الخميس - 30 رجب 1438 هـ - 27 أبريل 2017 مـ - رقم العدد14030
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/04/27
loading..

«هيومن رايتس ووتش»: ميليشيا الانقلاب في اليمن «مجرمو حرب»

«هيومن رايتس ووتش»: ميليشيا الانقلاب في اليمن «مجرمو حرب»

حملة تصفيات لرجال صالح يقوم بها الحوثيون
الخميس - 23 رجب 1438 هـ - 20 أبريل 2017 مـ رقم العدد [14023]
الحوثيون يستخدمون الألغام لقتل اليمنيين (أ.ف.ب)
نسخة للطباعة Send by email
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، اليوم (الخميس)، ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية باستخدام ألغام محظورة في اليمن، ما تسبب بمقتل وتشويه مئات المدنيين، وإعاقة عودة نازحين إلى منازلهم.

واعتبرت المنظمة، استخدام الانقلابيين للألغام الأرضية المضادة للأفراد انتهاكاً لقوانين الحرب، وأن الأفراد المتورطين يرتكبون جرائم حرب.

وأكدت المنظمة، إن الميليشيا الحوثية وحلفاءها، استخدموا ألغاما أرضية مضادة للأفراد في ست محافظات على الأقل منذ أن بدأ التحالف العربي عملياته باليمن في مارس (آذار) 2015. وأوضحت أن، اليمن حظر الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين من الزمن، لكن الميليشيا الإنقلابية خرقت هذا الحظر، وتسببت في قتل وتشويه مئات المدنيين وتعطيل الحياة المدنية في المناطق المتضررة وإعاقة "العودة الآمنة لالاف المدنيين النازحين إلى منازلهم.

ودعت هيومن رايتس ووتش، ميليشيا الحوثي إلى اتخاذ خطوات فورية لضمان التوقف عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدميرها، وإنزال العقاب المناسب بكل من يستخدم هذه الأسلحة العشوائية.

ومن جانب آخر، بدأت ميليشيا الحوثي حملة تصفيات "لرجال صالح" في المحافظات اليمنية، حيث جاءت عملية اغتيال العميد وضاح الشحطري ابن أخت المخلوع صالح ومدير الأمن بمحافظة المحويت العميد على صالح عبد الغني في كمين أمس تنفيذًا للتهديد الذي أطلقه زعيم المتمردين الحوثيين عبدالملك الحوثي بتصفية ما سماهم الطابور الخامس المنظوين تحت عباءة علي عبد الله صالح والمؤتمر الشعبي العام شريك الانقلاب في انتظار ما يمكن أن يقوم به صالح من رد تجاه الحوثيين بعد هذا الحادث، رغم تأكيد العديد من المراقبين عدم قدرة صالح على الرد.

وتسود حالة التوتر بين الطرفين إثر تنفيذ الجانبين لعمليات تصفية لأتباع كل طرف في بعض المحافظات التي تقع تحت سيطرة الانقلاب.

وكانت ميليشيا الحوثي قد حشدت مناصريها، في شارع المطار شرق العاصمة صنعاء الأحد الماضي في تظاهرة للمطالبة بتطبيق ما يسمى قانون الطوارئ في المناطق التي تخضع لسيطرة الانقلابيين وإيجاد مبرر لممارسة القمع المفرط بحق اليمنيين خاصة الفئة الصامتة من حزب المؤتمر.

وأوضح مراقبون أن رغبة ميليشيا الحوثي تطبيق قانون الطوارئ هو لصرف تركيز اليمنيين عن الهزائم الميدانية والمعنوية وتقهقرهم في كل الجبهات تحت ضربات قوات الشرعية والتحالف العربي الداعم للشرعية.

وكشف قيادي من حزب صالح عن إنشاء الحوثيين لقائمة سوداء بأسماء ألفين من المؤتمرين الإعلاميين والناشطين وصحفيين لاستهدافهم بالتصفية والسجن والإخفاء القسري بتهمة الطابور الخامس.