جماعات يهودية متطرفة تقتحم المسجد الأقصى

المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت تجميد قرارات الهدم لمنازل في وادي حمص بالقدس
الأحد - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ
القدس: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن جماعات يهودية متطرفة اقتحمت اليوم (الأحد) المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة في حراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.
وتأتي اقتحامات ساحة المسجد الأقصى تزامناً مع دعوات لجماعات متطرفة في إطار ما يسمى «اتحاد منظمات الهيكل» المزعوم، باستباحة ساحة المسجد بأعداد كبيرة من المستوطنين، قدرتها وكالة «معاً» الفلسطينية بقرابة 140 مستوطناً.
وكانت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت منتصف مساء أمس (السبت) ساحة ومحيط ومصلى باب الرحمة في الجزء الشرقي من المسجد الأقصى، بأحذيتهم ودنّسوا المصلى، وفقاً للوكالة.
وفي سياق متصل، رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم (الأحد)، التماساً لتجميد قرارات الهدم الجماعية لمنازل حي وادي الحمص في بلدة صور باهر جنوب شرقي القدس.
وبرفض الالتماس، أعطت محكمة الاحتلال الضوء الأخضر لسلطات الاحتلال لهدم 16 بناية تضم نحو 100 شقة سكنية في المنطقة، بحجة قربها من الجدار العازل الذي يفصل الحي عن عدة قرى تتبع محافظة بيت لحم.
يذكر أن قوات كبيرة من جنود الإسرائيليين قد اقتحمت الحي المقدسي صباح اليوم وفرضت حصاراً عسكرياً مشدداً عليها كخطوات متقدمة للشروع بعملية الهدم وتهجير نحو خمسمائة مواطن من منازلهم ومنطقة سكنهم.
وكانت سلطات الاحتلال أمهلت، أهالي حي وادي الحمص حتى الخميس الماضي لتنفيذ قرارات هدم منازلهم. ويعتبر حي وادي الحمص امتداداً لبلدة صور باهر وتبلغ مساحة أراضيه نحو ثلاثة آلاف دونم، وقد حرم جيش الاحتلال السكان فيه من البناء على نصف المساحة تقريباً.

إقرأ أيضاً ...