زر «أغضبني» على «فيسبوك» يتسبب في موت فتاة بريطانية

الجمعة - 21 محرم 1441 هـ - 20 سبتمبر 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تسببت سيدة بريطانية في وفاة ابنتها بسكتة قلبية بعد أن ضغطت بالخطأ على زر «أغضبني» بدلاً من زر «إعجاب» على مقطع فيديو قامت الفتاة بنشره على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».
وبحسب صحيفة «مترو» البريطانية، فقد بدأت القصة عندما قامت الفتاة، التي تدعى شابينا ميا (33 عاماً) بنشر مقطع فيديو لها أثناء وجودها بالسيرك، على حسابها على «فيسبوك»، لتشاهد والدتها أنجيلا الفيديو وتضغط على زر «أغضبني» بالخطأ بدلاً من الضغط على زر «إعجاب».
وعندما حاولت الأم تصحيح خطأها، حدث خلل ما في جهاز الـ«آيباد» الخاص بها تسبب في ظهور مئات الرموز التعبيرية الغاضبة على صور وفيديوهات أخرى لابنتها.
وأصيبت ميا بالإحباط الشديد نتيجة لذلك، وقامت بحظر والدتها على «فيسبوك»، ورفضت الرد على مكالماتها الهاتفية.
وذهبت أنجيلا إلى منزل ميا، الذي كانت قد استأجرته منذ فترة، لتوضح لها الموقف، إلا أنهما تشاجرا وزادت الأمور تعقيداً.
وبعد يومين، قررت أنجيلا المحاولة مرة أخرى مع ابنتها، وذهبت إلى المنزل ثانياً إلا أنها وجدتها هذه المرة ميتة في سريرها.
وقال أحد أصدقاء الفتاة، ويدعى لوك توملينسون، إنه قبل يومين من وفاتها رآها في حالة نفسية سيئة جداً، مضيفاً أنها «كانت تبكي بحرقة وكانت مرتبكة جداً بسبب هذه الواقعة التي تسببت فيها والدتها».
وأظهرت التحقيقات أن ميا كانت تعاني من مشاكل صحية، بما في ذلك الاكتئاب الشديد والسكري ونوبات القلق، وأن هذه المشاكل دفعتها إلى تضخيم تصرف والدتها الذي حدث بالخطأ.

إقرأ أيضاً ...