التقنية لتنظيم حفلات الزفاف... فوائد وقيود

تتطلب الاتصال بأكثر من 10 جهات للتهيئة لها
الثلاثاء - 17 ذو الحجة 1439 هـ - 28 أغسطس 2018 مـ Issue Number [14518]
لندن - نيويورك: «الشرق الأوسط»

قبل عصر الإنترنت، كان التحضير لحفلات الزفاف في الولايات المتحدة يبدو غير رومانسي بعض الشيء، وكان أشبه بشراء سيارة جديدة، فقد كان على العروسين اللذين يبحثان عن مكان لإقامة زفافهما أن يقرآ الإعلانات المطبوعة التي تحتوي على معلومات محدودة مصممة خصيصاً لجذبهما لزيارة مكان ما بهدف الضغط عليهما لاختياره أخيراً.
أما في هذه الأيام، فقد أصبح بإمكان أي عروسين الحصول على كثير من المعلومات بمساعدة الوسائل التقنية كالمجلات الإلكترونية، وأدوات تنظيم حفلات الزفاف، والمواقع الإلكترونية المتخصصة بصالات المناسبات.
- «زفاف رقمي»
ولكن التغيير الذي طرأ ليس كبيراً؛ إذ لا تزال الأماكن المخصصة لإقامة الحفلات تصرع الزبون بالنشرات المثالية (التي أصبحت اليوم تأتي بنسخات رقمية) مما يصعب على المستهلك مقارنة الأسعار. وغالباً ما تزود هذه الإعلانات الزبون بتكاليف أساسية، أما المعلومات المفصلة حول التكلفة، فلا تقدمها مواقع الحفلات إلا بعد الزيارة. يقول مايكل كرايدر، الكاتب المتخصص بالمواعدة والزواج، في حديث لوسائل الإعلام الأميركية: «عند وصولكم إلى أحد هذه الأماكن، يصبح أمر الرفض عليكم أصعب منه عند التعامل مع موقع إلكتروني صامت. ثم تبدأ التكاليف الحقيقية بالظهور، فتسمعون تعبيرات مثل: (هل تريدون لضيوفكم الجلوس؟ إذن عليكم أن تدفعوا مبلغاً إضافياً مقابل الكراسي».
تهدف الأدوات التقنية إلى جعل مهمات كتنظيم حفل الزفاف أكثر سهولة وفعالية، ولكن مجال حفلات الزفاف لا يزال معقداً... هذا ما يتعلمه الخطيبان اللذان يريان أنهما رازحان تحت عبء الملفات الإلكترونية والمواقع الإلكترونية بحثاً عن مكان لإقامة الحفل، والباعة والمصورين. وأخيراً، وبعد إعلان استسلامهما عينا منسقا ليتولى المهمات الثقيلة في العملية.
- أدوات التخطيط
في ما يلي، ستقرأون عن فوائد وقيود استخدام الأدوات التقنية للتخطيط لحفل الزفاف:
- في فترة الخطوبة، تلجأ الغالبية العظمى من المقبلين على الزواج إلى شبكة الإنترنت للحصول على المساعدة في تنظيم حفل الزفاف. ويعد موقعا «ويدينغ واير (Wedding Wire)» و«ذا نوت (The Knot)» المنتجين الرقميين الأهم على صعيد التخطيط لحفلات الزفاف.
يقدم كلا الموقعين نسخة إلكترونية وتطبيقاً هاتفياً، يتضمنان مجموعة شاملة من الأدوات التنظيمية، من أول الخطوات حتى آخرها، كاختيار مكان الحفل، والعثور على باعة اللوازم، وتنظيم الميزانية. ويبدو الأمر معقدا، ولكن بحسب موقع «ويدينغ واير»، يستعين الأزواج عادة في المتوسط بنحو 13 جهة لتنظيم حفل زفاف كامل.
تعرض أدوات التنظيم الكبرى لوائح قابلة للبحث تتضمن باعة ومواقع للحفلات، مرفقة بتقييمات وروابط إلكترونية من المواقع الإلكترونية للشركات نفسها. يستطيع الناس أيضاً أن يلجأوا إلى مواقع تقييم أشمل مثل «يلب Yelp «لمساعدتهم في العثور على باعة ومصورين وموسيقيين مخضرمين.
- قيود التقنية
الطابع الشخصي يزيد التعقيد الآن وقد أصبحت لديكم صورة واضحة عن مدى شمولية أدوات تنظيم حفلات الزفاف، لنتحدث عن قيودها.
