حنا صالح

حنا صالح

كاتب لبناني

مقالات الكاتب

«مجموعة العشرين» في قمة الرياض الاستثنائية!

تنطلق اليوم السبت قمة العشرين في الرياض، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والبشرية ج

أبعد من مجرد حكومة العهد الرابعة!

قاتمٌ هو المشهد الرسمي مع دخول العهد السنة الخامسة.

100 يوم على جريمة الحرب!

اليوم يكون قد مرّ 100 يوم على جريمة الحرب ضد بيروت ولبنان واللبنانيين!

رفاق إردوغان و«التخلص من العار»

ماذا يجري في تركيا؟هل سقطت كل أقنعة الدعاية وانفضح الترويج وظهرت الحقائق بعد سنوات من التباهي عن الن

حكومة لبنان العتيدة: وصفة لخراب عميم!

حوالي 20 أبريل (نيسان) الماضي كانت كل المعطيات لدى الرسميين تفيد بأن البلوك «رقم 4»، يحتوي على كميات

«17 تشرين»... الثورة حتى تتجدد!

دخلت «ثورة تشرين» اللبنانية عامها الثاني بهدوء، رغم الجدل الذي لا نهاية له عما أنجزته، وما كان يمكن

«17 تشرين» طوق نجاة لبنان!

بعد يومين تحلُّ الذكرى السنوية الأولى لثورة تشرين.

«الممانعة»... تقود التطبيع!

كان ظريفاً جميل السيد، على غير عادته، عندما قدم رؤيته للمؤتمر الصحافي لرئيس مجلس النواب نبيه بري، شر

بعد سقوط المبادرة الفرنسية... أيُّ سيناريو؟

انقلاب الطبقة السياسية على التعهدات المقطوعة أمام الرئيس الفرنسي ماكرون، والتصعيد الذي مارسه «حزب ال

قلق لبناني عميق من فقدان الدور!

بالتزامن مع الإعلان عن توقيع اتفاقية سلام بين الإمارات وإسرائيل، ومن ثم بين البحرين وإسرائيل، وما تم

«المثالثة»: مشروع 4 أغسطس دائم!

قبل 3 سنوات، أجرت وزارة الداخلية اللبنانية تشكيلات شملت مجلس قيادة الأمن الداخلي وقادة الوحدات التاب

في رؤية مختلفة للأولويات والمصالح!

أليس لافتاً أنه بين الثالث عشر من أغسطس (آب) واليوم الثالث عشر من سبتمبر (أيلول) لم تشهد المنطقة الع

هنية زائر غير مرغوب فيه!

لولا التواطؤ الرسمي ما كان ممكناً أن تطأ قدما إسماعيل هنية أرض لبنان.

عندما تنازلوا أمام الخارج مذلولين!

مع نجاح المنظومة السياسية اللبنانية المتحكمة في قتل الدولة وشطب الابتسامة وإلغاء الفرح، دخل لبنان ال

إردوغان وحلم «تركيا الكبرى»

قبل بضع سنوات، انتقد الرئيس التركي إردوغان المسلسل التاريخي «حريم السلطان»، والسبب في رأيه أنَّ العم

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة