الثلاثاء - 29 جمادى الآخرة 1438 هـ - 28 مارس 2017 مـ - رقم العدد14000
نسخة اليوم
نسخة اليوم  28-03-2017
loading..

فندق «تاج دبي» يقدم مزيجًا من اللمسات الفاخرة والتراث الهندي المعاصر

فندق «تاج دبي» يقدم مزيجًا من اللمسات الفاخرة والتراث الهندي المعاصر

يتميز بموقعه الاستراتيجي بالقرب من مول دبي ودار الأوبرا وبرج خليفة
الثلاثاء - 24 جمادى الأولى 1438 هـ - 21 فبراير 2017 مـ رقم العدد [13965]
رنجيت فيليبوز المدير العام لفندق «تاج دبي» - فندق «تاج دبي»
نسخة للطباعة Send by email
دبي: الحسيني الليثي
صُمم فندق «تاج دبي» ليكون وجهة عالمية تجمع اللمسات الفاخرة والتراث الهندي العريق بروح معاصرة، ويتمتع الفندق بموقع مميز على بعد مسافة قصيرة من «مول دبي» الذي يعتبر وجهة التسوق العصرية، حيث يضم أكثر من1200 متجر ووجهة رائدة في عالم الموضة، حيث يمتاز بإطلالة مثالية على أفق المدينة المفعمة بالحركة والحياة، ومعالمها التي تشع تألقًا خلال فترة المساء.
وبفضل موقعه الاستراتيجي القريب نسبيًا من أشهر معالم المدينة، مثل «دبي أوبرا» وبرج خليفة وقناة دبي المائية ونافورة دبي الراقصة، يمكن لرواد الفندق الاستمتاع بالتجارب المسائية للمدينة الساحرة، كما أن قربه من مطار دبي الدولي، حيث لا يبعد أكثر من 15 كيلومترًا عنه، يجعله واحدًا من أبرز الوجهات المفضلة للمسافرين، من رجال الأعمال والسياح على حد سواء.
من جهته، قال رنجيت فيليبوز، المدير العام لفندق «تاج دبي»، إن الغرف يصل عددها إلى 296، بطراز يمزج بين الفن الهندي الغني واللمسات التقليدية التي تزخر بالعناصر العصرية النابضة بالحياة، وتوفر كل منها إطلالات تخطف الأنفاس على برج خليفة، أعلى بناء في العالم، ونافورته السحرية الراقصة، وعلى إطلالات المدينة الخلابة. وتنسج الأناقة العصرية والتصاميم الفاخرة خيوطها داخل كل غرفة من الغرف، سواء في أجنحة الغرف الفاخرة أو جناح «مهراجا» أو الأجنحة الرئاسية، حيث تضفي الروح التقليدية المتمثلة في الأثاث والأعمال الهندية يدوية الصنع طابعًا حيويًا يشع تألقًا، ويجسد هوية «تاج» الفريدة.
وأكد فيليبوز أن الفندق يضم أجنحة فاخرة، مثل جناح «مهراجا» والجناح الرئاسي، حيث تلتقي اللمسات المتقنة يدوية الصنع والأثاث الفريد من نوعه. ويحتل جناح «مهراجا» المستوحى من أجواء قصور الأمراء الفاخرة، في ولاية راجاستان الهندية، مساحة 225 مترًا مربعًا، ويضم شرفة توفر إطلالة خلابة من الطابق الـ33. ومع الانسجام الدقيق للأناقة المتقنة، والألوان الهادئة، والخطوط الراقية، التي تطغى على التصاميم، يجمع الجناح الأعمال الفنية الهندية الأصيلة والأقمشة المطرزة، ليضمن إقامة لا مثيل لها في غرف الجلوس والطعام الفاخرة، فضلاً عن غرفة النوم.
وتم تصميم الديكورات الداخلية بشكل يحاكي روح الثقافة الهندية، لتجربة في غاية الرقي والفخامة، كما يشغل الجناح الرئاسي 680 مترًا مربعًا في الطابق الـ35، ويضم جناح لياقة بدنية، ومكتبًا وغرفة للدراسة، ومركز سبا ووحدة استوديو خاصة لممارسة اليوجا، وغرف للياقة البدنية؛ موفرًا بذلك تجربة لا مثيل لها في المدينة.
وتشغل غرف «تاج كلوب» و«لاكجري برج فيو» وأجنحة «جراند لاكجري» الطوابق العليا من الفندق، موفرة للضيوف تجربة فاخرة تميزها اللمسات الحرفية والطراز الفاخر الذي يحمل توقيع علامة «تاج»، حيث بإمكان ضيوف هذه الأجنحة الدخول إلى صالة «تاج كلوب» الحصرية الواقعة في الطابق 24، فضلاً عن الاستفادة من خدمة الخادم الشخصي، ليضمن الفندق لهم راحة مثالية وإقامة فاخرة في أحد أبرز وجهات المدينة.
