفرهامبتون في الدور المقبل مع كوفنتري سيتي من المستوى الثاني وأول المتأهلين بفوزه على مايدستون من المستوى السادس 5-0 الاثنين.

وتجمع مباراة ربع النهائي الأخيرة مانشستر سيتي حامل اللقب مع نيوكاسل.

وتقام المباريات في 16 و17 مارس (آذار) المقبل.


«كأس الاتحاد الإنجليزي»: سيتي ونيوكاسل في قمة ربع النهائي

كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
TT

«كأس الاتحاد الإنجليزي»: سيتي ونيوكاسل في قمة ربع النهائي

كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (الشرق الأوسط)

سحبت الأربعاء قرعة الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وأسفرت عن قمة نارية بين مانشستر سيتي حامل اللقب وضيفه نيوكاسل.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، حجز سيتي بطاقته إلى دور الثمانية بفوز كاسح على مضيفه لوتون تاون 6 - 2، بينها خماسية لمهاجمه الدولي النرويجي إرلينغ هالاند، فيما بلغه نيوكاسل بشقّ الأنفس إثر تغلبه على مضيفه بلاكبيرن روفرز، المستوى الثاني من (تشامبيونشيب)، 4 - 3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي 1 - 1.

وفي حال فرض المنطق نفسه سيلتقي مانشستر يونايتد وصيف بطل الموسم الماضي مع ليفربول في ربع النهائي.

عندما يحلّ مانشستر يونايتد ضيفاً على نوتنغهام فوريست، ويلعب ليفربول مع ضيفه ساوثمبتون من تشامبونشيب لاحقاً.

ويلتقي الفائز مع مباراة تشيلسي وليدز يونايتد من تشامبوينشيب لاحقاً مع ليستر سيتي من تشامبيونشيب أيضاً، الذي تأهل الثلاثاء بفوزه على مضيفه بورنموث 1 - 0.

ويلعب الفائز من مواجهة ولفرهامبتون وبرايتون المقررة لاحقاً أيضاً مع كوفنتري سيتي من المستوى الثاني وأول المتأهلين بفوزه على مايدستون من المستوى السادس 5 - 0 الاثنين.

وسوف تقام المباريات في 16 و17 مارس (آذار) المقبل.


أوسيمين وكفاراتسخيليا يعيدان نابولي إلى سكة الانتصارات بسداسية ساسولو

فرحة نجمي المواجهة أوسيمين وكفاراتسخيليا بالفوز العريض على ساسولو في الدوري الإيطالي (أ.ب)
فرحة نجمي المواجهة أوسيمين وكفاراتسخيليا بالفوز العريض على ساسولو في الدوري الإيطالي (أ.ب)
TT

أوسيمين وكفاراتسخيليا يعيدان نابولي إلى سكة الانتصارات بسداسية ساسولو

فرحة نجمي المواجهة أوسيمين وكفاراتسخيليا بالفوز العريض على ساسولو في الدوري الإيطالي (أ.ب)
فرحة نجمي المواجهة أوسيمين وكفاراتسخيليا بالفوز العريض على ساسولو في الدوري الإيطالي (أ.ب)

أعاد المهاجمان النيجيري فيكتور أوسيمين والجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا فريقهما نابولي إلى سكة الانتصارات وتحقيق الفوز الأوّل بقيادة مدربه الجديد فرانشيسكو كالزونا باكتساح مضيفه ساسولو 6 – 1، الأربعاء، في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، كان صاحب الأرض البادئ بالتسجيل بواسطة الصربي أوروش راتيتش في الدقيقة 17، بعدها رد نابولي بقوة عندما فرض أوسيمين نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثلاثية «هاتريك» في الدقائق 31 و41 و47، وأضاف كفاراتسخيليا ثنائية في الدقيقتين 51 إثر تمريرة من النيجيري، و75 بعدما افتتح الكوسوفي أمير رحماني التسجيل في الدقيقة 29.

وجاء الفوز الأوّل للفريق الجنوبي مع كالزونا في ثاني مبارياته محلياً بعد التعادل مع مضيفه كالياري 1 – 1، والثالثة عموماً بعد تعادلٍ بالنتيجة مثلها مع ضيفه برشلونة الإسباني في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا. وهذا الفوز الأوّل لنابولي بعد 4 مبارياتٍ ضمن جميع المسابقات والحادي عشر في الدوري، رافعاً رصيده إلى 40 نقطة في المركز التاسع بفارق 8 نقاط عن بولونيا صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى مسابقة دوري الأبطال في الموسم المقبل.

في المقابل تواصلت هزائم ساسولو وسقط للمرة الثالثة توالياً والسادسة في آخر 7 مباريات (تعادل في واحدة منها) ليتراجع إلى المركز الثامن عشر بفارق الأهداف عن فيرونا السابع عشر.


