السبت - 1 شهر رمضان 1438 هـ - 27 مايو 2017 مـ - رقم العدد14060
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/27
loading..

الجنرال مشرف يتجه للعمل التلفزيوني

الجنرال مشرف يتجه للعمل التلفزيوني

«باكستان أولاً» من المقرر إذاعته مساء كل أحد
الاثنين - 14 جمادى الآخرة 1438 هـ - 13 مارس 2017 مـ رقم العدد [13985]
الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف
نسخة للطباعة Send by email
إسلام آباد: عمر فاروق
يبدأ الرئيس الباكستاني الأسبق الجنرال برويز مشرف برنامجا تلفزيونيا عبر قناة من قنوات التلفزيون المثيرة للجدل ابتداء من الشهر الحالي، كما ذكرت تقارير إخبارية من مختلف وسائل الإعلام الباكستانية.
وأشارت التقارير الإعلامية، إلى أن قناة «بول تي في» سوف تستخدم ظهور الجنرال مشرف باعتباره أحد عوامل الجذب المهمة في أحد برامجها الأسبوعية الذي سوف يذاع مساء الأحد من كل أسبوع عبر صفحة القناة على موقع «فيسبوك».
ووفقا لإعلان الفيديو الترويجي الخاص بالبرنامج الجديد الذي أذاعته القناة مؤخرا، فإن البرنامج الأسبوعي الجديد سوف يحمل اسم «ساب سي بهلا باكستان مع برويز مشرف» باللغة المحلية، ويعني «باكستان أولا مع برويز مشرف»، ومن المقرر إذاعته مساء يوم الأحد من كل أسبوع في تمام الساعة الثامنة مساء.
وكانت الحلقة الأولى من البرنامج التي أذيعت يوم الأحد الماضي على قناة «بول تي في»، قد ظهر خلالها الجنرال مشرف وهو يجيب عن أسئلة المذيع من مدينة دبي، حيث يعيش هناك في الوقت الحالي متخذا منها منفى اختياريا.
ولقد سمحت الحكومة الحالية في مارس (آذار) من عام 2016 للجنرال السابق مشرف بالسفر إلى الخارج، من أجل الحصول على الرعاية الطبية المناسبة بعد قرار المحكمة العليا الباكستانية برفع الحظر عن سفره إلى الخارج.
ولقد أثار ذلك الأمر مزيدا من الجدل في الداخل الباكستاني، حيث يواجه الجنرال مشرف قضية الخيانة لوقف العمل بالدستور الباكستاني وفرض حالة الطوارئ في عام 2007.
ولقد حذرت المحكمة من التوجه إلى إلحاق صفة الجاني بشخص الحاكم العسكري الأسبق إذا ما أخفق في الامتثال بالموعد النهائي.
وكانت قناة «بول تي في» غارقة في مخاضة من الصراع مع هيئة تنظيم شؤون وسائل الإعلام الباكستانية (بيرما) حول «خطاب الكراهية الموجه» الذي يُذاع عبر منصاتها الإعلامية الفضائية.
وفي الشهر الماضي، أصدرت الهيئة الرقابية الإعلامية الباكستانية تحذيرا إلى شركة «لبيك الخاصة المحدودة»، وهي الشركة المالكة لقناة «بول تي في»، لتحديها أمرا مباشرا بوقف إذاعة برنامج يحمل عنوان «آيساي ناهي تشالاي غا»، وهو برنامج معني بالشؤون العامة والسياسية في باكستان، ومنع مذيع البرنامج عامر لياقت حسين من الظهور.
ولقد اتخذت الهيئة الرقابية الباكستانية قرارا استثنائيا إزاء البرنامج بسبب المحتوى المثير للجدل والقائم على خطاب الكراهية الموجه، ومنعت ظهور المذيع عامر لياقت حسين على شاشات التلفاز.
وفي وقت سابق من الشهر الحالي، أصدرت المحكمة العليا الباكستانية المكونة من ثلاثة قضاة على رأسهم القاضي أمير هاني مسلم، قرارا يقضي بالوقف الفوري لكل أنواع خطاب الكراهية الموجه الذي تذيعه قناة «بول» الإخبارية، أو مواجهة ازدراء قرار المحكمة العليا في البلاد.
وأثناء جلسة الاستماع التي عقدتها المحكمة العليا، وجهت المحكمة قرارها إلى مدير العمليات في القناة الفضائية، حيث طلبت منه على نحو مباشر تقديم التأكيد الذي يضمن «في غضون نصف الساعة» أن القناة لن تذيع أي محتويات جديدة تحرض على الكراهية.
ولقد قدمت قناة «بول» الفضائية، امتثالا للأمر، تعهدا خطيا موقعا إلى المحكمة العليا الباكستانية، تتعهد فيه بالامتناع التام عن إذاعة برنامج «آيساي ناهي تشالاي غا» الذي يعمل عليه المذيع عامر لياقت حسين، وحتى إشعار آخر يصدر من قبل المحكمة العليا.