فريق «الأقزام» المغربي لكرة القدم يتطلع للعالمية

انضم للفريق 50 لاعباً منذ إنشائه عام 2017
الثلاثاء - 1 محرم 1440 هـ - 11 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14532]
الرباط - لندن: «الشرق الأوسط»

يقف فريق كرة القدم المغربي لقصار القامة (الأقزام) على بُعد خطوات قليلة من تحقيق حلم المنافسة على المستوى العالمي. ويأمل الفريق، الذي تأسس عام 2017 في اليوم العالمي للتوعية بقصر القامة، أن يتمكن اللاعبون من الاشتراك مع نظرائهم في بطولة دولية لكرة القدم في الأرجنتين.
ويشارك في بطولة «كوبا أميركا» السنوية، التي ستُعقد في بوينس آيرس، 12 فريقاً من اللاعبين قصار القامة من جميع أنحاء العالم للتنافس على اللقب.
وتم اختيار الفريق المغربي ليكون ضيف شرف البطولة هذا العام، لكنّ نقص التمويل قد يعرّض فرصة مشاركتهم للخطر، حيث يشتكي اللاعبون من نقص الموارد اللازمة للقيام بالرحلة عبر المحيط الأطلسي.
وقال اللاعب في فريق المغرب لقصار القامة أيمن شمهاجي: «لدينا الكثير من الطموحات، ولكنّ هدفنا الرئيسي هو (كوبا أميركا) بالأرجنتين. نريد أن نذهب إلى هناك ونُحضر اللقب. عندها سنكون جد سعيدين بكوننا مغاربة وحققنا ذلك، لأنه عندما نطلب الدعم لا نجد أحداً لمساعدتنا والوقوف بجانبنا وكل الأبواب موصدة أمامنا. وآخر شيء لدينا قمنا بإيداع طلب لدى فوزي القجع (رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم)، وتقبّل هذه الفكرة وننتظر رده ليقدم لنا يد المساعدة، أما الباقي فلا شيء»، حسب «رويترز».
وانضم إلى الفريق 50 لاعباً من جميع أنحاء البلاد منذ إنشائه لكن 18 منهم فقط هم الذين سيسافرون إلى الأرجنتين.
وقال أسامة الصغير، وهو لاعب في فريق المغرب لقصار القامة: «الحمد لله منذ ذاك اليوم ونحن نستعد ونتدرب، شهرياً لدينا على الأقل حصتان للاستعداد. قمنا بشراكات مع فرق أجنبية من أميركا الجنوبية... والبرازيل، والأرجنتين، وبيرو، وبوليفيا. تمكنا من فرض مكانتنا معهم، وقد كان هناك اجتماع بين دول أميركا الجنوبية واقترحوا أن يكون المغرب ضيف شرف بحكم اطلاعهم على مبارياتنا والمستوى الذي وصلنا له وتمكنا الحمد لله من حجز مكان معهم».
ويعيش معظم اللاعبين في مدن بجميع أنحاء المغرب ويتعين عليهم دفع رسوم الانتقالات والإقامة الخاصة بهم عندما يتجمعون للتدريب. ويشمل تدريبهم اللعب ضد فرق من اللاعبين العاديين لزيادة مستوى مهاراتهم وقدرتهم على التحمل.
ويبحث اللاعبون عن رعاة لحجز تذاكر الطيران والإقامة في الأرجنتين.

إقرأ أيضاً ...