مشعل السديري

مشعل السديري

مقالات الكاتب

القوة العظمى

مصيبة المصائب التي تحل على أي بلد هي (الشعارات)، التي رفعها العساكر بانقلاباتهم.

يا سَكْرتي وسُكّرتي

لتسمحوا لي أنتم، وليسمح لي قبلكم الأستاذ عبد الله بن بخيت، أن أقتطع من إحدى مقالاته هذه الجزئية، الت

ماما طالبان

ذكر لي أحدهم قائلاً: ذهبت إلى لندن في السبعينات الميلادية برفقة أمي، ومعنا أخي الرضيع المريض لمعالجت

حتى السرقة فن من الفنون

في تقرير أعدته شركة (كابغميني) للاستشارات جاء فيه: أن عدد مليونيرات الصين وصل إلى 835 ألفاً في هذا ا

إلى أصحاب القلوب الضعيفة

كلما سقطت طائرة، أصيب العالم كله بالرعب، وآخرها الطائرة الإثيوبية، وهم ينسون أن هذه الوسيلة أو المرك

مت بداء الصمت

بعض الناس غباء منهم أو سذاجة أو حتى طيبة، يفهمون الكلمة كما هي، وينفذون أمر من يحبون أو يخشون دون تر

قد يجمع الله الشتيتين

لم يكذب الشاعر عندما قال:وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن ألا تلاقياوتصديقاً على ذلك إليك

49 ولداً زائد بنت

كتبت يوم الأحد الماضي عن نماذج رجالية غير مشرفة من جنسيات مختلفة، وكيف أن الواحد منهم يصاب بالكآبة و

الرجل المجنون

قال الله تعالى: «من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً».

«فضيحة» تمشي على قدمين

يوم الخميس الماضي كتبت عن نظام «ساهر»، وأكدت أنه كان نقلة نوعية، استطاعت أن تحد من عدد الحوادث، وبال

عندما عشت في «نغنغة»

كان لي صديق انتقل إلى رحمة الله قبل ردح من الزمن، وكان مشهوراً ببخله، إلى درجة أن معارفه أطلقوا عليه

اقتراح للخطوط السعودية

قبل مدة كنت مسافراً في رحلة بالطائرة تمتد لعدة ساعات، ودخل الحمام رجل محترم، وبعد أن خرج بعدة دقائق

الحصان أمام العربة

من سوء حظي أنني تورطت في نقاش غير مثمر مع رجل منغلق، مع أنني أكره النقاش (البيزنطي)، وأكره كثرة الكل

لبس «طاقية الإخفاء»

المنصور بن أبي عامر الأندلسي كان إذا قرر شنّ حرب على أحد أعدائه، عقد لواءه بجامع قرطبة ولم يسر إلى ا

صفحتي في الحب «بيضا»

من يذهب إلى بعض الدول الأوروبية المتقدمة، يلاحظ تنظيم الشوارع وتخطيطها ولوحاتها وإشاراتها، وأهم من ذ

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة