«المحترفين» تصادق على ما نشرته «الشرق الأوسط»: لم نتلق تقارير هلالية عن الـ170 مليوناً

الجمعة - 19 صفر 1441 هـ - 18 أكتوبر 2019 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

صادقت رابطة دوري المحترفين السعودي على ما نشرته صحيفة «الشرق الأوسط»، في عددها اليوم (الجمعة)، حول عدم تلقيها أي بيانات مالية خاصة بإدارة نادي الهلال، إبان رئاسة سامي الجابر، تحديداً ما تم تداوله إعلامياً بقيمة 170 مليون ريال.
وقالت الرابطة، في بيانها الصحافي، «رداً على التساؤلات الإعلامية الواردة إلى الرابطة بخصوص ما ذكره الكابتن سامي الجابر رئيس نادي الهلال الأسبق عن رفع قوائم مالية لنادي الهلال إلى الرابطة في إحدى تغريداته على (تويتر)، تود الرابطة أن توضح أنها تتلقى نهاية كل موسم قوائم مالية خاصة بنشاط كرة القدم من نادي الهلال وغيره من الأندية المشاركة في الدوري، كمتطلب رئيسي للحصول على رخصة المشاركة في دوري أبطال آسيا».
وأضافت: «هذه القوائم هي التي بالفعل تلقتها الرابطة من نادي الهلال، أما غير ذلك من التقارير فهي ليست من اختصاصنا، ولم يُرفع لنا أي شيء بخصوص ما يتم تداوله إعلامياً».
وأكدت رابطة دوري المحترفين أنها ليست جهة رقابة أو تدقيق، لكنها على استعداد لفتح أبوابها لأي جهة رقابية مختصة، إذا ما أرادت الاطلاع على أي وثائق متوفرة لديها.
كانت «الشرق الأوسط» نشرت اليوم، في خبر خاص، أنه وفقاً لمصادر رسمية في رابطة دوري المحترفين السعودي، خاصة لـ«الشرق الأوسط»، فإن القوائم المالية التي أرسلتها إدارة نادي الهلال، إبان رئاسة سامي الجابر للنادي، لم تذكر أي شيء على الإطلاق بخصوص مبالغ مفقودة بقيمة 170 مليون ريال، أي نحو 45.3 مليون دولار أميركي.
وكشفت المصادر نفسها أن الحقيقة هي أن إدارة نادي الهلال في عهد الرئيس سامي الجابر، أرسلت قوائم مالية خاصة بنشاط كرة القدم كمتطلب للرخصة الآسيوية حالها حال الأندية السعودية كافة.

إقرأ أيضاً ...