مقتل 7 عناصر من «سوريا الديمقراطية» بهجوم في منبج

الثلاثاء - 20 رجب 1440 هـ - 26 مارس 2019 مـ
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، اليوم (الثلاثاء)، مقتل 7 عناصر من «قوات سوريا الديمقراطية»، إثر تعرضهم لهجوم دامٍ نفذته «خلايا نائمة» بمنطقة منبج الواقعة في الريف الشمالي الشرقي لحلب.
وذكر «المرصد السوري»، في بيان، أن مسلحين مجهولين يرجح أنهم خلايا تتبع تنظيم «داعش» الإرهابي نفذوا هجوماً، الليلة الماضية، استهدف حاجزاً لـ«قوات الدفاع الذاتي» على طريق منبج - حلب؛ ما أدى إلى مقتل 7 عناصر على الأقل من «قوات الدفاع الذاتي» التابعة لـ«قوات سوريا الديمقراطية» وإصابة 3 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.
وأشار «المرصد» إلى أن أعداد القتلى لا تزال مرشحة للارتفاع؛ بسبب وجود جرحى حالاتهم خطرة، وسط استنفار تشهده المنطقة بحثاً عن المنفذين.
وشدد «المرصد» على أنه رغم انتهاء تنظيم «داعش» الإرهابي بشكل كامل بوصفه قوة عسكرية مسيطرة في منطقة شرق الفرات، خصوصاً ضمن مناطق سيطرة «قوات سوريا الديمقراطية» الممتدة من منبج وحتى الحدود السورية - العراقية؛ فإن نشاط التنظيم لا يزال مستمراً على شكل خلايا تعمل ضمن هذه المناطق، من خلال تنفيذ تفجيرات وهجمات واغتيالات وعمليات قتل، طالت مدنيين ومقاتلين.
ورجحت مصادر لـ«المرصد السوري» وجود ما بين 4 آلاف و5 آلاف عنصر «داعشي» متوارين في قرى وبلدات ومدن خاضعة لسيطرة «قوات سوريا الديمقراطية»، ممن تسللوا في أوقات سابقة إلى هذه المناطق وشكلوا خلايا نائمة بعضها يتبع التنظيم الإرهابي، لتنفيذ عمليات لإثارة الفوضى في المنطقة واستهداف «قوات سوريا الديمقراطية» ومناطق سيطرتها.

إقرأ أيضاً ...