الجمعة - 29 شعبان 1438 هـ - 26 مايو 2017 مـ - رقم العدد14059
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/26
loading..

«كومبير بوكس»... وجبات تركية سريعة بمفهوم غربي

«كومبير بوكس»... وجبات تركية سريعة بمفهوم غربي

انطلقت من الأفكار التقليدية وتنافس السلاسل العالمية
الأحد - 29 جمادى الأولى 1438 هـ - 26 فبراير 2017 مـ رقم العدد [13970]
«كومبير» من الأطباق الشعبية الشهيرة في تركيا - أنواع عديدة من السلاطات تستخدم في «الكومبير»
نسخة للطباعة Send by email
أنقرة: سعيد عبد الرازق
مع الانتشار الواسع للعلامات الغربية الكثيرة والمتخصصة بشكل أساسي في الوجبات السريعة بدأ قطاع المطاعم والوجبات الجاهزة السعي لمنافسة هذه الماركات، وانتزاع حصة من الرواج الكبير لها في السوق التركية كما في غيرها من الأسواق في أنحاء العالم.
بدأت تظهر ماركات تركية تحاول التغيير في الشكل التقليدي لأطعمة معروفة ومتداولة، وأصبحت تنتشر جنبا إلى جنب مع العلامات الأجنبية في الأماكن نفسها لا سيما في مراكز التسوق أو في المناطق التي تتوزع فيها هذه الماركات خارج هذه المراكز.
ومن بين العلامات الجديدة التي بدأت تشق طريقها اعتمادا على منتج تقليدي ومعروف في السوق التركي سلسلة مطاعم «كومبير بوكس» (kumpir Box)، و«سلطة بوكس» (Salad Box).
ويعد «الكومبير» من أشهر الأكلات التركية، ويتكون من البطاطس المشوية المخلوطة مع الزبدة والجبن، ثم يوضع فوقها كثير من الصلصات والسلاطات مع الزيتون والمايونيز والكاتشب بتنويعات مختلفة.
وعلى الرغم من انتشار «الكومبير» في معظم مناطق إسطنبول بشكل خاص كوجبة سريعة وغير مكلفة فإن تقديمه بطريقة مختلفة بدأ يأخذ طريقه مع سلسلة «كومبير بوكس» كما يقول أوكتاي أوغورلو، أحد مديري سلسلة هذه المطاعم.
وفي لقائه مع «الشرق الأوسط» داخل الفرع الذي يديره في أحد مراكز التسوق الشهيرة في إسطنبول، قال أوغورلو إن سلسلة مطاعم «كومبير بوكس» و«سلاطة بوكس»، أصبحت تحظى بانتشار واسع في تركيا، وبدأت تنتشر في كثير من الدول العربية لا سيما دول الخليج.
وأضاف أوغورلو، الذي سبق له العمل في الحقل الإعلامي وتنقل بين كثير من القنوات التلفزيونية التركية ثم هجرها إلى هذا المجال الجديد، أن سلسلة المطاعم أصبحت تجتذب أعدادا كبيرة جدا من الزبائن الذين أصبحوا يداومون عليها، لأنها تقدم ذوقا خاصا يفضله الشعب التركي من خلال الجمع بين مفهوم الوجبات السريعة والأطعمة التقليدية مع تصميم مريح وعملي وجذاب للمكان يفوق السلاسل الغربية المعروفة وينافسها.
وأشار إلى أن قائمة الطعام في سلسة المطاعم الخاصة بهم تشمل قسمين رئيسيين الأول هو «الكومبير» المعروف والمنتشر في تركيا الذي يلقى إقبالا واسعا جدا، والسلاطة التي تعتمد على الدجاج واللحوم وتجمع بين الذوق الغربي من حيث الشكل، بالإضافة إلى المذاق التركي ويلبي أيضا رغبة الأتراك في أن يجدوا المذاق القريب للأطعمة التي اعتادوا عليها سواء في البيوت أو في المطاعم التركية.
وأوضح أوكتاي أن السلطات تقدم بتنويعات وأشكال مختلفة تمزج ما بين السلاطة الخضراء والسلاطات التي يدخل فيها لحم الدجاج، وتضاف إليها سلاطات الكفتة التركية الشهيرة.
وأضاف أن قائمة الطعام لديهم تحتوي أيضا على الشوربة بأنواع مختلفة، وأن طبق شوربة الذرة الشامية يعد من أشهى الأطباق والأكثر طلبا وإقبالا عليها.
وتابع أوكتاي أن سلسلة مطاعم «كومبير بوكس» و«سلاطة بوكس» أصبحت علامة تجارية تنتشر من داخل تركيا إلى خارجها عن طريق منح العلامة التجارية والاسم والتصميم، مقابل شراكة تقوم على الأرباح من خلال الفروع مع السعي لتحقيق أوسع انتشار.
ولفت إلى أن سلسلة المطاعم تقدم التجهيزات والتدريب لمن يريدون اقتناء العلامة التجارية، سواء في الداخل أو الخارج، إما عن طريق بيع الاسم وتقديم المساهمة في التصميم والتدريب وإما من خلال الشراكة بنسبة من الأرباح.
وقال إن إسطنبول وحدها بها الآن أكثر من 20 فرعا منتشرة في المراكز التجارية، وإنه تم الوصول إلى هذا العدد خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز 3 سنوات، وبدأت بموازاة ذلك خطة التوسع في الخارج من خلال فتح فروع جديدة في دول الخليج بدأت في دبي، ويجري حاليا افتتاح فروع في جدة، موضحا أن مطاعمهم بدأت تعرف في الدول العربية من خلال السياح الذين يفدون على تركيا، ولذلك قررت الشركة المالكة لها التوجه إلى العمل بالخارج، بعد أن لاحظت الإقبال الكبير وردود الفعل الجيدة من خلال السياح العرب.