الثلاثاء - 4 شهر رمضان 1438 هـ - 30 مايو 2017 مـ - رقم العدد14063
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/30
loading..

نشاط تشكيلي مكثف في القاهرة واهتمام بمواهب الشباب

نشاط تشكيلي مكثف في القاهرة واهتمام بمواهب الشباب

معارض متنوعة وافتتاح الدورة التأسيسية لصالون 20 بمتحف «مختار»
الأحد - 17 شعبان 1438 هـ - 14 مايو 2017 مـ رقم العدد [14047]
ملصق الدورة التأسيسية لصالون 20
نسخة للطباعة Send by email
القاهرة: «الشرق الأوسط»
تشهد الحياة التشكيلية المصرية نشاطاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، تبلور في افتتاح كثير من المعارض المفتوحة على شتى التيارات والمذاهب الفنية المختلفة، ولأجيال متنوعة من الفنانين بينهم الكبار والشباب، فلا يزال المعرض التذكاري للفنان الرائد الراحل سيد عبد الرسول بقاعة أفق يجذب كثيراً من المشاهدين ويستمر المعرض حتى 18 مايو (أيار) الحالي، كما افتتح الفنان عادل السيوي معرضاً ضخماً بعنوان «في حضرة الحيوان»، ضم المعرض أكثر من مائتي لوحة تعرض بقاعة مشربية بوسط العاصمة القاهرة وقاعتين مجاورتين لها.
وتحت رعاية حلمي النمنم وزير الثقافة، يفتتح الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية فعاليات الدورة التأسيسية لصالون 20، مساء غد (الاثنين) مساءً بمركز محمود مختار الثقافي بالقاهرة.
تأتي الدورة الأولى لهذا الحدث الفني والثقافي الهام تحت عنوان «تعدد المهام» عنواناً محفزاً لطرح رؤى وتناول فني لمفهوم العصر الرقمي وانعكاساته المتباينة على الإنسان والتغيرات التي أحدثها في السلوك وفي العادات وفي طبيعة الحياة بشكل عام، وينطلق المعرض من أن الفن ليس بعيداً عن هذه الإشكالية المعاصرة والمواكبة لثورات تكنولوجية هائلة، حيث تعددت المهام كذلك عند الفنان فأصبحنا نرى العمل الفني، وقد تعددت مهام الفنان فيه، فبات يجمع بين أكثر من مجال في العمل الواحد، فهل سيكون لذلك نتائجه الإيجابية أم العكس.
وقال خالد سرور إن «صالون عشرين» معني بالكشف عن المواهب الفنية وتعريف طلاب الجامعات بالحركة التشكيلية ودعوتهم للمشاركة، مع الاهتمام بطلاب الكليات الفنية إعداداً لدخولهم الحركة التشكيلية بقوة من خلال تنظيم الندوات والورش المصاحبة للصالون طوال فترة انعقاده في مجالات الفنون المختلفة.
أما د. تامر عاصم قوميسير الدورة التأسيسية للصالون، فاعتبره مبادرة جريئة يتخذها قطاع الفنون التشكيلية مستهدفاً بها شريحة جديدة من شباب الفنانين الواعدين، لإلقاء الضوء على التجارب الأولية للطلاب المتميزين من جميع أنحاء الجمهورية وإبراز إبداعاتهم خارج النطاق الأكاديمي ليصبحوا جزءاً فعالاً في المشهد الفني، بدلاً من أن يكونوا مجرد مشاهدين ومتابعين يتطلعون لفرصة عرض أعمالهم يوماً ما في إحدى الفعاليات الفنية الكبيرة مثل صالون الشباب، كما يعنى هذا الصالون بطلبة الفن المتميزين مانحاً لهم الفرصة ليخطوا أولى خطواتهم في الوسط الفني ويكون بمثابة بطاقة التعارف بينهم وبين قطاع الفنون التشكيلية والجمهور النقاد.
يشار إلى أن لجنة تحكيم الصالون ضمت كلاً من الفنانة د. نجلاء سمير (رئيساً)، والفنانة د. نسرين يوسف (عضواً)، والفنانة د. دارين وهبة (عضواً)، والفنان د. شادي أديب (عضواً)، وسوف تمتد فعاليات الصالون لمدة شهر تقريباً، ويصاحبه نشاط رسوم الغرافيتي من خلال فنانين يتم ترشيحهم من قبل قوميسير الصالون ويعاونهم عدد من الشباب المشاركين بالعرض لتنفيذ جدارية على جدار مركز محمود مختار الثقافي.
على الصعيد نفسه، افتُتح مساء أمس (السبت) بغاليري بيكاسو معرض بعنوان «خارج الإطار» يُشارك به 15 فناناً شاباً من أصحاب التجارب الواعدة، يُقدمون أعمالاً تتميز بالتنوع والثراء من حيث موضوعاتها وأساليبها واتجاهاتها وخاماتها، ويستمر المعرض حتى 25 مايو الحالي.
وذكر رضا بيكاسو مدير الغاليري ومنسق العرض أن «المعرض يأتي في إطار الأهداف التي يسعى لتحقيقها غاليري بيكاسو إيست لإعلاء القيم الفنية والاحتفاء بها وتنشيط حركة الفنون التشكيلية، وأحد المحاور الرئيسية التي نعمل عليها هو احتضان تجارب شباب الفنانين وتقديمها بالشكل اللائق، خصوصاً أنها تجارب إبداعية حقيقية واستطاعت لفت الأنظار لها بشكل قوي ويُنتظر لها مستقبل واعد».
يشارك في المعرض آلاء يحيى، وتامر رجب، ورانيا أبو العزم، ورواء الديجوي، وريم أسامة، وسلمى العشري، وشيماء الألفي، وشيماء درويش، وعبير فوزي، ومحمد تمام، ومحمد عيد، ومحمود رشدي، ومروة يوسف، ونهلة رضا، ونهى علي.