بحضور نائب رئيس الوزراء البريطاني... الرياض تستضيف مبادرة «غريت فيوتشرز»

مركز الملك عبد الله المالي (رويترز)
مركز الملك عبد الله المالي (رويترز)
TT

بحضور نائب رئيس الوزراء البريطاني... الرياض تستضيف مبادرة «غريت فيوتشرز»

مركز الملك عبد الله المالي (رويترز)
مركز الملك عبد الله المالي (رويترز)

تستضيف الرياض مبادرة «غريت فيوتشرز» وفعالياتها المصاحبة على مدى 12 شهراً في مايو المقبل، بمشاركة نائب رئيس الوزراء البريطاني أوليفر دودن، وذلك بهدف بناء شراكات سعودية - بريطانية على مستوى القطاعين الحكومي والخاص في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية التي تدعم «رؤية 2030».

وسيشارك خلال أعمال إطلاقها في مركز الملك عبد الله المالي (كافد)، يومي 14 و15 مايو، وفد يضم أكثر من 350 مسؤولاً حكومياً وقيادياً من قطاع الأعمال البريطاني، في إطار جهود مجلس الشراكة الاستراتيجي السعودي - البريطاني الهادفة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين في عدد من القطاعات الواعدة، إضافة إلى تطوير التجارة والاستثمار الثنائي بين البلدين.

ووصف نائب رئيس الوزراء البريطاني أوليفر دودن المبادرةَ بأنها فرصة مهمة لعقد شراكات بين قطاعي الأعمال في البلدين تواكب المستقبل والإبداع، خاصة أنها ستركز على التعاون في مجال التقنية والابتكار، وتحديداً في تقنيات البحث والتطوير، والتقنية النظيفة، والتقنية المالية، والبناء المستدام، إلى جانب التعاون في القطاعات الخدمية وجودة الحياة، وأبرزها الفنون، الموضة، الإعلام، التعليم، الصحة، الرياضة، الهندسة المعمارية، والسياحة.

من جانبه، أكد وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي أن المبادرة تمهد الطريق لعقد شراكات موسعة تركز على الابتكار والتقنية بين قطاعي الأعمال في البلدين، لافتاً إلى أن «رؤية 2030» جعلت المملكة تشهد ازدهاراً في قطاعات الابتكار والتقنية والخدمات الرقمية، وأنها ترى في المبادرة فرصة لاستقبال العقول الرائدة في مجال الأعمال والأوساط الأكاديمية.

يذكر أن المبادرة تعد من الأحداث المهمة على المستوى العالمي، حيث تشارك فيها الشركات الأكثر إبداعاً وابتكاراً في المملكة المتحدة.


مقالات ذات صلة

أكثر من مليون ومائتي ألف محاولة هجوم سيبراني عبر ألعاب الأطفال الأكثر شعبية

تكنولوجيا كاسبرسكي... لإنشاء بيئة أكثر أماناً للأطفال يمكن البقاء على اطلاع بأحدث التهديدات والمراقبة النشطة لأنشطتهم عبر الإنترنت (شاترستوك)

أكثر من مليون ومائتي ألف محاولة هجوم سيبراني عبر ألعاب الأطفال الأكثر شعبية

كشف خبراء «كاسبرسكي» عن إجمالي 1,264,866 محاولة لمهاجمة الأجهزة المحمولة والحواسيب المكتبية في الربع الأول من عام 2024.

نسيم رمضان (لندن)
الاقتصاد محافظ هيئة الاتصالات والفضاء السعودي محمد التميمي خلال منتدى «القمة العالمية لمجتمع المعلومات» المقام في سويسرا (إكس)

السعودية تحقق 96% من مستهدفات الاتحاد الدولي للاتصالات

قال محافظ هيئة الاتصالات والفضاء السعودية محمد التميمي، الاثنين، إن المملكة حققت 96 في المائة من مستهدفات برنامج «الاتحاد الدولي للاتصالات» في عام 2022.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
يوميات الشرق السماعات الجديدة تتيح الاستماع إلى صوت شخص وسط ضوضاء (جامعة واشنطن)

تقنية جديدة لتمييز أصوات أشخاص وسط الحشود (فيديو)

طوّر فريق من «جامعة واشنطن» الأميركية نظام ذكاء اصطناعي يمكّن مستخدمي سماعات الرأس من الاستماع إلى صوت شخص معيّن في وسط الضوضاء وبين حشد من الناس

محمد السيد علي (القاهرة )
الاقتصاد رجل يمر بالقرب من مكتب شركة الاتصالات السعودية في الرياض (رويترز)

«إس تي سي» و«السعودية للحوسبة السحابية» تنشئان مركزاً للتميز

أعلنت مجموعة «إس تي سي (STC)»، توقيع شراكة استراتيجية مع «الشركة السعودية للحوسبة السحابية (SCCC)»، التابعة لها، لإنشاء مركز للتميز في المملكة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد جناح برنامج «الربط الجوي» خلال الاجتماع السنوي لمجلس الطيران الدولي في الرياض (تصوير: تركي العقيلي)

السعودية تستكشف الأسواق غير المستغلة لتوسيع الربط الجوي مع العالم

تمضي الحكومة السعودية في استكشاف الأسواق الجديدة غير المستغَلة؛ من أجل توسيع عمليات الربط الجوي مع العالم، وأنشأت لهذه الغاية برنامج «الربط الجوي».

زينب علي (الرياض)

الأصول الاحتياطية السعودية ترتفع 3% خلال أبريل على أساس سنوي

مركز الملك عبد الله المالي (كافد) شمال الرياض (رويترز)
مركز الملك عبد الله المالي (كافد) شمال الرياض (رويترز)
TT

الأصول الاحتياطية السعودية ترتفع 3% خلال أبريل على أساس سنوي

مركز الملك عبد الله المالي (كافد) شمال الرياض (رويترز)
مركز الملك عبد الله المالي (كافد) شمال الرياض (رويترز)

ارتفع إجمالي الأصول الاحتياطية للبنك المركزي السعودي (ساما) خلال شهر أبريل (نيسان) لعام 2024 بنسبة 3.4 في المائة على أساس سنوي، ليصل إلى 1.66 تريليون ريال (442.5 مليار دولار)، مقارنة بـ1.61 تريليون ريال (429 مليار دولار) في الفترة ذاتها من العام السابق.

ووفق النشرة الإحصائية الشهرية لـ«ساما»، تراجعت الأصول الاحتياطية على أساس شهري بنسبة 2.3 في المائة؛ إذ بلغت في مارس (آذار) الماضي 1.7 تريليون ريال (453 مليار دولار).

وزادت قيمة الاستثمارات المالية في الخارج بنسبة 1.1 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، لتصل إلى تريليون ريال (266 مليار دولار)، وارتفعت بشكل طفيف بـ0.7 في المائة على أساس شهري.

بينما انخفض وضع الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي بنسبة 11.5 في المائة مقارنة بشهر أبريل من العام السابق، ليصل إلى 13.3 مليار ريال (3.5 مليار دولار).

وتشمل الأصول الاحتياطية السعودية، الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج، والنقد الأجنبي، والودائع في الخارج، والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي، وحقوق السحب الخاصة، والذهب النقدي.