مشعل السديري

مشعل السديري

مقالات الكاتب

هل أرقص أم ألطم؟!

أريد أن أحدثكم عن لي ميونغ باك رئيس كوريا الجنوبية السابق (2008 - 2013)، نموذج يحتذى لكل شباب العالم

الذي لا يحمد على مكروه سواه

في بداية الخمسينات الميلادية حضر إلى السعودية طبيب لبناني اسمه منير شماعة – ولا أدري هل لا يزال على

في عالم «عباس بن فرناس»

إنها أسئلة لا تنتهي التي تطرحها نجاة صبي في السادسة عشرة من العمر بعد أن قام برحلة استمرت خمس ساعات

استنوق الجمل واستجملت الناقة

عن ابن عباس قال رسول الله: «لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال».ورغم

أرفع لها عقالي

ليس هناك خصلة مجّدها الشعراء العرب أكثر من خصلة الكرم.ولكن على رسلكم يا قوم، فهذا سو مين لونغ وهو ما

سواء كان فيه ولّا ما فيه

هناك برنامج لشيخ في إحدى القنوات وسأله شاب من عائلة لا تتفاهم مع بعضها البعض، والأم تكره الجميع، سأل

وما أدراكم ما الأسماء!

الدكتور مرزوق بن تنباك كتب في جريدة «مكة» عن الأسماء، وما أدراكم ما الأسماء!

الرجوع إلى بيت «الجحيم»

لم يكذب الشاعر عندما قال:وظلم ذوي القربى أشد مضاضةعلى المرء من وقْع الحسام المهنّدفكيف إذا كان ذلك ا

عبقرية اللهجة

من عبقرية ونوادر وعجائب لهجتنا الحجازية: أن كلمة واحدة من ثلاثة حروف، قد تدل على أكثر من عشرة معاني،

هل نستحق الضرب بالكرابيج؟!

إليكم هذه الحادثة التي تستحق أن تروى:فيقال إنه خلال حفل زفاف، شاهد أحد الحضور معلمه الذي كان يدرسه ف

غمضة عين إلى عصر الرشيد

فقع مرارتي ذلك الرجل الذي لا ألتقيه في أي مناسبة، إلاّ وهو يردد: راحوا الطيبين، راحوا الطيبين، فاضطر

لله... لله يا محسنين

أعترف أنه قد مضت لدي فترة ليست بالقصيرة لا أتجاوب فيها مع أي شحاذ يمد لي يده، وذلك بعد تجربة كنت أنا

ميزان حسناتي فقير جداً

أحد الأصدقاء كان في لبنان، واتصلت به هاتفياً أستحثّه للخروج، خوفاً عليه مما لا تحمد عقباه، غير أنه ر

أرجوكم ابلعوا ريقكم

من ضمن علامات يوم القيامة كما جاء في الحديث الشريف: أن ترى الحفاة العراة رعاة الشاه يتطاولون بالبنيا

إنه الانحطاط

يقولون إن العقل زينه؛ وهذا صحيح.

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة