الأحد - 27 جمادى الآخرة 1438 هـ - 26 مارس 2017 مـ - رقم العدد13998
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/03/26
loading..

عبد العزيز الخالد: المنتخب السعودي يعاني من مشكلة كبيرة في هجومه

عبد العزيز الخالد: المنتخب السعودي يعاني من مشكلة كبيرة في هجومه

قال إنه لم يكن هناك أي خيارات أمام الهولندي مارفيك
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1438 هـ - 19 مارس 2017 مـ رقم العدد [13991]
من تدريبات الحراس أمس («الشرق الأوسط»)
نسخة للطباعة Send by email
الرياض: عماد المفوز
أكد المدرب الوطني عبد العزيز الخالد صعوبة وأهمية مواجهة المنتخب السعودي المقبلة أمام تايلاند ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال؛ كون الفوز على المنتخب العراقي وكسب النقاط الثلاث «سيعزز موقفنا بشكل إيجابي في المجموعة، ويضمن بنسبة 90 في المائة- بمشيئة الله- التأهل إلى نهائيات كأس العالم».
وتابع: «علينا أن نبذل كل ما في وسعنا من أجل كسب النقاط، ولا مجال فيها للتنازل، وعلينا أن نعترف بواقعية بحيث لا نقول فريق الخصم أقل مستوى فنيا من فريقنا، ولا نندفع في الهجوم وعدم المبالغة في الاندفاع واحترام المنافس وحجمه، حيث قدم مستويات جيدة في التصفيات ويتميز بالسرعة، خلاف ذلك أنك تلعب على أرضه وبين جماهيره، وعلينا أن نفكر في كيفية التسجيل حتى نستطيع اللعب بأريحية».
وقال: «يجب الحذر من ترك المساحات، خصوصا خلف المدافعين، واللعب بتوازن هجومي ودفاعي؛ فهذه نقاط فنية مهمة للمباراة، وعلينا أن ندرك أن الفريق الذي سيلعب أمامنا يعلب بسرعة ومهارة عالية، وبالتالي إذا مُنح مساحات في الدفاع ربما يشكل ربكة في المنتخب».
وتابع: «المدرب ليس أمامه خيارات في اختيار المهاجمين الذين لم يشاركوا في فرقهم في الدوري السعودي؛ إذ يعتبر خيارا إجباريا، وهذه مشكلة كبيرة، حتى أن هناك عددا محدودا يشاركون مع فرقهم، ولكن الغالبية هم الذين لا يشاركون، وهذه مشكلة كبيرة- كما ذكرت- واللاعب الذي لا يشارك في الدوري مهما كان هناك إعداد أو معسكر لن يكفيه ذلك؛ فاللاعب الذي يشارك هو من تعطيه المباريات الحضور الفني والتنافسي وحساسية المباراة والتفاعل القوي، وهذا ما ينقص اللاعب السعودي للأسف، ولكن نحن على ثقة كبيرة أن الأخضر قادر على إثبات حضوره وتحقيق النقاط الثلاث التي ستساهم بشكل كبير في تعزيز صدارته قبل مواجهة العراق في جدة».
وكان المنتخب السعودي الأول لكرة القدم واصل أمس السبت تدريباته اليومية ضمن برنامجه التدريبي من خلال حصة تدريبية مسائية، وذلك على الملعب الوطني ببانكوك ضمن البرنامج الإعدادي؛ استعداداً لمواجهة منتخب تايلاند في الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018.
وبدأت الحصة التدريبية بالجري حول الملعب، ثم تمارين الإحماء باستخدام الأقماع، بعدها تمرين التمرير المتنوع بعدها المجموعات الصغيرة التي تركزت على لعب الكرة السريعة ليشرع بعدها بيرت فان مارفيك في تقسيم اللاعبين مجموعتين؛ ليجري مناورة تكتيكية على نصف مساحة الملعب، ركز على اللعب في المساحات الصغيرة، بعدها مناورة على كامل الملعب طبق معها الكثير من الجمل التكتيكية. على صعيد متصل، شهدت الحصة التدريبية مشاركة الثلاثي محمد آل فتيل وياسر الشهراني وسلمان المؤشر في التدريبات الجماعية.
وشهدت الحصة التدريبية حضور ومتابعة رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم الدكتور عادل عزت.
وسيجري المنتخب السعودي اليوم (الأحد) حصته التدريبية الثالثة على الملعب الوطني ببانكوك.
من جهته، تحدث لاعب خط هجوم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم نايف هزازي عن مواجهة منتخب تايلاند في الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018، وقال: «هي مواجهة ندرك أهميتها؛ كونها السبيل الوحيد لتعزيز صدارتنا في سلم ترتيب المجموعة، كما أننا ندرك قوة المنتخب المنافس الذي يمتلك عناصر مميزة في صفوفه، وحرصه على تحقيق النتيجة الإيجابية، في المقابل لدينا الحرص والإصرار على تحقيق نقاط المباراة كاملة؛ كونها ستساهم في تقريبنا من تحقيق هدفنا في التصفيات». واختتم هزازي حديثه قائلاً: «سنعمل كل ما لدينا من أجل العودة إلى الوطن بنقاط غالية تساهم لنا في تحقيق هدفنا».
وقال لاعب خط الوسط حسين المقهوي: إن مواجهة منتخب تايلاند «تمثل أهمية كبيرة في العودة لنغمة الانتصارات وحصد النقاط من أجل تعزيز مركزنا في سلم ترتيب المجموعة؛ فالتركيز منصبّ نحو هذا اللقاء المهم وتحقيق الاستفادة من فترة المعسكر الحالية لنكون في كامل جاهزيتنا؛ كون الفترة الحالية بمثابة البروفة الأخيرة قبل خوض اللقاء، الذي بلا شك سيساهم في رفع رصيدنا النقطي، وسيساهم في تحقيق الهدف الذي تتطلع له الجماهير السعودية».