الثلاثاء - 4 شهر رمضان 1438 هـ - 30 مايو 2017 مـ - رقم العدد14063
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/30
loading..

الانضباط الآسيوية تعاقب بيرسبوليس الإيراني بسبب «سوء السلوك»

الانضباط الآسيوية تعاقب بيرسبوليس الإيراني بسبب «سوء السلوك»

سيخوض مباراة لخويا بدون جماهير .. والنزاهة تحقق في «قضية لاي»
الأربعاء - 20 شعبان 1438 هـ - 17 مايو 2017 مـ رقم العدد [14050]
نسخة للطباعة Send by email
كوالالمبور: «الشرق الأوسط»
قال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم (الأربعاء) إن محمد علي الكمالي المدير الجديد للجنة النزاهة المستقلة أوصى بفتح تحقيق في الظروف المحيطة بالدعوة القضائية ضد المسؤول الموقوف ريتشارد لاي.
وعوقب لاي، العضو السابق بلجنة التدقيق والمراجعة بالاتحاد الدولي (الفيفا)، الشهر الماضي بالإيقاف المؤقت لمدة 90 يوما بعدما أقر الرئيس السابق لاتحاد جوام بذنبه أمام محكمة أمريكية بالحصول على رشى مقابل استغلال نفوذه في المؤسسة العالمية.
وقال الكمالي الذي انتخب مديرا للنزاهة خلال اجتماع الجمعية العمومية 27 للاتحاد الآسيوي بالمنامة الأسبوع الماضي "الادعاءات المشمولة في اتهام ريتشارد لاي إذا تم إثباتها فإنها خطيرة جدا".
وأضاف "الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قام بوضع الحوكمة الجيدة والنزاهة في صلب إطار الرؤية والمهمة وهو ملتزم بإجراء التحقيق".
وقال الاتحاد الآسيوي إنه لن يعلق على هذا الأمر مجددا خلال سير التحقيقات.
من ناحية اخرى ، عوقب نادي بيرسبوليس "بيروزي سابقا" الإيراني بخوض مباراة لخويا القطري في ذهاب دور 16 بدوري أبطال آسيا لكرة القدم بدون حضور مشجعين بسبب أعمال شغب.
وقالت لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي اليوم (الأربعاء) إنها فرضت العقوبة على بيرسبوليس "بيروزي" بعد إشعال ألعاب نارية في الدقيقة 88 من مواجهة الوحدة الإماراتي في الثامن من مايو أيار خلال دور المجموعات.
وأضافت أنه سبق فرض عقوبة على بيرسبوليس بخوض مباراة بدون مشجعين مع إيقاف التنفيذ بشرط عدم تكرار الأمر في غضون عامين.
لكن بعد تكرار أعمال الشغب تعرض النادي الإيراني للعقوبة بشكل تلقائي عندما يواجه لخويا في 23 مايو أيار المقبل في طهران كما تعرض لغرامة قدرها عشرة آلاف دولار.
وفي شأن اخر ، أعلن الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الاربعاء تأجيل مباراة كوريا الشمالية وماليزيا المقررة في بيونغ يانغ ضمن تصفيات كأس آسيا 2019 من 8 يونيو (حزيران) المقبل حتى 5 اكتوبر (تشرين الاول)، "بسبب التوتر الجيوسياسي في شبه الجزيرة الكورية".
وقال الاتحاد في بيان ان المباراة ستعاد "جدولتها في أفضل أول يوم متاح من أيام فيفا والذي يصادف في 5 اكتوبر(تشرين الاول) 2017".
وكان الاتحاد الآسيوي اكد في 8 مايو (أيار) الحالي ان المباراة المؤجلة، والتي كانت مقررة في 28 مارس (اذار) الماضي، ستقام في بيونغ يانغ على رغم التوتر بين البلدين، اثر الأزمة الدبلوماسية التي تلت اغتيال كيم جونغ - نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ - أون في فبراير (شباط) بماليزيا، وشملت سحب السفراء ومنع كل بلد مواطنيه من زيارة الآخر.
وتابع الاتحاد القاري انه "سيراقب عن كثب السلامة والأمن في الأشهر المقبلة، بالاضافة الى مباراة كيغوانتشا الكوري الشمالي وارتشيم المونغولي في كأس الاتحاد الاسيوي المقررة في 31 مايو (أيار) 2017، بالاضافة الى تصفيات المجموعة السابعة لكأس اسيا تحت 23 عاما المقررة في بيونغ يانغ بين 19 و23 يونيو (حزيران) 2017".
وأشار الاتحاد الاسيوي انه بعد تلك المباريات، سيتخذ قرارا بشأن مكان استضافة المباراة بين كوريا الشمالية وماليزيا بتاريخ 5 اكتوبر (تشرين الاول) 2017.
وكان الاتحاد الآسيوي ألمح سابقا الى إقامة المباراة في بلد محايد، الا انه أكد الاسبوع الماضي انها ستقام في الثامن من يونيو (حزيران)، في بيونغ يانغ، وذلك بعد تأكيد المسؤولين الماليزيين ان قيود السفر لم تعد قائمة.
ورفع حظر السفر بعد توصل البلدين الى حل للأزمة تضمن إعادة الجثمان الى بيونيغ يانغ.
بيد ان رئيس الاتحاد الماليزي، عضو مجلس الاتحاد الدولي (فيفا)، تانكو اسماعيل سلطان شكا من ظروف خوض المباراة.
وشكا عبدالله عبر صفحته على فايسبوك ظروف الاقامة ونوعية الطعام في بيونغ يانغ وقال:"ابلغنا ان بعض الاطعمة غير متوافرة، وعلينا أخذ طعامنا معنا". كما توجس من الظروف النفسية للحكام ومراقب المباراة والفنيين. وقال ان القرار يعود في النهاية الى الحكومة الماليزية.
وتلعب ماليزيا وكوريا الشمالية في المجموعة الثانية التي تضم لبنان وهونغ كونغ، والتي اجريت فيها مباراة واحدة اسفرت عن فوز لبنان على ضيفته هونغ كونغ 2-صفر في بيروت.