وتعكس علامة «تاج» الأسطورية التزامًا راسخًا تجاه اللمسات الفنية والتراثية، وهذا ما يبدو واضحًا في كل أرجاء فندق «تاج دبي» الذي يجمع أكثر من 3 آلاف قطعة فنية، تشمل لوحات مصممة بشكل خاص، وقطعًا وتحفًا فنية مذهلة.
وأوضح نبيل لخويل، مدير إدارة المبيعات لمجلس التعاون الخليجي، أن مطعم «بومباي براسيري»، في فندق «تاج دبي}، يتميز بتصاميمه الهندية الرائعة لروّاده، وتقديم تجربة تعبق بأجواء الهند، وأطباقًا وتوليفات مستوحاة من المطبخ الهندي العريق، حيث يحضر الطهاة أطباقًا فريدة في المطبخ المركزي المفتوح، باستخدام فرن التنور أو فرن النار المفتوح «سيجري»، ليقدم للزوار إحدى أشهى وأمتع تجارب الطعام في المدينة.
وتستكمل الأجواء الحيّة روعتها مع أماكن الجلوس المنخفضة بشكل يضمن راحة لا مثيل لها، التي تكتمل روعتها مع الأعمال الفنية الكبيرة ذات الألوان الجريئة على الجدران، ويستمتع فيها بتذوق مزيج من أشهى المشروبات، وتناول ما لذ وطاب، وسط أجواء تبعث على التسلية والمرح، مع الاستمتاع في الوقت نفسه بمشاهدة أروع الإطلالات على برج خليفة.
وفي سعيه للارتقاء بتجربة تناول الطعام في المدينة، يحمل «تاج دبي» في رحلة فنية ثقافية، عبر مجموعة من المطاعم والمقاهي، ليمزج النكهات الأصيلة مع الطعام بمكوناته المبتكرة والطازجة، حيث تقدم مطاعم الفندق تشكيلة متنوعة من أطباق المطبخ العالمي والهندي الشهية.
ويقدم المطعم العالمي «تيسورو» لضيوفه أشهى الأطباق، وسط أجواء معاصرة في تجربة ساحرة، مع إطلالات شرفته الأخاذة على برج خليفة و«داون تاون دبي»، ويعتبر شاي ما بعد الظهيرة تجربة تقليدية راسخة في فندق «تاج دبي»، وتشكل ردهة «بيزانتيوم لاونج» المكان الأمثل لتذوق الشاي وسط مساحة أنيقة تفخر باللمسات البصرية الغنية، وتضم مقهى بتصميم مميز على طراز «آرت ديكو» يتيح لضيوفه تذوق باقة متنوعة من الأطباق العالمية، بدءًا من السندوتش والشاورما إلى الكافيار والمقبلات المتنوعة. أما مطعم «إيلوكوينت إيليفانت»، فيوفر لضيوفه تجربة تنبض بالراحة، وسط أجواء ودودة تبعث على الاسترخاء والسكينة، بينما يأتي مطعم «تري هاوس»، في الهواء الطلق بإطلالاته الساحرة على برج خليفة و«داون تاون دبي»، ليتيح للضيوف تجديد نشاطهم، وتذوق أشهى المشروبات الفاخرة.
ويحتضن الفندق مطعم «بيليونير مانشن دبي» الفاخر، حيث نجح رجل الأعمال فلافيو برياتور في تجسيد مفهوم نمط الحياة الفاخرة. ويضم المطعم ناديًا ليليًا ومطعمًا إيطاليًا ومطبخ «سوموسان» الياباني الشهير.
وللضيوف الباحثين عن الاسترخاء والراحة، وفر الفندق في المنتجع الصحي «جيفا سبا» كل الاحتياجات مع مجموعة العلاجات المميزة، وتشتهر «جيفا» بكونها العلامة الهندية الوحيدة في العالم التي تتفرد بتقديم علاجات هندية لا مثيل لها للمراكز الصحية، وتوفر تجارب سبا في غاية الروعة.
وتتمحور فلسفة «جيفا» حول الإدراك العميق لأسرار الذهن والجسد والروح، وتلبية احتياجاتها المستقلة والمترابطة. ويستلهم السبا علاجاته بعناية فائقة من التراث الصحي الهندي، وأسلوب الحياة الأسطوري للملوك الهنود، فضلاً عن العلاجات الاستشفائية التي تشتهر بها فنون التأمل الهندية.
وأكد لخويل، مدير إدارة المبيعات بفندق «تاج دبي»، أن الفندق يشكل جزءًا من مجموعة «تاج» للفنادق والمنتجعات والقصور، مجموعة فنادق الضيافة الرائدة والشهيرة على مستوى العالم بتوفير خدمات فريدة وعالمية، مع الحفاظ على أصولها المتجذرة في عمق تراثها المحلي العريق، التي تقدم للضيوف، من خلال فنادقها التي يصل عددها إلى أكثر من 100 فندق موزع في 62 موقع، تجربة فاخرة تعبق بالأصالة والتراث، وتحرص بشكل انسيابي على توفير خدمة مثالية ومرافق وخدمات مريحة، لتضمن للزوّار تجربة محلية عالية الجودة.