الجمعة - 29 شعبان 1438 هـ - 26 مايو 2017 مـ - رقم العدد14059
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/26
loading..

سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

فهمنا بعد حين أن السينما حياة الهنود، العالم الذي يهربون إليه من واقع هو غالبًا دون مستوى الحياة البشرية. أي حياة بشرية؟ 14 مليون هندي يدخلون إلى دور...
كنت في الماضي أهوى مشاهدة الأفلام. أحيانًا سبعة منها في الأسبوع. وبحسب النقاد ومزاج التذوّق في تلك الأيام، فقد كانت معظم الأفلام أميركية أو إيطالية...
كلما تأمل الإنسان في اللغة، أو بالأحرى في اللغات، أدرك أن علمها أهم العلوم، وكيْنونَتها أعمق المسائل التي تبقى مطروحة للدرس والحل عبر العصور. انتبهت...
دخل الحبيب بورقيبة تاريخ تونس من أبواب كثيرة، لعل أهمها الاستقلال، وأن ما كان أجملها فرض التعليم الإلزامي على التونسيين، معتبرًا أن النضال كان سلاح...
عندما أصدر فؤاد مطر مجلة أسبوعية في لندن (1984 – 1991) اختار لها اسم «التضامن»، برغم عدم جاذبيته سماعيًا. وإلا كيف يستطيع، بغير هذا العنوان، أن يحافظ...
في كل مرحلة سياسية أو وطنية عصيبة، يتدافع الناس إلى طرح سؤال واحد: «أين هم المثقفون العرب»؟ لم يخطر في بال أحد أن يطرح في المقابل السؤال: من يحمي...
اغتيال السفير الروسي في أنقرة، ليس فصلاً في رواية، بل حدث جرمي بين بقع التاريخ. لكن علينا نحن أن ننظر إليه من زاوية درامية، إذا لم يكن القاتل ومحرضوه...
آيزاك دَنِسن هو الاسم المستعار للبارونة الدنماركية كارين بليكسن، التي وضعت إحدى أشهر التحف الأدبية عن القارة السمراء. ولدت كارين العام 1885، وبعد أن...
أمضى سمير صنبر 33 عامًا في الأمم المتحدة، بدأت برحلة إلى اليمن وانتهت وهو أمين عام مساعد. ثلاثة عقود في منظمة تتابع أحداث العالم كل يوم. بدأها...
خلال حملته الانتخابية أعلن دونالد ترامب أنه سوف يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل. كتبتُ يومها أن كثيرين من المرشحين قبله وعدوا بذلك، ولما استحقوا الموعد...
وضع في قدميه سلاسل حديدية ثقيلة لمدة أربع سنوات، في سجن أومسك، حيث كان يقضي حكمًا بالسجن مع الأشغال الشاقة بتهمة العصيان والتحريض على تحرير القيان....
من دون أن ندري، ومن دون أي إعلان، أو إشعار بواسطة البريد الخاص، فقد أصبح العالم آسيويًا. إلى سنوات قليلة، كانت العولمة تعني فورًا الأمركة. ليس فقط في...
احتفينا، لزمن طويل، بشاعر «عرس الدم» فيديريكو غارسيا لوركا، على أنه «شاعر الأندلس». بحثنا عن صلة قرب معه، فوجدناها في جذوره، قريته فوينتي فاكيروس،...
عشية الحرب العالمية الثانية، قرر الكاتب الأميركي هنري ميللر أن يلبي دعوة صديقه، الكاتب البريطاني لورانس داريل («رباعية الإسكندرية») لتمضية فترة من...
خلال أقل من عام يفقد أربعة من قادة «العالم الحر»، في لغة الحرب الباردة، مواقعهم: الرئيس الأميركي أوباما، ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون،...
«الشاهد المشهود» للدكتور وليد سيف، رحلة في عمر مرحلة، ومحطات في عمر رجل. وتنطلق كل هذه المحطات من «الفردوس المفقود»، لكنها لا تعود إليه إلا في...
في كتابه الشهير «الأميركي الهادئ» يرسم غراهام غرين في خبث، الفارق بين الأميركي المتعجل بسذاجة، وبين البريطاني المعتق في فهم الشعوب. يقول المراسل...
كانت هافانا، أجمل مدن الأميركيين حتى منتصف الخمسينات، قد أصبحت مدينة خطرة عام 1957. ومن نافذة الفندق كان لويس يرى القصر الجمهوري الذي أحيط بالأسلاك...
يكتب الصحافيون التاريخ، أحيانًا بعفوية، أحيانًا برؤية. «الريبورتاج» الذي يُكتب اليوم كرسالة صحافية عاجلة من مكان الحدث، يتحول بعد فترة زمنية إلى مرجع...
أعدت دول الخليج للزيارة الملكية الأولى ترحيبًا لا سابقة له. لا الرجل عادي، ولا الرمز عادي. تتجاوز الزيارة مبادئ العلاقات الثنائية العادية التي تربط...
أواخر الخمسينات صدرت في بيروت ترجمة كتاب «الخارجي» أو «اللامنتمي» لبريطاني في الرابعة والعشرين من العمر يدعى كولن ولسون. كان ولسون النسخة البريطانية...
ثمة أسماء وعناوين في آداب العالم تُستعاد في كل عصر عند جميع الكتّاب تقريبًا. منها، على سبيل المثال، «حصان طروادة» مثال المؤامرة الخفية. ونجد «روميو...
عاد الكاتب البرازيلي، البرتغالي الأصل، خوسيه ساراماغو (نوبل 1998) إلى البلد الأم عن طريق إسبانيا، في سيارته. عندما وصل إلى الحدود، توقف ليعبئ سيارته...
العام 1975، أطبقت علينا الحرب في لبنان، فيما كنا نظن أنها لا يمكن أن تقع. وانتشرت المتاريس والخنادق. ورأيت ذات يوم أمام مكتبي فتى يافعًا يمر راكضًا...
يمر المرء بالأعوام والأحلام، حيث لكل عام حلمه. ولا أستطيع أن أتذكر عدد الأحلام التي دخلت فيها، وخرجت منها، والحلم لا يزال حلمًا. في بداية الشباب، كنت...

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.