ماليزيا: القبض على 3 بتهمة التخطيط لهجمات ودعم «داعش»

الخميس - 11 شهر رمضان 1440 هـ - 16 مايو 2019 مـ
كوالالمبور: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت الشرطة الماليزية، اليوم (الخميس)، القبض على 3 رجال للاشتباه بدعمهم تنظيم «داعش» الإرهابي والتخطيط لهجمات في إندونيسيا وماليزيا.
وقالت الشرطة إنها قبضت على إندونيسي (34 عاما) يدعى نور الدين عليلي هو عضو في خلية على صلة بالتنظيم في ولاية سيلانجور، الثلاثاء، بعد تلقي السلطات معلومات عن مكان وجوده.
وصرّح المفتش العام للشرطة عبد الحميد بادور: «يُعتقد أنه تم تجنيد المشتبه به بعد اطلاعه على أفكار داعش أثناء وجوده في السجن لخمس سنوات في سورابايا في إندونيسيا». وأضاف أن عليلي كان متورطا في مؤامرة لقتل أشخاص رفيعي المستوى ومهاجمة دور عبادة للمسيحيين والهندوس والبوذيين وأماكن ترفيه في العاصمة.
وقالت الشرطة إنها احتجزت شخصين في ولاية كيدا بشمال ماليزيا كانا قد سلما نفسيهما بعد أن وافقت أسرتاهما على التعاون مع السلطات.
وذكر بادور أن الاثنين، وكلاهما في السابعة والعشرين من العمر، تعلما العام الماضي صنع متفجرات وتفخيخ السيارات أثناء التدرب مع «جماعة أنصار الدولة»، وهي شبكة متطرفة مرتبطة بتنظيم «داعش» ومقرها إندونيسيا. وأضاف أن المشتبه بهما تفقدا عددا من الكنائس في مدينة يوجياكارتا في إندونيسيا كأهداف محتملة، وقال إن أحدهما كان يخطط لهجوم انتحاري على مكان عبادة لغير المسلمين في ماليزيا.
وكانت الشرطة قد ألقت القبض على أربعة أعضاء آخرين في الخلية، الاثنين، للاشتباه في تخطيطهم لهجمات في كوالالمبور ومحيطها خلال شهر رمضان.
والسلطات الماليزية في حالة تأهب عالية وأوقفت مئات الأشخاص منذ أن نفذ مسلحون مرتبطون بـ«داعش» سلسلة هجمات في العاصمة الإندونيسية جاكرتا عام 2016.

إقرأ أيضاً ...