«دورة دبي»: روبليف إلى ربع النهائي

أندري روبليف (رويترز)
أندري روبليف (رويترز)
TT

«دورة دبي»: روبليف إلى ربع النهائي

أندري روبليف (رويترز)
أندري روبليف (رويترز)

حافظ الروسي أندري روبليف، وصيف البطل المصنف خامساً عالمياً، على تقليده هذا الموسم ببلوغه الدور ربع النهائي لدورة دبي في كرة المضرب (500)، وذلك بفوزه على الفرنسي أرتور كازو 6 - 4 و6 - 4 الأربعاء.

ومنذ مشاركته الأولى هذا الموسم في دورة هونغ كونغ حيث توج باللقب على حساب الفنلندي إميل روسوفووري، وصل روبليف إلى الدور ربع النهائي في جميع الدورات الثلاث التالية، آخرها دورة الدوحة وأبرزها بطولة أستراليا المفتوحة.

لكن مشوار الروسي البالغ 26 عاماً والمصنف ثانياً في دبي انتهى عند هذا الدور في جميع هذه المشاركات الثلاث، وبالتالي يمني النفس بالتخلص من هذه العقبة حين يلتقي الكازخستاني ألكسندر بوبليك السابع الذي تغلب على الهولندي تالون غرييكسبور 7-6 (10-8) و7-6 (7-2).

أرتور كازو خلال مواجهة الروسي أندري روبليف (أ.ب)

واحتاج روبليف الذي خسر نهائي العام الماضي أمام مواطنه دانييل مدفيديف، إلى ساعة و18 دقيقة للتخلص من عقبة كازو 21 عاماً والمصنف 86 عالمياً بعدما انتزع الشوط الأول من المجموعة الأولى على إرسال الفرنسي ثم الشوط السابع من المجموعة الثانية.

ويمني روبليف النفس بتأكيد تفوقه على منافسه المقبل بوبليك الذي خسر أربعا من المواجهات الست السابقة بينهما، آخرها في الدور الرابع لبطولة ويمبلدون العام الماضي حين احتاج الروسي إلى خمس مجموعات لحسم اللقاء.


«الفورمولا 1»: براءة هورنر رئيس «رد بول» من مزاعم سوء التصرف

هورنر رئيس فريق رد بول (أ.ف.ب)
هورنر رئيس فريق رد بول (أ.ف.ب)
TT

«الفورمولا 1»: براءة هورنر رئيس «رد بول» من مزاعم سوء التصرف

هورنر رئيس فريق رد بول (أ.ف.ب)
هورنر رئيس فريق رد بول (أ.ف.ب)

قالت شركة رد بول النمساوية لمشروبات الطاقة الأربعاء إنه تم تبرئة كريستيان هورنر رئيس فريق رد بول المنافس في بطولة العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات من مزاعم سوء التصرف تجاه إحدى الموظفات.

ووفقاً لوكالة رويترز، قال المتحدث باسم «رد بول» في بيان: «التحقيق المستقل في المزاعم المقدمة ضد السيد هورنر انتهى، ويمكن لـ(رد بول) تأكيد رفض الاتهام. المدعية لديها الحق في الاستئناف. و(رد بول) تثق في أن التحقيق كان عادلاً وصارماً ومحايداً».


نجم التنس موراي: لم يبقَ الكثير في مسيرتي

أندي موراي (رويترز)
أندي موراي (رويترز)
TT

نجم التنس موراي: لم يبقَ الكثير في مسيرتي

أندي موراي (رويترز)
أندي موراي (رويترز)

ألمح أندي موراي أنه سيواصل اللعب على الأقل حتى دورة أولمبياد باريس التي تقام الصيف المقبل. وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أن موراي 36 عاماً تحدث بشكل منفتح عن النهاية الوشيكة لمسيرته هذا الموسم بعد أن تغلب على دينيس شابوفالوف يوم الاثنين الماضي في بطولة دبي، وقال: «على الأرجح لا يوجد أمامي وقت طويل، ولكني سأبذل ما في وسعي في الأشهر القليلة المتبقية».

وقال موراي في السابق، إن لديه فكرة عن الوقت الذي سيعتزل فيه، وقال لبرنامج «توداي» على راديو 4 إنه على الأرجح سيعلن عن هذه المعلومة في وقت ما.

وذكر: «عندما يحين الوقت المناسب على الأرجح سأقول شيئاً ما قبل أن ألعب آخر مباراة لي وآخر بطولة. لا أعلم ما إذا كنت سأقول أي شيء قبل أشهر من الوقت المحدد أم لا».

