ارتفاع قيمة الصادرات السعودية بمقدار 1.1 مليار دولار مارس الماضي

بنسبة وصلت 4.4 % عن شهر فبراير السابق

عمليات شحن حاويات في ميناء الملك فهد الصناعي بمدينة ينبع (غرب السعودية) (الشرق الأوسط)
عمليات شحن حاويات في ميناء الملك فهد الصناعي بمدينة ينبع (غرب السعودية) (الشرق الأوسط)
TT

ارتفاع قيمة الصادرات السعودية بمقدار 1.1 مليار دولار مارس الماضي

عمليات شحن حاويات في ميناء الملك فهد الصناعي بمدينة ينبع (غرب السعودية) (الشرق الأوسط)
عمليات شحن حاويات في ميناء الملك فهد الصناعي بمدينة ينبع (غرب السعودية) (الشرق الأوسط)

أظهرت إحصاءات حديثة ارتفاع قيمة الصادرات السعودية السلعية في مارس (آذار) الماضي بمقدار 4.4 مليار ريال (1.1 مليار دولار)، بما نسبته 4.4 في المائة، مقارنةً مع فبراير (شباط) من هذا العام، في حين شهدت قيمة الصادرات غير النفطية (تشمل إعادة التصدير) ارتفاع بنحو 1.5 مليار ريال (400 مليون دولار)، وبنسبة 7.2 في المائة عن الفترة ذاتها، وزادت قيمة إعادة التصدير 26.8 في المائة.

وكشفت نشرة التجارة الدولية لشهر مارس الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء السعودية، اليوم (الخميس)، عن انخفاض الصادرات السلعية 25.3 في المائة، قياساً بذات الفترة من العام الماضي، لتبلغ قيمتها 106 مليارات ريال (28.2 مليار دولار)، منخفضة عن 142 مليار ريال (37.8 مليار دولار) في مارس 2022.

وبحسب النشرة، جاء الانخفاض نتيجةً لهبوط الصادرات النفطية من المجموع الكلي من 79.6 في المائة خلال مارس من العام المنصرم إلى 78.3 في المائة في الشهر نفسه من 2023.

وسجلت الصادرات غير النفطية (تشمل إعادة التصدير) انخفاضاً بنسبة 20.6 في المائة، لتسجل 23 مليار ريال (6.1 مليار دولار) في مارس من العام الحالي، مقابل 28.9 مليار ريال (7.7 مليار دولار) في الشهر نفسه من 2022.

وطبقاً للنشرة، ارتفعت الواردات في مارس من العام الحالي 9.8 في المائة بمقدار 5.5 مليار ريال (1.4 مليار دولار)، حيث وصلت قيمتها 61.8 مليار ريال (16.4 مليار دولار)، بعد أن بلغت 56.3 مليار ريال (15 مليار دولار) في الشهر ذاته من العام السابق.

وعلى أساس شهري، زادت أيضاً قيمة الواردات بالمقارنة مع فبراير من العام الحالي بمقدار 4.9 مليار ريال (1.3 مليار دولار)، وبنسبة 8.5 في المائة.



سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
TT

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)
شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)

أغلق «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية» (تاسي)، يوم الاثنين، متراجعاً بنسبة 0.28 في المائة، وبفارق 32.93 نقطة، ليغلق عند مستوى 11697 نقطة، بسيولة بلغت قيمتها 8.6 مليار ريال (2.2 مليار دولار)، متأثراً بقطاع الرعاية الصحية والطاقة.

وانخفض سهم «أرامكو السعودية» بنسبة 0.36 في المائة عند 28.00 ريال، وسط سيولة قيمتها 530 مليون ريال (141.3 مليون دولار)، كما تراجع سهم «أكوا باور» بنسبة 3.5 في المائة ليسجل 351.80 ريال.

كما تراجع سهما «المواساة» و«سليمان الحبيب» بنسبة 4 و3 في المائة، عند 120.20 و290.80 ريال على التوالي، وانخفض سهم «رعاية» بواحد في المائة تقريباً مسجلاً 204.80 ريال عقب إعلان الشركة استحواذها على مستشفى «صحة السلام الطبي» في الرياض.

في المقابل، تصدر سهم «مياهنا»، المدرج حديثاً، الشركات الأكثر ربحية بنسبة نمو 10 في المائة عند 23.46 ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة 9 ملايين سهم، يليه «عذيب للاتصالات»، الذي ارتفع بنسبة 8 في المائة عند 91.70 ريال.

ونفذت مجموعة «فوتسي راسل» خلال جلسة الاثنين تغييراتها في السوق السعودية وفقاً لمراجعتها ربع السنوية لمؤشراتها، وتضمنت إضافة «أديس القابضة» و«سال للخدمات اللوجيستية» إلى مؤشر قائمة الشركات المتوسطة والمؤشر القياسي العالمي.

كما انخفض مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو)، بمقدار 47.75 نقطة، وبنسبة 0.18 في المائة، ليقفل عند مستوى 26777.87 نقطة، وبتداولات قيمتها 31 مليون ريال تقريباً، وسيشهد المؤشر يوم الثلاثاء بدء تداول أسهم شركة «نفط الشرق» للصناعات الكيميائية.