أسعار النفط تقفز 3 % وسط تقارير عن ضربات إسرائيلية على إيران

مضخة نفط تعمل في لونغ بيتش بكاليفورنيا (أ.ف.ب)
مضخة نفط تعمل في لونغ بيتش بكاليفورنيا (أ.ف.ب)
TT

أسعار النفط تقفز 3 % وسط تقارير عن ضربات إسرائيلية على إيران

مضخة نفط تعمل في لونغ بيتش بكاليفورنيا (أ.ف.ب)
مضخة نفط تعمل في لونغ بيتش بكاليفورنيا (أ.ف.ب)

قفزت أسعار النفط بثلاثة دولارات للبرميل اليوم الجمعة وسط تقارير أفادت بأن صواريخ إسرائيلية ضربت موقعاً في إيران، مما أثار مخاوف من احتمال اضطراب إمدادات النفط في الشرق الأوسط.

وارتفعت العقود القياسية بأكثر من ثلاثة دولارات قبل أن تتراجع قليلاً.

وبحلول الساعة 02:00 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.63 دولار أو ثلاثة في المائة إلى 89.74 دولار للبرميل. وقفز عقد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي الأكثر نشاطاً 2.56 دولار أو 3.1 في المائة إلى 84.66 دولار للبرميل.

ونقلت محطة «إيه بي سي نيوز» عن مسؤول أميركي القول إن صواريخ إسرائيلية أصابت موقعاً في إيران.

وذكرت «وكالة فارس الإيرانية للأنباء» أن دوي انفجار سمع قرب مطار بمدينة أصفهان الإيرانية، لكن السبب لم يعرف على الفور. ويوجد العديد من المواقع النووية الإيرانية بإقليم أصفهان، بما في ذلك موقع نطنز الذي يحتل المكانة الأبرز في البرنامج الإيراني لتخصيب اليورانيوم.

وذكرت شبكة «سي إن إن» أنه تم تحويل عدة رحلات جوية فوق المجال الجوي الإيراني.


مقالات ذات صلة

ثاني تقرير بشأن تحطم مروحية رئيسي يؤكد عدم وقوع انفجار تخريبي

شؤون إقليمية صورة من فيديو نشره «الهلال الأحمر الإيراني» يُظهر رجال الإنقاذ في موقع تحطم مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي (أ.ف.ب)

ثاني تقرير بشأن تحطم مروحية رئيسي يؤكد عدم وقوع انفجار تخريبي

استبعد التقرير الثاني لهيئة الأركان المسلحة الإيرانية وقوع انفجار ناتج عن عملية تخريبية خلال تحليق مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، قبل تحطمها.

«الشرق الأوسط» (لندن)
شؤون إقليمية القائد السابق للقيادة الوسطى لدى القوات الأميركية الجنرال كينيث فرنك ماكينزي خلال مؤتمر صحافي في مارس 2020 (البنتاغون - أرشيفية)

ماكينزي يكشف جوانب مثيرة في علاقة «أميركا القوية» بالشرق الأوسط

يكشف القائد السابق للقيادة الوسطى لدى القوات الأميركية الجنرال كينيث فرنك ماكينزي، في كتابه الصادر حديثاً «نقطة الانصهار» عن تفاصيل ضربةٍ قتلت قاسم سليماني.

علي بردى (واشنطن)
شؤون إقليمية صورة نشرتها الخارجية الإيرانية من مشاورات باقري كني ومسؤول العمليات الخارجية في «الحرس الثوري» إسماعيل قاآني

القائم بأعمال الخارجية الإيرانية: نواصل تبادل الرسائل مع واشنطن

قال القائم بأعمال الخارجية الإيرانية علي باقري كني إن طهران تواصل تبادل الرسائل مع الولايات المتحدة «لرفع العقوبات».

«الشرق الأوسط» (لندن - طهران)
شؤون إقليمية دهقان (يسار) في اجتماع القائمين بأعمال الرئيس الإيراني: محمد مخبر وغلام حسين محسني إجئي ومحمد باقر قاليباف (موقع الحكومة)

حكومة رئيسي لا تنوي تقديم مرشح للانتخابات الرئاسية

قال غلام حسين إسماعيلي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، إن الحكومة لا تنوي تقديم مرشح في الانتخابات الرئاسية المبكرة على أثر وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

شؤون إقليمية قاليباف في مراسم افتتاح البرلمان الإيراني الاثنين (أ.ف.ب)

قاليباف رئيساً للبرلمان الإيراني وعينه على الرئاسة

احتفظ رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف بمنصبه للعام الخامس على التوالي، فيما يرى متابعون أنه يضع احتمال دخول سباق انتخابات الرئاسة في أعقاب وفاة الرئيس

«الشرق الأوسط» (لندن - طهران)

سوق الأسهم السعودية تسجل ارتفاعاً طفيفاً بتأثير من البنوك

رجلان يراقبان حركة الأسهم في شاشة التداول (أ.ف.ب)
رجلان يراقبان حركة الأسهم في شاشة التداول (أ.ف.ب)
TT

سوق الأسهم السعودية تسجل ارتفاعاً طفيفاً بتأثير من البنوك

رجلان يراقبان حركة الأسهم في شاشة التداول (أ.ف.ب)
رجلان يراقبان حركة الأسهم في شاشة التداول (أ.ف.ب)

ارتفع «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية (تاسي)» في جلسة تداولات، يوم الأربعاء، بنسبة 0.31 في المائة، وبفارق 36.57 نقطة، ليغلق عند مستوى 11696.51 نقطة، متأثراً بقطاع البنوك الذي سجل زيادة بنسبة 1.6 في المائة.

وتصدر سهم بنك «الأهلي» الشركات الأكثر ربحية بنسبة نمو 6 في المائة، عند 34.90 ريال، بتداولات بلغت قيمتها 10 ملايين ريال، يليه سهم «ميدغلف للتأمين» الذي ارتفع بـ5 في المائة عند 27.40 ريال.

في المقابل، انخفض سهم «أرامكو السعودية» و«المصافي»، بنسبة 1 في المائة عند 29.05 و79.70 ريال على التوالي، كما تراجع سهم «أكوا باور»، بنسبة 2 في المائة مسجلاً 447.00 ريال.

وأغلق مؤشر «الأسهم السعودية الموازية (نمو)»، الأربعاء، مرتفعاً 68.14 نقطة وبنسبة 0.26 في المائة، ليقفل عند مستوى 26302.93 نقطة، وبتداولات قيمتها 32 مليون ريال (8.5 مليون دولار)، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 1.7 مليون سهم.