«مدن» السعودية تستقطب استثمارات بـ34.6 مليون دولار لتوطين صناعات الطائرات

جانب من معرض الدفاع العالمي 2024 الذي أقيم بالعاصمة السعودية (الشرق الأوسط)
جانب من معرض الدفاع العالمي 2024 الذي أقيم بالعاصمة السعودية (الشرق الأوسط)
TT

«مدن» السعودية تستقطب استثمارات بـ34.6 مليون دولار لتوطين صناعات الطائرات

جانب من معرض الدفاع العالمي 2024 الذي أقيم بالعاصمة السعودية (الشرق الأوسط)
جانب من معرض الدفاع العالمي 2024 الذي أقيم بالعاصمة السعودية (الشرق الأوسط)

استقطبت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، استثمارات جديدة قيمتها 130 مليون ريال (34.6 مليون دولار) لتوطين صناعات الطائرات العسكرية، والطائرات من دون طيار، وتقديم خدمات إصلاح وصيانة وعمرة السفن، وذلك في إطار أهدافها بتعزيز مجالات الاستثمار في المدن الصناعية بالشراكة مع كبرى الشركات المحلية والعالمية.

ووقّعت «مدن» عقدَيْ تخصيص مصنعين جاهزين بمساحة 700 متر مربع، واستثمارات 50 مليون ريال (13.3 مليون دولار) للمصنع الواحد لصناعة الطائرات العسكرية، وأجزاء وقطع الطائرات العسكرية والمدنية، والطائرات من دون طيار.

وأبرمت عقد تخصيص أرض لوجيستية مساحتها 3 آلاف متر مربع واستثمارات 30 مليون ريال (8 ملايين دولار) لإصلاح وصيانة السفن، وأعمال العَمرة للسفن والزوارق والقوارب العسكرية، إضافة إلى أعمال الإصلاح والصيانة والعمرة لقطع غيار المنظومات العسكرية كالمركبات والطائرات والسفن العسكرية، وكذلك أجهزة تنقية المياه، ومحركات السفن والقطارات، والصمامات.

وكانت «مدن» شاركت بجناح في «معرض الدفاع العالمي 2024»، الذي عقدت نسخته الثانية بالرياض خلال الفترة من 4 إلى 8 فبراير (شباط) الحالي؛ برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بهدف تمثيل القطاع الصناعي وتسليط الضوء على الفرص النوعية، وممكنات ومُحفزات الهيئة لتمكين الصناعات العسكرية تماشياً مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة وتطلعات «رؤية 2030».

وكشفت «مدن» عن حزمة مزايا استثمارية في مدنها الصناعية؛ من بينها الانتشار الجغرافي الجاذب للاستثمار، ممثلاً بـ36 مدينة صناعية حول المملكة، وسهولة ممارسة الأعمال ارتكازاً على حجم الثروات المعدنية التي تناسب الصناعات العسكرية ووفرة الأيدي العاملة وشبكة الموردين، إضافة إلى البنية التحتية المتطورة والحلول اللوجيستية للوصول إلى اقتصاد صناعي تنافسي ومستدام.


مقالات ذات صلة

«حزب الله» ينشر لقطات يقول إنها من طائرة مسيّرة أجرت مراقبة لحيفا

شؤون إقليمية لقطة مأخوذة من مقطع فيديو نشره «حزب الله» لسفن عسكرية إسرائيلية بقاعدة بحرية في حيفا (متداول)

«حزب الله» ينشر لقطات يقول إنها من طائرة مسيّرة أجرت مراقبة لحيفا

نشرت جماعة «حزب الله» اللبنانية، الثلاثاء، مقطعاً مصوراً مدته تسع دقائق و31 ثانية لما قالت إنها لقطات صورتها طائرة مراقبة تابعة لها لمواقع في إسرائيل.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي «أوبتيموس» طائرة مسيّرة إسرائيلية تحلّق خلال عرض لـ«رويترز» بالقرب من مدينة بتاح تكفا بإسرائيل في 20 مارس 2017 (رويترز)

المرصد السوري: عناصر تابعة لـ«حزب الله» ينقلون مسيرة إسرائيلية سقطت بمدينة البعث

نقل أفراد بفصائل تابعة لـ«حزب الله» اللبناني، حطام طائرة استطلاع إسرائيلية، إلى مقر أمني في مدينة البعث بمحافظة القنيطرة السورية لإجراء عملية تفكيكها.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
أوروبا جنديان أوكرانيان بالقرب من الحدود الروسية في منطقة خاركيف يونيو 2024 (رويترز)

أوكرانيا تعتزم استيراد إمدادات قياسية من الكهرباء اليوم

قالت وزارة الطاقة الأوكرانية إن البلاد تعتزم استيراد إمدادات قياسية مرتفعة من الكهرباء اليوم (السبت) بعد الأضرار الكبيرة التي لحقت بالبنية التحتية للطاقة.

