تفجير منبج لم يغيّر قرار ترمب الانسحاب من سوريا

الخميس - 10 جمادى الأولى 1440 هـ - 17 يناير 2019 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

نقلت شبكة "سي إن إن" التلفزيونية اليوم (الخميس) عن مسؤولين في الإدارة الأميركية، أن لا خطط في الوقت الحالي لوقف قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب سحب القوات الموجودة في سوريا على خلفية هجوم منبج الذي أوقع أربعة قتلى أميركيين.
وأضاف المسؤولان اللذان لم يُكشف اسماهما، أن ترمب لا يزال مقتنعاً بأن أن هذا هو الوقت المناسب لعودة القوات الأميركية من سوريا، لافتَين إلى أن خطط الانسحاب لا تزال مشروطة ومرتبطة بالأحداث على الأرض، بما في ذلك وجود "داعش" والضمانات الأمنية للأكراد.
وتسبّب تفجير انتحاري في منبج أمس (الأربعاء)، تبناه تنظيم "داعش" بمقتل 16 شخصاً، بينهم أربعة أميركيين اثنان منهم جنديان. وأعلنت القيادة المركزية للجيش الأميركي أن "عنصرين من القوات الأميركية ومدنيا ومتعاقدا يعملان في وزارة الدفاع قتلوا وجرح ثلاثة عسكريين آخرين" في الهجوم.
ووقع التفجير في مطعم في وسط المدينة الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديموقراطية "قسد" التي سقط منها خمسة مقاتلين محليين كانوا يرافقون دورية أميركية.

إقرأ أيضاً ...