مشعل السديري

مشعل السديري

مقالات الكاتب

المساهمة في حل البطالة

للمرة الثانية خلال أسابيع تتلخبط مواعيد مقالاتي، ويتلخبط معها مزاجي، ويضعونني أمام الأمر الواقع، ولا

فكّنا من شرك يا {عرعور}

بعد ذلك العمل الرديء والغبي والإجرامي كذلك – أقصد به تفجير البرجين في نيويورك في الحادي عشر من سبتمب

رسالة إلى دريد لحام

كنت وما زلت أقدر الفنان السوري (دريد لحام)، كفنان مثقف له مسرحيات وأدوار كان لها أبلغ الأثر في الجما

الحب {أعمى} وليس {أصم}

قرأت (ريبورتاجاً) عن معاناة كثير من الزوجات من (شخير) أزواجهن، وكان لذلك الريبورتاج صدى واسع، بحيث إ

رحم الله من زار وخفف

قال (ابن البطريق) في تاريخه: حكي أن رجلاً قال: صليت في جامع المنصور ببغداد فإذا أنا بإنسان عليه جبة

مجرد اقتراح

أكتب إليكم هذا المقال اليوم بملامح متجهمة - أي جادة - لا تحتمل المزاح أو (الهزار)، خصوصاً أن الموضوع

شارلوك هولمز العرب

هذه قصة أو حادثة حقيقية أوردها الرحالة (جيمس بارتون)، حينما كان مسافراً مع قافلة في منتصف القرن التا

مثلي الأعلى

(غانا)، كانت مستعمرة بريطانية استقلت فيما بعد، وأصبحت عضواً في (الكومنولث) الذي أنشأته وتزعمته بريطا

دوام الحال من المحال

يقول مسؤول سعودي كبير: إن الموظف الحكومي لا يعمل في اليوم الواحد أكثر من ساعة، وإذا كان كلامه صحيحاً

دائرة الصداقة

نزل لي بالأمس مقال ليس في يومه المعتاد، نظراً لظروف خاصة، لهذا أردت الإشارة، والآن أدخل في الموضوع ا

أيها الموظف ارفض العلاوة

(أندي با فاس)، هو رجل أميركي كان يشغل وظيفة في مكتب تابع لوزارة الصحة والتربية والخدمة الاجتماعية في

الدعوة {للسيراميك}

قرأت للكاتب والباحث (محمد بن عبد الله الحمدان) ملاحظاته على بعض المساجد، وفيها: 1 - تكوّم المتسولات

الحياة مرّة واحدة

أطال الله في عمر (فيروز) عندما غنت: (بكتب اسمك يا حبيبي ع الحور العتيق، وتكتب اسمي يا حبيبي ع رمل ال

ما زال قلبي سليماً

قيل إن المنصور بن أبي عامر الأندلسي كان إذا قصد عدواً عقد لواءه بجامع قرطبة، ولم يسر إلى الغزاة إلا

الجاهل عدو نفسه

أنا عائد لتوي من (دبي)، وقد يعتبر البعض أن شهادتي بها مجروحة، لهذا سوف أتركها على جنب، غير أنه لفت ن

اختيارات المحرر