الأربعاء - 29 رجب 1438 هـ - 26 أبريل 2017 مـ - رقم العدد14029
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/04/26
loading..

راغب علامة ونانسي عجرم نجما رحلتي «ستارز أون بورد» 2017

راغب علامة ونانسي عجرم نجما رحلتي «ستارز أون بورد» 2017

الجمعة - 10 رجب 1438 هـ - 07 أبريل 2017 مـ رقم العدد [14010]
راغب علامة - نانسي عجرم مع زوجها
نسخة للطباعة Send by email
بيروت: فيفيان حداد
في حضور عدد من نجوم الغناء والتمثيل وبمقدّمهم نانسي عجرم وراغب علامة ووائل جسار ووليد توفيق وعابد فهد وغيرهم تمّ إطلاق النسختين السابعة والثامنة من الرحلة البحرية «ستارز أون بورد». هذه الرحلة التي أصبحت موعدا سنويا ينتظره عشّاق أهل الفن، إذ يبحرون مع نجومهم المفضّلين على متن باخرة ضخمة، ستشق طريقها إلى برشلونة في 27 أغسطس (آب)، ثم تتابع خط إبحارها في إسبانيا إلى إيبيزا ومن ثم إلى بالما دي مايوركا، ومن بعدها إلى مدينة مارسيليا الفرنسية لتعود إلى ميناء برشلونا في 31 أغسطس 2017، كما أعلن رئيس شركة «ستارز أون بورد» يوسف حرب في مؤتمر صحافي عقد في فندق فينيسيا وسط بيروت.
أما الرحلة الثانية التي تنظّم في هذا الإطار ابتداء من 5 ديسمبر (كانون الأول) المقبل فستكون وجهتها أستراليا، بحيث تنطلق من مدينة سيدني ومنها إلى مدينة بريسبان لتعود من جديد إلى محطة الانطلاق الرئيسية، حيث ختام الرحلة في 9 ديسمبر 2017. ولفت حرب إلى أنه إضافة لما تتضمنه الرحلة من برامج ترفيهية وحفلات غنائية يحييها النجوم الموجودون، تتضمن أيضا جانبا إنسانيا خيريا قيما، من خلال المزاد الخيري الذي يشارك فيه النجوم عبر تقديم بعض من مقتنياتهم الشخصية، وذلك بهدف جمع التبرعات وحثّ المبحرين على شرائها مقابل مبالغ مالية كريمة يعود ريعها لخدمة أهداف إنسانية.
وألقى راغب علامة كلمة خلال المؤتمر أكد فيها مشاركته في الرحلتين المذكورتين، فيما أعرب كل من وليد توفيق ووائل جسّار عن أنهما سعيدان في هذه المشاركة للمرة الثالثة. وكان موضوع مشاركة نانسي عجرم في هذا المشروع ليس أكيدا، كما ذكرت شخصيا خلال المؤتمر، إلا أن يوسف حرب أكد الخبر متوجها إليها بالقول: «ستكونين من بين نجومنا بالتأكيد».
وأطلت الممثلة السورية سوزان نجم الدين في المؤتمر لتتحدث عن تصويرها لإعلان جديد يتناول ماركة قهوة عالمية، مشيرة إلى أنه في عالم الفن يجتهد أهله ليكونوا على أقرب مسافة من المعجبين بهم، وأن الرحلات التي تنظمها «ستارز أون بورد» تؤمن لهم هذه الفرصة.