إن الطبيعة الشخصية الشديدة لحفل الزفاف لا تسمح لكم بتنظيم كل شيء ببضع نقرات على الهاتف الذكي أو أثناء الجلوس أمام الكومبيوتر، أي إنكم ستضطرون أخيراً إلى التواصل المباشر مع كثير من الأشخاص على الطريقة القديمة: عبر الهاتف، أو وجهاً لوجه.
يصبح هذا الأمر واضحاً بالنسبة لكم عندما تستخدمون هذه الأدوات في محاولة لإضفاء طابع شخصي على حفل زفافكم. يرغب الأزواج دائماً بأن يكون يومهم المميز فريداً وأن يعكس اهتماماتهم، فقد أظهر استطلاع للرأي أجراه موقع «ويدينغ واير» شمل نحو 2700 زوج من المخطوبين أن 85 في المائة منهم يضعون مهمة إقامة حفل زفاف مميز وذي طابع شخصي في طليعة أولوياتهم.
من قد يقاوم فكرة إضفاء لمسة خاصة على حفل زفافه في ظل وجود أدوات مثل «بنترست (Pinterest)»، تسهل عليكم جمع صور للديكور والمواقع من جميع أنحاء الإنترنت؟ محبو الأدب مثلاً، يعملون على جمع صور لمقولات شعرية وكتابات أدبية كلاسيكية لاستخدامها في تزيين مكان إقامة الحفل.
ولكن لورين غودسان، مديرة قسم «أفكار الزبائن» في موقع «ويدينغ واير» ترى أن هذا النوع من إضفاء الطابع الشخصي يصعب على العروسين الحصول على سقف للتكاليف من شركات إقامة الحفل وغيرها من شركات الخدمات. فكلما أمعنتم في شخصنة الحفل، طالت ساعات مختلف الفقرات من الحفل إلى المشروبات والاستقبال. وتقدم مواقع مثل «ويدينغ واير» تقديرات للأسعار لبعض الفروقات البسيطة، ولكنكم في النهاية ستكونون مضطرين للانتقال من الأدوات التقنية إلى التعامل المباشر مع الجهات التجارية.
ولفتت غودسان إلى أن التخلي عن مقاربة الطابع الشخصي ليس أكثر فعالية مطلقا. وتضيف أن تحقيق بعض رغبات الزوجين يتطلب تفاعلاً مع مكان الحفل. وأكدت أن الأزواج يخفقون غالباً في تقدير تكاليف زفافهم بنسبة 40 في المائة، لأنهم وقبل كل شيء غير واعين بتكاليف الشخصنة التي يسعون إليها في حفلهم.
- تقييم التكاليف والشراء
- التقييمات الإلكترونية أساسية: تعد فعالية التقييمات الإلكترونية واحدة من أهم فوائد استخدام أدوات الإنترنت. يمكنكم أن تحصلوا على انطباعات حول أماكن الحفلات والجهات التجارية عبر عدد كبير من المواقع الإلكترونية «فيسبوك» و«يلب» بالإضافة إلى «ويدينغ واير» و«ذا نوت».
يقول الكاتب كرايدر إنه عندما كان وزوجته ينظمان حفل زفافهما، زارا صفحات «فيسبوك» الخاصة بجهات كثيرة كمعدي الطعام، ومتاجر الحلويات، والمصورين لمعرفة ما يقوله الناس عنها، ووجدوا أن هذه التقييمات موثوقة.
يذكر أن التقييمات الإلكترونية مفيدة جداً أيضاً لمن يخطط لإقامة زفافه في مكان بعيد.
- الشراء الإلكتروني مناسب ولكن إلى حد معين: بعد بداية عملية تنظيم حفل الزفاف، يمكن التوجه للاستعانة بالأدوات التقنية لاحقاً لشراء الزينة وطلب بطاقات الدعوة المطبوعة، وإنشاء صفحة إلكترونية خاصة للمدعوين.
ولكن أحد الأشياء التي لا يفكر المخطوبون مطلقا بشرائها عبر الإنترنت هي الملابس التي سيرتدونها، لأن مناسبة بهذا الحجم والأهمية تستحق أن يكونوا في أبهى حللهم خلالها. أما كرايدر، فقال إنه وزوجته طلبا ملابس الزفاف وخاتمي الزواج عبر الإنترنت. ولكن على الرغم من أنهما كانا يعرفان مقاساتهما جيداً، فإنهما اضطرا إلى إرجاع الخاتمين لأنهما كانا غير مناسبين. ولكن هذه الأخطاء لا تحصل دائماً.

إقرأ أيضاً ...