ديوكوفيتش وفيدرر يواصلان زحفهما في بطولة أميركا المفتوحة للتنس

تشرينكو تفجر مفاجأة وتطيح بفوزنياكي مبكراً... وشارابوفا إلى الدور الثالث
السبت - 21 ذو الحجة 1439 هـ - 01 سبتمبر 2018 مـ Issue Number [14522]
نيويورك: «الشرق الأوسط»

تابع الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف سادسا، والسويسري المخضرم روجيه فيدرر المصنف ثانيا زحفهما نحو المباراة النهائية من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس رابع البطولات الأربع الكبرى، في حين ودعت الدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة ثانية المنافسات مبكرا.
وتغلب ديوكوفيتش على الأميركي تينيس ساندغرين 6 - 1 و6 - 3 و6 - 7 (2 - 7) و6 - 2 ليتابع عودته القوية من إصابة في كوعه أبعدته طويلا عن الملاعب والتي شهدت تتويجه ببطولة ويمبلدون في يوليو (تموز) الماضي رافعا رصيده إلى 13 لقبا كبيرا، قبل أن يحرز لقب دورة سينسيناتي الأميركية الاستعدادية للبطولة المقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز بفوزه على السويسري فيدرر في المباراة النهائية. وكان ديوكوفيتش في طريقه لحسم المباراة في ثلاث مجموعات عندما تقدم على منافسه 5 - 4 وسنحت له فرصة الخروج فائزا والإرسال في حوزة منافسه لكنه لم ينجح في استغلالها ثم نجح الأميركي في حسم المجموعة بعد جولة فاصلة فأرضا مجموعة رابعة.
وقال ديوكوفيتش: «أعتقد أني لعبت جيدا في مجموعتين ونصف ثم خسرت من الناحية الذهنية. لست سعيدا بالطريقة التي خسرت فيها تركيزي لكن في النهاية نجحت في استرجاع قواي في المجموعة الرابعة». وعن مدى رضاه عن المستوى الذي بلغه حتى الآن بعد عودته إلى الملاعب، أشار ديوكوفيتش الذي استعاد خدمات مدربه السابق ماريان فايدا إلى أنه «يعمل يوميا لاستعادة مستواه. بطبيعة الحال، كانت نتائجي في الشهرين الماضيين رائعة. لكننا (هو والمدرب) نشعر بأنه بإمكاننا القيام بالكثير من التحسينات». ويلتقي ديوكوفيتش في الدور المقبل مع الفرنسي ريشار غاسكيه الذي تغلب على الصربي الآخر لاسلو دييري 6 - 3 و7 - 6 (7 - 5) و6 - ،3 علما بأن سجل الفرنسي ضد ديوكوفيتش ليس جيدا لأنه تغلب عليه مرة واحدة فقط في 13 مباراة.
وبلغ السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا الدور الثالث أيضا بفوزه على الفرنسي بينوا بير 7 - 5 و6 - 4 و6 – 4، واحتاج السويسري البالغ 37 عاما إلى أقل من ساعتين بقليل لكي يحقق فوزه السابع على بير من أصل 7 مواجهات بينهما، ومواصلة مسعاه لإحراز لقبه الكبير الثاني هذا الموسم، بعد بطولة أستراليا المفتوحة، والأول في فلاشينغ منذ 2008 حين توج بطلا للمرة الخامسة على التوالي. ويلتقي صاحب الرقم القياسي بعدد ألقاب بطولات الغراند سلام (20 لقبا) في الدور الثالث الأسترالي نيك كيريوس الذي بدا في طريقه لخسارة مباراته مع الفرنسي بيار - هوغ هيربير بعد خسارة المجموعة الأولى 4 - 6 وتخلفه في الثانية صفر - 3. لكنه انتفض وحسمها 7 - 6 (8 - 6) ثم فاز بالثالثة والرابعة 6 - 3 و6 - صفر.
وستكون المواجهة الثانية بين فيدرر وكيريوس هذا الموسم بعد الدور نصف النهائي لدورة شتوتغارت الألمانية حين حقق السويسري فوزه الثاني على منافسه، مقابل هزيمة تعود إلى الدور الثاني لدورة مدريد للماسترز عام 2015، علما بأنهما تواجها أيضا في دور الثمانية بإنديان ويلز للماسترز عام 2017 وتأهل السويسري دون أن يلعب بعد انسحاب كيريوس. وقال فيدرر بعد فوزه على بير: «أعتقد أنه غالبا ما تكون المواجهة صعبة ضد بونوا، ففي بعض الأحيان يلعب في العمق كثيرا على أرضية الملعب ثم يبادر إلى الهجوم في أحيان أخرى».
وحزمت الدنماركية كارولاين فوزنياكي حقائبها مبكرا بخروجها من الدور الثاني بخسارتها المفاجئة أمام الأوكرانية ليسيا تسورنكو 4 - 6 و2 – 6، وكانت المصنفة أولى في البطولة الرومانية سيمونا هاليب خسرت، لتصبح الأميركية سلون ستيفنس المصنفة ثالثة وحاملة اللقب العام الماضي، اللاعبة الأعلى تصنيفا. وكانت فوزنياكي التي فكت هذا الموسم عقدتها مع البطولات الكبرى بإحرازها لقبها الأول في بطولة أستراليا المفتوحة وعوضت بالتالي خسارتها مباراتين نهائيتين في فلاشينغ ميدوز بالذات (2009 و2014)، تمني النفس بإضافة لقب كبير ثان إلى سجلها لكنها حصدت الخيبة.
واعترفت فوزنياكي بأن منافستها تستحق الفوز بقولها: «لقد لعبت بطريقة أذكى مني، لعبت بالأسلوب الذي كان يتعين عليه أن أعتمده. لعبت في الزوايا وانتظرت الكرات القصيرة، وعندما تلقت هذا النوع من الكرات لعبت بقتالية».
وكانت تسورنكو وصلت في وقت متأخر إلى المباراة بعد أن علقت في زحمة سير خانقة وقالت بعد المباراة: «لقد نفذت الخطة بحذافيرها. كان مستواي مستقرا، وكنت اختار بعناية توقيت القيام بالهجوم. بذلت جهودا اليوم وأعتقد أني كنت شجاعة».
وضربت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة أولى عالميا سابقا موعدا مع اللاتفية يلينا أوتابنكو بطلة رولان غاروس عام 2017 في الدور الثالث، بفوزها على الرومانية سورانا سيرستيا 6 - 2 و7 – 5، ونجحت الروسية في قلب تخلفها في المجموعة الثانية 2 - 4 لتفوز بها وتحسم المباراة لصالحها. يذكر أن شارابوفا توجت في فلاشينغ ميدوز عام 2006.

إقرأ أيضاً ...