الجبير ينفي وجود وساطة بين الرياض وطهران لتخفيف التوتر

الثلاثاء - 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 مـ Issue Number [14938]
لندن: «الشرق الأوسط»

نفى عادل الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، وجود أي وساطة بين بلاده وإيران «لتخفيف حدة التوتر»، وشدد على أنه «يقع على عاتق النظام الإيراني تغيير سلوكه وإظهار حسن النوايا بالأفعال بدلاً من الأقوال».
واتهم الوزير الجبير، في محاضرة له أمس بالمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية «تشاتام هاوس» في لندن، إيران بالوقوف خلف الاعتداء التخريبي الذي استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة «أرامكو» الشهر الماضي، مشيراً إلى أن «إيران لا تحترم سيادة الدول ولا القانون الدولي».
وأشاد بسرعة إعادة الإنتاج في معملي النفط، مما يُؤكد التزام المملكة بتأمين أسواق الطاقة في العالم، كما ثمن الموقف الدولي الصلب الذي اتخذته معظم الدول الأوروبية والولايات المتحدة إزاء إيران، مشدداً على أن التصرفات الإيرانية أصبحت تهدد مصالح وأمن الدول بالمنطقة.
وحول الملف اليمني، أكد الجبير أن السعودية تدعم الحل السياسي «وهو أفضل خيار لحل الأزمة اليمنية»، مشدداً على أن «هناك حواراً دولياً يجري بشأن اليمن بهدف التوصل إلى حل سلمي للأزمة».
وفيما يتعلق برؤية السعودية 2030، أوضح الوزير السعودي أن المملكة «تسير وفق خطة مدروسة لتحقيق أهداف الرؤية التي ترتكز على دعم الابتكار، وتشجيع الشباب، وتعزيز قطاعات اقتصادية جديدة، مثل: التصنيع والتعدين والسياحة والنقل البحري».
وأضاف أن تمكين المرأة «كان في صدارة أهداف الرؤية، حيث أصبحت تملك حق القيادة والسفر من دون تصريح، علاوة على انخراطها في سوق العمل بشكل أكبر، حيث ارتفعت نسبة مشاركة النساء في مجمل القوى العاملة بالمملكة هذا العام في مختلف القطاعات».
وفي شأن آخر، أوضح الوزير عادل الجبير، أن عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «هي شأن داخلي بريطاني، وأن العلاقات الثنائية بين البلدين قديمة ومستمرة، سواءً كانت بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي أو خارجه».

إقرأ أيضاً ...