الدولار على استقرار وسط تزايد التوقعات بوقف رفع الفائدة في أميركا

أوراق نقدية من الدولار الأميركي (أرشيفية - رويترز)
أوراق نقدية من الدولار الأميركي (أرشيفية - رويترز)
TT

الدولار على استقرار وسط تزايد التوقعات بوقف رفع الفائدة في أميركا

أوراق نقدية من الدولار الأميركي (أرشيفية - رويترز)
أوراق نقدية من الدولار الأميركي (أرشيفية - رويترز)

استقر الدولار، اليوم (الجمعة)، وسط تزايد التوقعات بأن «مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)» سينهي دورة رفع أسعار الفائدة بعدما أظهرت بيانات ارتفاعاً معتدلاً لأسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في يوليو (تموز)، بينما يحوم الين قرب عتبة رئيسية عند 145 للدولار.

وتراجع الين 0.10 في المائة إلى 144.89 للدولار في التعاملات الآسيوية المبكرة وهو أدنى مستوياته منذ 30 يونيو (حزيران) عندما اخترق مستوى 145 مقابل الدولار، مما أثار مخاوف المستثمرين من جولة أخرى من التدخلات من جانب السلطات اليابانية، وفقاً لوكالة «رويترز».

وتدخلت اليابان في سبتمبر (أيلول) من العام الماضي عندما ارتفع الدولار وتجاوز 145 يناً.

كما هبط الين مقابل اليورو إلى 159.135. وهو ما يقل قليلاً عن ذروة 15 عاماً التي لامسها أمس الخميس عند 159.19.

وأظهرت بيانات نشرت أمس أن مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفع 0.2 في المائة الشهر الماضي وهي النسبة نفسها المسجلة في يونيو (حزيران)، فيما زاد المؤشر 3.2 في المائة في يوليو على أساس سنوي.

وأدى تباطؤ التضخم إلى جانب تباطؤ نمو الوظائف إلى تعزيز توقعات الخبراء بأن «المركزي الأميركي» سيكون قادراً على إدارة «هبوط ناعم» للاقتصاد.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأميركية مقابل 6 عملات منافسة 0.078 في المائة إلى 102.54، لكنه يتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.

وارتفع اليورو 0.08 في المائة إلى 1.0988 للدولار.

وزاد الدولار الأسترالي 0.20 في المائة إلى 0.6534 دولار.

وصعد الجنيه الإسترليني في أحدث تداول إلى 1.2684 دولار وارتفع 0.07 خلال اليوم ويتجه لإنهاء سلسلة خسائر استمرت 3 أيام قبل بيانات الناتج المحلي الإجمالي.


مقالات ذات صلة

توقعات بارتفاع حصة الذهب في الاحتياطيات العالمية مع تراجع شعبية الدولار

الاقتصاد موظف يضع سبائك من الذهب الخالص في مصنع «نوفوسيبيرسك» لتكرير وتصنيع المعادن الثمينة في سيبيريا (رويترز)

توقعات بارتفاع حصة الذهب في الاحتياطيات العالمية مع تراجع شعبية الدولار

تتوقع المصارف المركزية في الاقتصادات المتقدمة أن ترتفع حصة الذهب في الاحتياطيات العالمية على حساب الدولار الأميركي، حيث تتطلع إلى السير على خطى الأسواق الناشئة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد أوراق نقدية بالدولار الأميركي تظهر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)

ترقب متزايد لسياسة الفائدة يدفع الدولار للارتفاع

ارتفع الدولار يوم الثلاثاء مع ترقب المتعاملين لتقرير مهم حول مبيعات التجزئة الأميركية وتصريحات من مسؤولين في مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
الاقتصاد عملة ورقية فئة مائة يورو وعملات ورقية من الدولار الأميركي (رويترز)

الدولار مستقر واليورو يتأثر بعدم اليقين السياسي

استقر الدولار خلال جلسة الاثنين في وقت يحوم فيه اليورو بالقرب من أدنى مستوى له بأكثر من شهر بعدما أدت اضطرابات سياسية بأوروبا إلى حالة من عدم اليقين.

