الاثنين - 27 رجب 1438 هـ - 24 أبريل 2017 مـ - رقم العدد14027
نسخة اليوم
نسخة اليوم  24-04-2017
loading..

سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

عام 1940 قال الكاتب النمساوي ستيفان زفايغ في مقابلة صحافية: «العزلة لم تعد ممكنة فيما عالمنا يشتعل. و(البرج العاجي) لم يعد مضاداً للقنابل. فواحدنا...
القرن الماضي كان قرن الحروب في آسيا: كوريا ومنشوريا وحرب الأفيون وحروب الفيتنام وكمبوديا وحروب شبه القارة الهندية وتشققها والحرب الأهلية الإندونيسية...
يؤدي أعضاء الإدارة الأميركية في الحالات العادية، أدواراً أساسية في سياسة الدولة، في ذي الاتجاه، أو ذاك. على ما قال النحويون. فالرئيس، في الغالب، يصغي...
المخيّمات الفلسطينية في لبنان، مثل أي مخيّم في أي مكان في العالم، معسكرات بؤس وهوان. والفارق الوحيد عن سواها أنها أصبحت بعد 60 عاماً، من الإسمنت،...
«ضحايا يوسف إدريس وعصره» للشاعر شعبان يوسف، مديح في يوسف إدريس ورثاء لضحاياه. سيد القصة القصيرة في العالم العربي كان طاحناً لسواه. كأن تقول أنانياً،...
حطمت «الثورات» العربية الإناء ومضت. تبدأ الأشياء رومانسية، مليئة بالوعود، ثم تتحول إلى كوارث. عند مرور مائتي سنة على الثورة الفرنسية، كتبت في «...
تختلف الشعوب والحضارات واللغات في التأنيث والتذكير على نحو محيِّر حقاً. نحن نذكّر القمر الذي نأنَس إليه ونؤنّث الشمس. الفرنسيون المتلهفون إلى الشمس،...
أصدر دونالد ترمب أمراً رئاسياً جديداً يمنع بموجبه مراسلي «سي إن إن» و«الغارديان» و«نيويورك تايمز» من حضور المؤتمرات الصحافية في البيت الأبيض. أهم...
سألني مرة الأكاديمي الفلسطيني الكبير وليد الخالدي «ما هي الخطة التي تضعها قبل أن تبدأ في كتابة مقالتك؟» وفوجئت بالسؤال كما دُهش للجواب: «خطة، أي خطة...
أثيرت في الصحف مسألة إقدام الأديبة غادة السمان على نشر رسائل الشاعر أنسي الحاج إليها بداية الستينات. ولم يطلع المشاركون في الجدل على النصوص، إلا ما...
شعر الدكتور زكي نجيب محمود وكأن عدوًا طعنه في قلبه، وأبقى الحربة فيه، عندما قال طه حسين أوائل الستينات إن عاصمة الثقافة انتقلت من القاهرة إلى بيروت....
أمضينا العام 1991، إلا قليله، في نيقوسيا، قبرص. وكنا نعرف أكثر من سوانا أن الجزيرة مقسّمة، لأن العميد ريمون إده كان يحذر منذ السبعينات من «قبرصة...
كنا في الماضي نترجم «الصواريخ الباليستية» بـ«الصواريخ العابرة للقارات»، باعتبار أن الصواريخ المشار إليها، كانت ما تملكه أكبر دولتين مدججتين بأسلحة...
يسأل المحقق جون نيكسون الرئيس العراقي المعتقل عن سفيره لدى الأمم المتحدة، نزار حمدون: لماذا استدعيته من هناك، مع أنه كان ناجحًا إلى حد بعيد؟ يقول...
«استجواب الرئيس» كتاب وضعه جون نيكسون، كبير ضباط الـ«سي آي إيه» الذين استجوبوا صدام حسين بعد اعتقاله. مثلما يحدث غالبًا عندما تقوم مودة، أو تعاطف،...
لم يحسم الجدل بين المفكرين حول من هو رائد الحداثة في علم السياسة: البريطاني توماس هوبز، أم الإيطالي ميكيافيللي؟ وتتداول العامة اسم ميكيافيللي في كل...
راودني دائمًا الحلم بأن أكتب سيرة فيروز، ومن خلالها ملحمة الرحابنة. وفاتحتها بالأمر أول مرة في لندن، نحو 1984. قلت لها: حرام أن يكون مثل هذا الثلاثي...
عندما كان محمد الفايد مالكًا لـ«هارودز»، درة التاج البريطاني، كتبت غير مرة عما اعتبرته سلوكًا «تجاريًا» لا يليق برجل أعمال في مكانته، كمثل ارتداء...
نلتقي في باريس ولندن وبعض أوروبا، هذه الأيام، أناسًا لم نكن نعرفهم، أو نعرف عنهم شيئًا من قبل، قادمين من دول البلطيق، أو روسًا صاروا يخرجون من...
أين يسكن إيفان؟ يسكن إيفان في أوديسا. أين هي أوديسا؟ هي المدينة الثالثة في أوكرانيا. هل تعرفها؟ لا. أعرف باخرة ركاب سوفياتية كان اسمها «أوديسا»،...
كلما تقدم المرء في السن، اتسعت أمامه دوائر المقارنات. ويُسمينا البعض «المخضرمين»، وهو مثل معنى الكلمة نفسها، نصف مديح، نصف يا ساتر. والمخضرم في الأهل...
كانت جوان باييز، مغنية اليسار الأميركي في السبعينات، ولعل أشهر ما أدّت (من تأليفها) أغنية عن ظلم القضاء الأميركي في فيلم «ساكو وفانزيتي». وظهرت أفلام...
تحيط دولتان كبيرتان بالولايات المتحدة مثل سوار: المكسيك بجبالها وصحاريها ولغتها الإسبانية، وكندا بلغتيها، الإنجليزية والفرنسية، وثلوجها وبحيراتها....
اختار الكاتب المصري محمد المخزنجي لنفسه صحافة السفر في البلدان، ولعله تأثر في ذلك، فيمن تأثر، بأعمال أنيس منصور، الذي أتقن فنون الأسفار كما أتقن كل...
يوم صدور تحية مشاري الذايدي «مجلس مولانا رضوان السيد» اتصلت بالدكتور الأستاذ وقلت له «هذا الذايدي زوَّر توقيعي. وكل كلمة ادعاها عنك، أنا كاتبها....

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.