الجمعة - 29 شعبان 1438 هـ - 26 مايو 2017 مـ - رقم العدد14059
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/26
loading..

سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

أي لغز هو هذا اللغز الذي نعرفه باسم الإنسان؟ فرد واحد: لا نعرف ماذا يغير في حياة الشعوب والأمم؛ عمارًا أو خرابًا.. بؤسًا أو هناء. ها هي اليوم حكاية...
مصر في محنة. ليست الأولى، وقد لا تكون الأخيرة. وأصعب المحن هي المتعلقة بالرزق والحياة وعشاء الأطفال. ومن السهل أن تصور الأزمة على أنها مسؤولية...
ذكرت مرات كثيرة أنني أعود لفترة كل عام إلى قراءة بعض ما قرأته في الماضي من رواية أو شعر أو نثر أو تأريخ. وكنت أقول دائمًا إن في إعادة القراءة متعة...
عام 1978 مرّ الزعيم الصيني الجديد دنغ كسياو بنغ في زيارة قصيرة إلى سنغافورة والتقى رئيسها التاريخي لي كوان يو. وبعد مصافحة بين الرجلين قال دنغ لمضيفه...
الدعوة إلى انتخابات عامة في الكويت، في مثل هذه الظروف، أشبه بالدعوة إلى استفتاء في أمر المؤسسة وأدائها الوطني. وبالتالي، فهي تعبير عن ثقة الدولة...
قليلة هي الأخبار الطيبة التي ترد من فلسطين هذه الأيام. وما من أخبار سياسية جيدة تأتي من أي مكان في أي حال. الأخبار الطيبة التي لا تتوقف عن الورود،...
المعارك ربح أو خسارة. وقد ربح الجنرال ميشال عون معركة الرئاسة اللبنانية بعد حروب كثيرة تحول خلالها الأعداء إلى حلفاء، والحلفاء إلى غرباء، والغرباء...
أواخر القرن التاسع عشر، في الرابعة عشرة من العمر، نزل من قريته إلى بيروت، وسافر منها إلى نيويورك مع عمه. سكنا في غرفة تحت الطريق، وعمل الفتى في دكان...
ما هو سر هذه المهنة؛ الصحافة؟ كان غيلبرت كيث تشسترتون شاعرًا كبيرًا وفيلسوفًا ومؤرخًا وناقدًا أدبيًا وعالمًا في اللاهوت. لكنه أصرّ حتى وفاته العام...
أعاد «كتاب اليوم» نشر مجموعة مختارات من «أيام بلا تاريخ»، بمناسبة مرور 20 عامًا على غياب أحمد بهاء الدين، الصحافي الذي كتب للإنسان والتاريخ. وفي جيل...
أجمل ما في الحملات الرئاسية الأميركية، أنها تنتهي ذات يوم. ولكن بعد أن يكون العالم أجمع قد مل هذا الدهر الطويل من السفاسف والترهات وخطاب دونالد ترامب...
فقط من أجل التسلية، فلنأخذ ثلاثة من عباقرة فرنسا: رائد الرسم الكاريكاتوري دومييه، مشوّه الوجوه. ورودان، أشهر النحاتين. وبلزاك، أشهر الروائيين. لا أنت...
قبل أكثر من عقد أشار عليَّ صديق بإجراء الفحوصات التي يخضع لها من هم في مثل سني. لم أتردد. وجدت عيادة الطبيب خالية إلا من سكرتيرته. وحتى هي كان يبدو...
أحب الأفارقة أنواع الخرز الذي تشبه ألوانه ألوان الغابة والشفق. وبادلهم اللبنانيون الخرز بالأحجار الكريمة، أو بالعمالة الرخيصة. ولم يكونوا أفضل من...
انتهت حياة الشقاوة أخيرًا عندما قُبل فلاديمير في «الكي. جي. بي» عام 1975. لكنه كان لا يزال يعيش في الشقة الصغيرة مع أبويه، من دون غرفة خاصة به. وفوجئ...
ولد فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين لأب بسيط من الطبقة العمّالية وأم أشدّ بساطةً. كان الأبوان قد فقدا ولدين قبل إطلالته في 7 أكتوبر (تشرين الأول) 1952...
كم تبدو قراءة التاريخ مذهلة وهو بعد في التداول. أقرأ في «القيصر الجديد» للكاتب ستيفن لي مايرز تفاصيل الأيام الأخيرة من عهد بوريس يلتسين، والأولى من...
يُطرح على الناس أحيانًا غير محق، أو غير معقول، كمثل: ما كتابك المفضل؟ أو قصيدتك المفضلة؟ أو فيلمك المفضل أو أغنيتك المفضلة؟ لا يمكن حصر الفنون الكبرى...
أعطيت «نوبل الآداب» منذ عام 1901 إلى نوعين من الكتّاب؛ إما كاتب بالغ الشهرة لا يفاجأ القراء باسمه، مثل همنغواي، وصامويل بيكيت، وتوماس مان، وإما كاتب...
يقول اللورد بايرون: «بالكاد تكفي ألف سنة لإقامة دولة، لكن ساعة واحدة تكفي لذرها في الرمال». يتولى أمر هذه الساعة عادة رجل واحد. أو خطأ واحد. عندما...
أقرأ في الصحف المصرية، هنا وهناك، وعلى طريقة الهمس، أو طريقة السؤال في موضع الجواب، أن سناء البيسي، أوقفت، أو توقفت عن الكتابة الأسبوعية في «الأهرام...
أجمل رحلة سياحية قمت بها في حياتي كانت على ساحل أمالفي، في الجنوب الإيطالي. كنت في رفقة أصدقاء العمر، الذين هم أفراد العائلة التي نشأت معها. وقد...
بعض الفقد، فقد. بمعنى أن صاحبه حفر لنفسه في الحياة مكانًا لا يملأه غيره. فاروق شوشة، الذي ولد في قرية «الشعراء»، ودرس في «الكتّاب» هناك، كان أحد...
حكام فرنسا قد يكونون ملوكًا مثل لويس الرابع عشر، أو أباطرة مثل نابليون بونابرت، أو رؤساء فخريين مثل رينيه كوتي، أو غير حزبيين مثل فاليري جيسكار...
من زمان لم نعثر على ضحكة في أي مكان، ولذا، فقد ضحكت طويلاً وأنا أشكر الحكومة الإثيوبية على البيان الذي يتهم مصر وإريتريا بالتآمر على بلادها. اعتدنا،...

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.