«الشرق الأوسط» (لندن)
شمال افريقيا إحدى شركات الصرافة في مصر (رويترز)

عودة ملاحقات «تجار العملة» في مصر

عادت ملاحقة السلطات المصرية لـ«تجار العملة» إلى الواجهة من جديد، بغرض تقويض «السوق السوداء» للعملة الأجنبية.

أحمد عدلي (القاهرة )
الاقتصاد رجل يقف على باب مكتب صرافة يضع الدولار بحجم كبير على واجهته بوسط القاهرة (رويترز)

«غولدمان ساكس»: البنك المركزي المصري لا يتدخل في سعر الصرف

قال بنك الاستثمار الأميركي غولدمان ساكس، إن أطرافاً في القطاع الخاص المصري وصندوق النقد الدولي أكدوا أن البنك المركزي والبنوك الحكومية لم تتدخل في سعر الصرف.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

الرئيس البرازيلي ينتقد البنك المركزي قبيل اجتماع تحديد سعر الفائدة

الرئيس البرازيلي قال إن رئيس المصرف المركزي منحاز سياسياً (أ.ف.ب)
الرئيس البرازيلي قال إن رئيس المصرف المركزي منحاز سياسياً (أ.ف.ب)
TT

الرئيس البرازيلي ينتقد البنك المركزي قبيل اجتماع تحديد سعر الفائدة

الرئيس البرازيلي قال إن رئيس المصرف المركزي منحاز سياسياً (أ.ف.ب)
الرئيس البرازيلي قال إن رئيس المصرف المركزي منحاز سياسياً (أ.ف.ب)

انتقد الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا البنك المركزي يوم الثلاثاء، قائلاً إن رئيسه روبرتو كامبوس نيتو يضر بأكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية، في حين أشار إلى أنه سيعين بديلاً لا يتأثر بتوتر السوق.

وقال لولا في مقابلة مع محطة إذاعية محلية «سي بي إن»، إن «رئيس البنك المركزي لا يظهر أي قدرة على الاستقلال، وله جانب سياسي، وفي رأيي، يعمل أكثر بكثير لإلحاق الضرر بالبلاد من مساعدتها».

وقال الزعيم اليساري، الذي يقضي ولايته الثالثة (غير متتالية) رئيساً للبرازيل، إن سلوك البنك المركزي هو «الشيء الوحيد غير المناسب» بالبرازيل في الوقت الحالي، ولا يمكن أن يكون سعر الفائدة «باهظاً» للقطاعات الإنتاجية.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يوقف البنك المركزي في اجتماعاته يومي الثلاثاء والأربعاء دورة التيسير النقدي مؤقتاً، وسط زيادة التقلبات في الأسواق المالية المحلية وتوقعات التضخم غير الثابتة.

وخفّض صناع السياسة سعر الفائدة القياسي «سيليك» في مايو (أيار)، بمقدار 25 نقطة أساس إلى 10.50 في المائة، بعد 6 تخفيضات بضعف هذا الحجم منذ أغسطس (آب) من العام الماضي.

وكان كامبوس نيتو، الذي تم تعيينه لقيادة السلطة النقدية في عام 2019 من قبل حكومة الرئيس آنذاك جايير بولسونارو، هدفاً لانتقادات لولا منذ وصوله إلى السلطة العام الماضي. وتنتهي ولاية كامبوس نيتو في نهاية هذا العام.

وقال لولا إنه يعتزم تعيين «شخص ناضج وذي خبرة ومسؤول، ويحترم المنصب الذي يشغله ولا يستسلم لضغوط السوق»، مضيفاً أن حاجة البرازيل للسيطرة على التضخم والتزامها بالنمو سيكونان أساسيين في اتخاذ قرار السياسة النقدية.