الاثنين - 27 رجب 1438 هـ - 24 أبريل 2017 مـ - رقم العدد14027
نسخة اليوم
نسخة اليوم  24-04-2017
loading..

سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

أواخر القرن التاسع عشر، في الرابعة عشرة من العمر، نزل من قريته إلى بيروت، وسافر منها إلى نيويورك مع عمه. سكنا في غرفة تحت الطريق، وعمل الفتى في دكان...
ما هو سر هذه المهنة؛ الصحافة؟ كان غيلبرت كيث تشسترتون شاعرًا كبيرًا وفيلسوفًا ومؤرخًا وناقدًا أدبيًا وعالمًا في اللاهوت. لكنه أصرّ حتى وفاته العام...
أعاد «كتاب اليوم» نشر مجموعة مختارات من «أيام بلا تاريخ»، بمناسبة مرور 20 عامًا على غياب أحمد بهاء الدين، الصحافي الذي كتب للإنسان والتاريخ. وفي جيل...
أجمل ما في الحملات الرئاسية الأميركية، أنها تنتهي ذات يوم. ولكن بعد أن يكون العالم أجمع قد مل هذا الدهر الطويل من السفاسف والترهات وخطاب دونالد ترامب...
فقط من أجل التسلية، فلنأخذ ثلاثة من عباقرة فرنسا: رائد الرسم الكاريكاتوري دومييه، مشوّه الوجوه. ورودان، أشهر النحاتين. وبلزاك، أشهر الروائيين. لا أنت...
قبل أكثر من عقد أشار عليَّ صديق بإجراء الفحوصات التي يخضع لها من هم في مثل سني. لم أتردد. وجدت عيادة الطبيب خالية إلا من سكرتيرته. وحتى هي كان يبدو...
أحب الأفارقة أنواع الخرز الذي تشبه ألوانه ألوان الغابة والشفق. وبادلهم اللبنانيون الخرز بالأحجار الكريمة، أو بالعمالة الرخيصة. ولم يكونوا أفضل من...
انتهت حياة الشقاوة أخيرًا عندما قُبل فلاديمير في «الكي. جي. بي» عام 1975. لكنه كان لا يزال يعيش في الشقة الصغيرة مع أبويه، من دون غرفة خاصة به. وفوجئ...
ولد فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين لأب بسيط من الطبقة العمّالية وأم أشدّ بساطةً. كان الأبوان قد فقدا ولدين قبل إطلالته في 7 أكتوبر (تشرين الأول) 1952...
كم تبدو قراءة التاريخ مذهلة وهو بعد في التداول. أقرأ في «القيصر الجديد» للكاتب ستيفن لي مايرز تفاصيل الأيام الأخيرة من عهد بوريس يلتسين، والأولى من...
يُطرح على الناس أحيانًا غير محق، أو غير معقول، كمثل: ما كتابك المفضل؟ أو قصيدتك المفضلة؟ أو فيلمك المفضل أو أغنيتك المفضلة؟ لا يمكن حصر الفنون الكبرى...
أعطيت «نوبل الآداب» منذ عام 1901 إلى نوعين من الكتّاب؛ إما كاتب بالغ الشهرة لا يفاجأ القراء باسمه، مثل همنغواي، وصامويل بيكيت، وتوماس مان، وإما كاتب...
يقول اللورد بايرون: «بالكاد تكفي ألف سنة لإقامة دولة، لكن ساعة واحدة تكفي لذرها في الرمال». يتولى أمر هذه الساعة عادة رجل واحد. أو خطأ واحد. عندما...
أقرأ في الصحف المصرية، هنا وهناك، وعلى طريقة الهمس، أو طريقة السؤال في موضع الجواب، أن سناء البيسي، أوقفت، أو توقفت عن الكتابة الأسبوعية في «الأهرام...
أجمل رحلة سياحية قمت بها في حياتي كانت على ساحل أمالفي، في الجنوب الإيطالي. كنت في رفقة أصدقاء العمر، الذين هم أفراد العائلة التي نشأت معها. وقد...
بعض الفقد، فقد. بمعنى أن صاحبه حفر لنفسه في الحياة مكانًا لا يملأه غيره. فاروق شوشة، الذي ولد في قرية «الشعراء»، ودرس في «الكتّاب» هناك، كان أحد...
حكام فرنسا قد يكونون ملوكًا مثل لويس الرابع عشر، أو أباطرة مثل نابليون بونابرت، أو رؤساء فخريين مثل رينيه كوتي، أو غير حزبيين مثل فاليري جيسكار...
من زمان لم نعثر على ضحكة في أي مكان، ولذا، فقد ضحكت طويلاً وأنا أشكر الحكومة الإثيوبية على البيان الذي يتهم مصر وإريتريا بالتآمر على بلادها. اعتدنا،...
أغوت الحضارة الصينية علماء الغرب منذ أن عرفوا بوجود الصين. كل شيء كان غامضًا بالنسبة إليهم: «أبجدية» من أشكال وتصاوير لا نهاية لها، طريقة «غريبة» في...
من أجل المناظرة الأولى بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، سهرت حتى الثالثة فجرًا لكي أشاهدها مباشرة، كما يقتضي العمل الصحافي، مع أن شخصية ترامب...
القاعدة المتبعة هي أنه إذا واجهت مشكلة معقدة عصي عليك فهمها، فالحل في أن تبسطها وتفكك عقدها، وبعدها، قد تفهم، أو قد لا تكرر المحاولة. أي تستسلم إلى...
لم يعد الأمر مهمًا، في أي حال. بعد حلب، أصبحت معظم القضايا الكبرى ترفًا بعيدًا أو ذكرى لا ضرورة لها. نفهم طبعًا لماذا لم تجد سوريا سببًا للاحتفال...
البرتغال دولة على حدود الأشياء وهوامشها. أوروبية، لكن على الأطلسي. وأيبيرية مع إسبانيا، لكن على الهامش. وإمبراطورية سابقة لم تعط لغتها سوى للبرازيل،...
انتقد المؤرخ جان دايه مرة الشاعر جوزف صايغ لأنه أعاد نشر بعض أعماله الأولى معدلة ومنقّحة ومصحّحة. وغضب الشاعر من النقد كما هي العادة. ومن دون دعوة أو...
أراد جورج أورويل أن يكون شيئًا واحدًا في حياته: بسيطًا. عاديًا. ومن أجل ذلك، ذهب مذاهب غريبة أحيانًا. أحدها كان عندما استأجر، عام 1936، كوخًا صغيرًا...

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.