الثلاثاء - 29 جمادى الآخرة 1438 هـ - 28 مارس 2017 مـ - رقم العدد14000
نسخة اليوم
نسخة اليوم  28-03-2017
loading..

رخص اليد العاملة يجذب «جاغوار ـ لاندروفر» لبناء مصنع لسياراتها في سلوفاكيا

رخص اليد العاملة يجذب «جاغوار ـ لاندروفر» لبناء مصنع لسياراتها في سلوفاكيا

السبت - 14 ذو القعدة 1436 هـ - 29 أغسطس 2015 مـ رقم العدد [13423]
نسخة للطباعة Send by email
لندن: «الشرق الأوسط»
وقعت شركة صناعة السيارات الفاخرة «جاغوار - لاند روفر» خطاب نيات لبناء مصنع جديد للسيارات في سلوفاكيا في توسع آخر بعيد عن قاعدتها الصناعية في بريطانيا وذلك لتعزيز مبيعاتها بأنحاء العالم.
وقالت العلامة التجارية - التي تملكها مجموعة «تاتا» الهندية منذ العام 2008 - إنها «تجري دراسة جدوى لبناء مصنع في بلدة نيترا بغرب سلوفاكيا بهدف تحقيق إنتاج سنوي يصل إلى 300 ألف سيارة خلال عشر سنوات اعتبارا من 2018 وهو الموعد المستهدف لبدء إنتاج المصنع». وسيتخذ قرار نهائي بهذا الصدد في وقت لاحق من العام الحالي. وكان وزير المالية السلوفاكي بيتر كازيميرقد أشاد بالقرار وقال إن «بلاده عضو بمنطقة اليورو بعكس بعض الدول المجاورة بوسط أوروبا، وإن ذلك أسهم في اتخاذ قرار. بناء المصنع في سلوفاكيا».
وكان مصدر نقابي قد قال لوكالة «رويترز»، في وقت سابق، إن «(جاغوار - لاند روفر) تفاضل بين جمهورية التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا وإن الأخيرة هي الوحيدة العضو بمنطقة اليورو. إلا أن مصادر بولندية ذكرت أن سلوفاكيا قدمت تسهيلات حكومية كبيرة لم تكن بولندا على استعداد لتقديمها».
ولم يتسن لوكالة «رويترز» الاتصال بوزارة الاقتصاد السلوفاكية للتعليق على الملاحظة البولندية لكن مصدرا بالوزارة قال للوكالة إن «سلوفاكيا ستقدم أقصى دعم ممكن لشركة (جاغوار) وفق قواعد الاتحاد الأوروبي».
وقالت «جاغوار - لاند روفر» إنها «فضلت نيترا على مواقع أخرى في أوروبا والولايات المتحدة والمكسيك نظرا لسلسلة التوريد القوية والبنية التحتية الجيدة فيها».
وقالت إن «المصنع سيؤدي دورا كبيرا في زيادة عدد الطرز المنتجة من الألمنيوم الخفيف.كما سيساعد المصنع في الحد من اعتماد (جاغوار - لاند روفر) على بريطانيا حيث اضطرت العام الماضي لأن تقدم لعمالها عرضا أفضل للأجور والمعاشات لتجنب الإعلان عن إضراب».
وتشير أرقام معهد إحصاء الاتحاد الأوروبي «يوروستات» إلى أن متوسط تكلفة ساعة العمل في سلوفاكيا تقل عن 10 يوروهات وهو ما يعد أقل من نصف نظيره في بريطانيا.
ونجحت سلوفاكيا بالفعل في جذب شركات «فولكس فاغن» الألمانية و«كيا» الكورية الجنوبية و«بيجو ستروين» الفرنسية والتي تنتج معا مئات الآلاف من السيارات في البلاد كل عام.