متاجر أميركية تستعين بكاميرات ذكية لتحديد جنس وعمر المتسوقين

تهدف لإنتاج إعلانات تحاكي أذواق الزبائن
الأربعاء - 18 شعبان 1440 هـ - 24 أبريل 2019 مـ
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

قام عدد من متاجر التجزئة بالولايات المتحدة بوضع كاميرات ذكية لتحديد جنس وعمر المتسوق، بل وحالته المزاجية أثناء المشي.
وحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن الغرض من هذه الكاميرات المثبتة على رفوف الطعام، هو إنتاج ما يعرف بـ«الإعلانات المستهدفة»، وهي تلك التي تحاكي أذواق المتسوقين بغرض الوصول إليهم بشكل أفضل، ومن ثم تحقيق مبيعات أعلى.
وأوضح التقرير أن تجار التجزئة يسعون من خلال هذه التقنية الجديدة، إلى منافسة بعض المتاجر الإلكترونية التي تتسلح بعدد هائل من المعلومات بشأن عملائها وعادات الشراء لديهم، وأشهرها متجر «أمازون» الأميركي.
ولن يستطيع المتسوقون ملاحظة هذه الكاميرات بسهولة لصغر حجمها، وقد أثار ذلك الكثير من المخاوف التي تتعلق بالخصوصية.
وتوجد هذه الكاميرات في الوقت الحالي في عدد قليل من المتاجر بأميركا، من بينها سلاسل محلات «كروغر» و«والغرينز».

إقرأ أيضاً ...