حنا صالح

حنا صالح

كاتب لبناني

مقالات الكاتب

«جمّول» بعد 37 سنة: هذه روايتي

تجول أرييل شارون في شرق بيروت. تأكد أن المياه تم قطعها عن غرب العاصمة وكذلك الكهرباء.

في ظل الاستبداد والفساد والتطرف

مخيف هذا الاستهداف الفج، يتراءى للمتابع أن هذه المنطقة، وشرق المتوسط تحديداً، هي أكثر الأمكنة المعرض

هل تزخم إيران حروبها بالوكالة؟

عندما يعلن الرئيس الأميركي ترمب أن إيران «لم تعد الدولة نفسها منذ عامين ونصف العام»، في إشارة إلى فع

عن كسر الخطوط الحمر... وكسر الدولة اللبنانية

بدءاً من 16 سبتمبر (أيلول) عام 1982؛ تاريخ انطلاق «جمّول»؛ جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، وحتى عام

«جمّال ترست بنك»... منحى قد يجر للهاوية

إلى أي هاوية يجري دفع لبنان؟ سؤال بات على كل شفة ولسان والأحداث الخطيرة تتلاحق.

... وإلاّ فَعَلَى الدولة اللبنانية و«الحكم القوي» السلام!

وهو مسترسل في خطابه استهدفت مسيّرة «مجهولة» موقعاً لـ«الحشد الشعبي» العراقي قرب «القائم» على الحدود

ارحموا لبنان من «الانتصارات» التموزية!

باستعلاءٍ وتباهٍ، قدم الرواية الثانية عشرة عن كارثة «لو كنت أعلم» لعام 2006، ليتلقفها جمهور مسحور.

من «منطقة آمنة»... إلى منطقة عازلة!

مباشرة مع انتهاء الاجتماعات الماراثونية الأميركية – التركية في أنقرة بالإعلان أن الجانبين اتفقا على

أيام سودانية فاصلة

دخل السودان فور التوقيع بالأحرف الأولى على وثيقة الإعلان الدستوري في الرابع من أغسطس (آب)، الحقبة ال

احتلال إيراني استيطاني في القرن الـ21!

إيران لن تنسحب من سوريا!!كلام خطير، خصوصاً عندما يكون قائله زعيم «حزب الله»، حسن نصر الله، الذي أعلن

الخطر العثماني على الشمال السوري

معروفة تلك المقولة: «إن الهندي الأحمر الجيد هو الهندي الأحمر الميت»، ومنها اقتبست غولدا مائير عبارته

عن سلطة تخاف من شعبها!

على مدار أربعة أيام تحول وسط بيروت إلى ثكنة عسكرية.

مضيق هرمز: ممر المصالح الحيوية للعالم

في النصف الثاني من سبعينات القرن الماضي أعلن زبيغنيو بريجنسكي مستشار الأمن القومي الأميركي أن منطقة

في عين العاصفة

دخل لبنان منعطفاً جديداً مع العقوبات الأميركية التي طالت لأول مرة نائبين منتخبين من «حزب الله»؛ محمد

إردوغان في أدواره التخريبية

... وفي العام 2019، تظهرت الصورة: سواد عميم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة