تركيا توقف هجومها في سوريا... وموسكو تتهم واشنطن بـ«خيانة» الأكراد

الأربعاء - 24 صفر 1441 هـ - 23 أكتوبر 2019 مـ
أنقرة - موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت تركيا اليوم (الأربعاء) أنّ «لا حاجة» لاستئناف هجومها ضدّ المقاتلين الأكراد شمال شرقي سوريا بعد انتهاء الهدنة، مشيرة إلى أنّ الولايات المتّحدة أبلغتها بأنّ انسحاب القوات الكردية من المناطق الحدودية قد «أنجز».
وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان: «في هذه المرحلة، ليست هناك حاجة لتنفيذ عملية جديدة».
وانتهت في الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش هدنة مدتها 120 ساعة توصّلت إليها الولايات المتحدة بين تركيا والقوات الكردية لإتاحة انسحاب المقاتلين الأكراد من منطقة آمنة اتفقت عليها أنقرة وواشنطن. وأضاف بيان الوزارة: «في نهاية فترة الـ120 ساعة، أعلنت الولايات المتحدة أن سحب وحدات حماية الشعب من المنطقة قد أنجز».
من جهته، أفاد مصدر دبلوماسي تركي أنّ أنقرة تبلغت من واشنطن اكتمال الانسحاب الكردي خلال مكالمة هاتفية أجراها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بنظيره التركي مولود تشاوش أوغلو. وقبيل انتهاء مهلة الـ120 ساعة قال مسؤول كردي لوكالة الصحافة الفرنسية إن الأكراد «امتثلوا بالكامل» للاتفاق.
وفي سياق متصل، قال الكرملين اليوم (الأربعاء) إن الولايات المتحدة «خانت» أكراد سوريا وتخلت عنهم وناشدهم الانسحاب من منطقة الحدود بموجب اتفاق بين موسكو وأنقرة وإلا سيصبحون فريسة للجيش التركي، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.
وذكر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، في تصريحات لوكالات أنباء روسية، أن الولايات المتحدة تشجع الأكراد على ما يبدو على البقاء قرب الحدود السورية مع تركيا والاشتباك مع الجيش التركي.
وكانت تركيا وروسيا اتفقتا بعد قمة الرئيسين رجب طيب إردوغان وفلاديميري بوتين في سوتشي أمس، على تسيير دوريات مشتركة على تخوم «المنطقة الآمنة» التي تعتزم أنقرة تشكيلها في شمال شرقي سوريا، وذلك بعد نزع سلاح المقاتلين الأكراد في المنطقة.
وشنّت تركيا مع فصائل سورية موالية لها منذ التاسع من أكتوبر (تشرين الأول) الحالي هجوماً ضد المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة، بدأ بعد يومين من سحب واشنطن قواتها من مناطق حدودية. وتمكنت الوحدات المهاجمة من التقدم سريعاً والسيطرة على شريط حدودي بطول 120 كيلومتراً يمتد من تل أبيض (الرقة) وصولاً إلى رأس العين التي انسحب منها آخر المقاتلين الأكراد الأحد.
ونصّ اتفاق توصّل إليه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة الخميس على «تعليق» تركيا للعمليات القتالية في شمال شرقي سوريا خلال 120 ساعة، تنتهي ليلاً على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من «منطقة عازلة» بعمق 32 كيلومتراً.

إقرأ أيضاً ...