«الشرق الأوسط» (كييف)
شؤون إقليمية جندي إسرائيلي يتفحص مدفع دبابة في موقع على الحدود الجنوبية مع قطاع غزة (أ.ف.ب)

فصائل عراقية مسلحة تقول إنها قصفت قاعدة عسكرية في إسرائيل

قالت فصائل عراقية مسلحة، الجمعة، إنها قصفت بالمسيرات قاعدة رامات ديفيد الجوية في إسرائيل.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
أوروبا رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز والرئيس التركي رجب طيب إردوغان يحضران مؤتمراً صحافياً في مدريد 13 يونيو 2024 (رويترز)

إردوغان: تركيا وإسبانيا تعملان على إنتاج مشترك لسفينة عسكرية برمائية جديدة

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الخميس، إن تركيا وإسبانيا بدأتا العمل على إنتاج مشترك لسفينة عسكرية برمائية جديدة.

«الشرق الأوسط» (مدريد)

الذهب يتجه لتحقيق ثاني مكسب أسبوعي

حُبيبات الذهب والفضة في أوعية زجاجية في مصنع «كراستفيتميت» بمدينة كراسنويارسك السيبيرية (رويترز)
حُبيبات الذهب والفضة في أوعية زجاجية في مصنع «كراستفيتميت» بمدينة كراسنويارسك السيبيرية (رويترز)
TT

الذهب يتجه لتحقيق ثاني مكسب أسبوعي

حُبيبات الذهب والفضة في أوعية زجاجية في مصنع «كراستفيتميت» بمدينة كراسنويارسك السيبيرية (رويترز)
حُبيبات الذهب والفضة في أوعية زجاجية في مصنع «كراستفيتميت» بمدينة كراسنويارسك السيبيرية (رويترز)

تتجه أسعار الذهب لتحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، الجمعة، مدفوعة بالطلب على الملاذ الآمن وسط توترات في الشرق الأوسط وتزايد الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يخفض أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 2363.78 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:56 (بتوقيت غرينتش)، بعد صعوده أكثر من 1 في المائة في الجلسة السابقة، وفق «رويترز».

وربح المعدن النفيس أكثر من 1 في المائة منذ بداية الأسبوع، ليضيف إلى مكاسبه البالغة 1.7 في المائة الأسبوع الماضي.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4 في المائة إلى 2377.40 دولار.

وقال كبير محللي السوق لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى «أواندا»، كلفن وونغ: «على المدى القصير، فإن الدافع الحالي للحركة التصاعدية للذهب مدفوع في المقام الأول بتزايد التوترات الجيوسياسية، خاصة بعد الأخبار المتعلقة بالهجوم على غزة».

وقال وونغ: «السوق تتطلع الآن إلى احتمال خفض آخر (في الولايات المتحدة) لأسعار الفائدة بعد سبتمبر (أيلول)، وهو ما قد يدعم الذهب ويبقيه فوق مستوى 2300 دولار».

وأظهرت بيانات الخميس أن الطلبات المقدمة لأول مرة للحصول على إعانة البطالة الأميركية انخفضت بشكل معتدل الأسبوع الماضي، في حين انخفض بناء المساكن الجديدة. وهذا، إلى جانب ضعف مبيعات التجزئة الشهر الماضي، يبقي احتمال خفض أسعار الفائدة في سبتمبر مطروحاً على الطاولة.

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عائداً.

وينصب تركيز السوق المقبل على صدور مؤشرات مديري المشتريات الأميركية المقرر صدورها في قت لاحق الجمعة.

وقال محلل «إيه سي واي سكيوريتيز»، لوكا «سانتوس»: «على الرغم من أن التصحيحات ممكنة، فإن مستوى الدعم حول 2300 دولار يظل حاسماً بالنسبة للذهب، مع احتمال أن يتأثر أي تراجع كبير بالتحولات في المؤشرات الاقتصادية أو تحركات السوق المفاجئة».

وتراجعت الفضة في المعاملات الفورية 1.1 في المائة إلى 30.38 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.1 في المائة إلى 979.55 دولار وربح البلاديوم 0.5 في المائة إلى 927.81 دولار. وتتجه المعادن الثلاثة لتحقيق مكاسب أسبوعية.