وبينما يبدو أن بطولة ويمبلدون ستصبح المكان الأكثر منطقية لكي يعلن فيه موراي نهاية مسيرته، إلا أن اللاعب الأسكوتلندي يتطلع للمشاركة في أولمبياد باريس التي تقام هذا الصيف.

ويعد مواري هو اللاعب الوحيد الذي فاز بميداليتين ذهبيتين متتاليتين في منافسات الفردي في أولمبياد لندن وريو، وقال: «أتمنى أن تتاح لي فرصة المنافسة على ميدالية أخرى».

وإذا لم يتأهل اللاعب الأسكوتلندي من خلال التصنيف، حيث إنه يوجد في المركز الـ67 عالمياً بعد بداية صعبة هذا العام، بإمكانه أن يبحث عن مقعد في القرعة بصفته بطلاً سابقاً.


الادعاء الفرنسي: الحقيبة المسروقة لا تحوي معلومات أمنية «حساسة» بالأولمبياد

مكتب المدعي العام أكد عدم احتواء الذاكرة المسروقة على «بيانات حساسة» (أ.ف.ب)
مكتب المدعي العام أكد عدم احتواء الذاكرة المسروقة على «بيانات حساسة» (أ.ف.ب)
TT

الادعاء الفرنسي: الحقيبة المسروقة لا تحوي معلومات أمنية «حساسة» بالأولمبياد

مكتب المدعي العام أكد عدم احتواء الذاكرة المسروقة على «بيانات حساسة» (أ.ف.ب)
مكتب المدعي العام أكد عدم احتواء الذاكرة المسروقة على «بيانات حساسة» (أ.ف.ب)

طمأن مكتب المدعي العام في باريس الأربعاء أنه لا توجد «معلومات أمنية حساسة» خاصة بالألعاب الأولمبية المقررة الصيف المقبل في العاصمة الفرنسية، في وحدة الذاكرة (يو إس بي) التي سُرِقت الاثنين من مهندس في قطار في محطة «غار دو نور».

وجاء بيان مكتب المدعي العام رداً على ما ذكرته وسائل الإعلام نقلاً عن مصدر في الشرطة أن الحقيبة التي سُرِقت كان فيها جهاز كومبيوتر ووحدتا ذاكرة تحتوي على الخطط الأمنية لأولمبياد باريس.

وقال المصدر في الشرطة إن الحقيبة تعود إلى مهندس من مجلس بلدية مدينة باريس، مؤكداً ما ذكره تقرير لتلفزيون «بي إف إم»، مضيفاً أن الحقيبة كانت موضوعة في صندوق الأمتعة فوق مقعد المهندس.

وأبدى مكتب المدعي العام في باريس استياءه من «التقارير المتسرعة» في وسائل الإعلام، وأكد لوكالة «الصحافة الفرنسية» أن مهندساً من مجلس بلدية باريس «فقد حقيبته في محطة غار دو نور في نهاية يوم السادس والعشرين من فبراير (شباط)».

وكشف أنه «تم إسناد التحقيق إلى أمن شبكة النقل»، مضيفاً «حرص هذا المهندس على الإشارة إلى أن حقيبته تحتوي على وحدة ذاكرة احترافية، لكن من المهم الإشارة إلى أن هذه الوحدة تحتوي فقط على ملاحظات تتعلق بحركة المرور في باريس خلال الألعاب الأولمبية، وليس على معلومات أمنية حساسة».

وطمأن مجلس بلدية باريس في بيان الأربعاء أن ما هو موجود في وحدة الذاكرة ليس سوى «ملاحظات للاستخدام الداخلي تتعلق بعمله (المهندس) في مهمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بإدارة الطرق والتنقلات»، كاشفاً أن الإجراءات المناسبة اتخذت من أجل تجنب أي خرق.

وطلبت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو التي اجتمعت مع المجلس البلدي وعدد من نوابها صباح الأربعاء للبحث في الحادثة بحسب ما أفاد مصدر في مجلس المدينة وكالة «الصحافة الفرنسية» من المفتشية العامة للمدينة التحقيق في هذه «الانتهاكات لإجراءات الأمن الداخلي»، مع دراسة فرض «عقوبات» بناء على الاستنتاجات التي يتم التوصل إليها.

وتواجه السلطات الفرنسية تحديات أمنية هائلة لعل أبرزها حفل الافتتاح الذي سيقام على متن قوارب على نهر السين في 26 يوليو (تموز).

وأعلنت الحكومة الفرنسية نهاية الشهر الماضي أنها خفضت عدد المتفرجين في حفل الافتتاح الذي يُقام للمرة الأولى خارج الملعب الرئيسي لألعاب القوى.

وكانت فرنسا في حالة تأهب قصوى تحسباً لهجمات إرهابية في الفترة من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي إلى منتصف يناير (كانون الثاني) بعد أن اقتحم مشتبه به مدرسة في شمال فرنسا وطعن معلماً حتى الموت.


