الأربعاء - 29 رجب 1438 هـ - 26 أبريل 2017 مـ - رقم العدد14029
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/04/26
loading..

رابح صقر يهدي جمهور الرياض أغاني ألبومه الجديد... وخالد عبد الرحمن يقدم روائع فترته الذهبية

رابح صقر يهدي جمهور الرياض أغاني ألبومه الجديد... وخالد عبد الرحمن يقدم روائع فترته الذهبية

محمد عبده وطلال سلامة قدما أغاني طربية في جدة
الجمعة - 10 رجب 1438 هـ - 07 أبريل 2017 مـ رقم العدد [14010]
محمد عبده - طلال سلامة (تصوير: محمد المانع) - رابح صقر (تصوير: علي العريفي)
نسخة للطباعة Send by email
جدة: عبد الله مخارش
شهد الأسبوع الحالي مع إجازة الربيع في السعودية، انتعاشا جماهيريا مع حفلين غنائيين نظمتهما شركة «روتانا للصوتيات والمرئيات»، يضمان نخبة من نجوم الأغنية السعودية. في العاصمة الرياض كان موعدا فنيا بعد عودة الحفلات الغنائية إليها. امتلأ مسرح مركز الملك فهد الثقافي بجمهور كبير محب للمطربين رابح صقر وخالد عبد الرحمن. تم نفاد جميع تذاكر الحفل للنجمين اللذين يمتلكان قاعدة جماهيرية في السعودية، وبخاصة في الرياض.
رابح صقر، الذي يجيد دائما التعامل مع جمهوره العريض، كان شوقه مختلفا هذه المرة؛ لأنه يغني في مدينته التي يحبها ويسكن بها ملتفا حول جمهوره العريض ليقدمه لهم روائعه الغنائية، ولم يبخل عليهم بتقديم أغاني ألبومه الجديد الذي طرحه أخيرا، لتكون بداية تلك الأغاني من مسرح الرياض. في حين بدأ وصلته بأغنيته الشهيرة «ابديعني» التي كتبها تركي آل الشيخ ولحنها عبادي الجوهر، وقدم من جديده أيضا «الحب أعمى» للشاعر عبد الله أبو راس والملحن ناصر الصالح. في حين كان لخالد عبد الرحمن كريزمته الخاصة، وتفاعل جمهوره معه بشكل رائع. وجمهور خالد عرف عنه التفاعل كثيرا مع أغاني فنانهم المحبوب؛ لذلك كان يطلب منهم بين الحين والآخر التزام الهدوء. خالد عبد الرحمن كان في أكثر أوقاته جالسا على كرسيه ممسكا آلته العود، وهذا الشيء يسعد جمهوره كثيرا؛ لأنهم يبحثون عن أغانيه الطربية، كما لبى جميع طلبات الجمهور، وكان ذكيا حين ركز في حفلته على تقديم أغاني التسعينات الميلادية، وهي فترة انطلاقته الفنية وشهرته الكبيرة التي حظي بها آنذاك.
يوم أول من أمس شهدت جدة، عروس البحر الأحمر، كما يحلو لعشاقها تسميتها، حفلا آخر ضم فنان العرب محمد عبده والفنان طلال سلامة من تنظيم «روتانا» أيضا، وتم إحياء الحفل في الصالة الرياضية المغلقة التي تتسع لأكثر من 6000 متفرج. الحفل كان من حيث الأداء الفني رائعا، ونجح سالم الهندي مدير عام «روتانا» - كعادته - في خروج الحفلين بشكل منظم. لكن الحضور لم يكن متوقعا لأسباب عدة، أهمها أن عبده قدم حفلا في جدة في المكان نفسه قبل شهرين تقريبا، إضافة إلى كثرة حفلاته في الآونة الأخيرة. في حين صدح صاحب الإحساس العالي طلال سلامة بالكثير من روائعه الغنائية التي عرف بها منذ التسعينات الميلادية، وأيضا قدم أغاني من جديده. في حفل جدة الجمهور كان طربيا راقيا، كان مستمعا جيدا للأغاني الطربية التي قدمها محمد عبده وطلال سلامة.
أكد سالم الهندي، أن الحفلات الغنائية ستستمر في مدن سعودية عدة، وأيضا هناك مرتقب لم يتحدد موعده حتى الآن سيكون في المنطقة الشرفية، وسيحييه نجوم كبار، إضافة إلى حفلات أخرى بين جدة والرياض.