ماذا قال أمير قطر ورئيس فرنسا لمبابي؟

مبابي حضر العشاء الذي أقامه ماكرون لأمير قطر (أ.ف.ب)
مبابي حضر العشاء الذي أقامه ماكرون لأمير قطر (أ.ف.ب)
TT

ماذا قال أمير قطر ورئيس فرنسا لمبابي؟

مبابي حضر العشاء الذي أقامه ماكرون لأمير قطر (أ.ف.ب)
مبابي حضر العشاء الذي أقامه ماكرون لأمير قطر (أ.ف.ب)

لا يتوقف كيليان مبابي عن إثارة الجدل حول مستقبله، لكن هذه المرة بعد حضور مقابلة مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس مساء الثلاثاء.

وانتشر فيديو على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي لمبابي خلال مصافحة الشيخ تميم وماكرون وسط ابتسامات متبادلة، ولم يتضح ما قاله أمير قطر، بينما ذكرت تقارير أن الرئيس الفرنسي قال لمهاجم باريس سان جيرمان ضاحكاً: «ستتسبب لنا في مشكلات».

ويلعب مبابي في صفوف العملاق الفرنسي باريس سان جيرمان، المملوك لقطر، وسط تكهنات في الأسابيع الماضية عن رغبة المهاجم في الانتقال إلى ريال مدريد خلال الصيف المقبل.

وسبق أن اقترب مبابي من الانضمام إلى ريال في أكثر من مناسبة في الأعوام الماضية، لكنه كان يتراجع ويقرر البقاء مع سان جيرمان.

وذكر موقع إذاعة «مونت كارلو» أنه، وفقاً لشهود عدة، فإن أمير قطر قال لمبابي: «حظ سعيد»، بينما أبلغ مبابي بعض الحضور في حفل العشاء أنه لم يوقّع على عقد مع ريال مدريد للموسم الجديد.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، أكدت صحيفة «ماركا»، المقرّبة من ريال مدريد، أن مبابي وقّع بالفعل على عقد مبدئي للانتقال إلى العملاق الإسباني لمدة خمس سنوات، وأعلنت أن الراتب السنوي سيبلغ نحو 15 - 20 مليون يورو، إلى جانب سرد تفاصيل كثيرة حول تسوية خلافات سابقة في التعاقد.

ووفقاً لتقارير عدة الأسبوع الماضي، فإن مبابي أبلغ إدارة سان جيرمان برغبته في الرحيل في نهاية الموسم الحالي، لكن الإعلان عن الصفقة الضخمة لن يحدث قبل خروج النادي الفرنسي أو ريال مدريد من دوري الأبطال وضمان عدم وجود مواجهة بين الناديين.


أوشي لاعب يونايتد السابق مدرباً مؤقتاً لآيرلندا

جون أوشي (الاتحاد الآيرلندي)
جون أوشي (الاتحاد الآيرلندي)
TT

أوشي لاعب يونايتد السابق مدرباً مؤقتاً لآيرلندا

جون أوشي (الاتحاد الآيرلندي)
جون أوشي (الاتحاد الآيرلندي)

بات مدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق جون أوشي مدرباً جديداً لمنتخب بلاده آيرلندا، لكن بشكل مؤقت في مباراتين وديتين مقررتين في مارس (آذار) المقبل، حسبما أعلن اتحاد اللعبة الأربعاء.

وسيشرف أوشي، ابن الـ42 عاماً الذي تولى مهمة المساعد للمدرب السابق ستيفن كيني، على المنتخب الوطني خلال مواجهتي بلجيكا وسويسرا الوديتين الشهر المقبل.

وقال الاتحاد الآيرلندي للعبة في بيان إنّه يخطط لتسمية مدرب دائم خلفاً لكيني في أوائل أبريل (نيسان) المقبل.

بدوره، قال أوشي الذي خاض 118 مباراة دولية مع المنتخب الإيرلندي كلاعب، إنه «مسرور للعودة إلى الجهاز الفني للمنتخب الأول كمدرب مؤقت للمباراتين الدوليتين الوديتين أمام بلجيكا وسويسرا».

وأضاف «سيكون شرفا كبيرا أن أقود المنتخب في النافذة الدولية المقبلة».

وتبحث آيرلندا عن مدرب جديد منذ إقالة كيني في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي عقب الفشل في التأهل إلى نهائيات كأس أوروبا المقررة الصيف المقبل في ألمانيا.

ويُعد لي كارسلي الذي يدرب منتخب إنجلترا لما دون 21 عاماً، ومدرب ويلز السابق كريس كولمان وقائد آيرلندا السابق روي كين من أبرز المرشحين لتولي قيادة الدفة الفنية للمنتخب في المرحلة المقبلة.