مشعل السديري

مشعل السديري

مقالات الكاتب

{الحاسة السادسة} عندما تتكلم

في بعض البلاد، وصل بهم الحال إلى (تدليل) موتاهم.

هل من مراهن؟

الرهانات أو المراهنات كانت ولا تزال مصاحبة للإنسان طوال تاريخه غير المجيد.

سبحانه: (يخرج الحي من الميت)

سبحان من قال: (ويخرج الحي من الميت)، وإليكم هذه الحوادث الثلاث:الأولى: ذكرت صحف بولندية أن مستشفى مد

يا ليتنا من حجنا سالمين

نشرت (دار دالكي أرشيف) الأميركية للنشر إعلاناً تطلب فيه موظفاً للعمل لديها من دون راتب، على أن تكون

معايد القريتين

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، مقطع فيديو لرئيس الحكومة السابق وزعيم حزب العدالة والتنم

عاصمة إنجلترا {هارودز}

أنا لا أذهب إلى لندن إلاّ وأمر على محل (هارودز)، غالباً للصرمحة والفرجة لا للشراء، لأن الإنسان في ذل

مثقف الأمراء وأمير المثقفين

تشرفت عندما أهداني الأمير خالد الفيصل كتابه: «إن لم، فمن»؟!الواقع أن أول ما لفت نظري هو العنوان الفر

الريـال المقطوع

أنصح كل امرأة بدينة تروم الجمال، وتريد أن تنقص وزنها وتبدو رشيقة أن تستخدم (اللاصقة المعجزة)، وهي كف

الرقص بنجاح العملية

لي صداقات مع بعض الأطباء، غير أنها تختلف عن صداقات الآخرين، فهي غالباً مشوبة بالاحترام والحذر واختيا

ما هكذا تورد الإبل

لولا التعاليم الدينية والقوانين والأنظمة وحقوق الإنسان، لأكل الناس بعضهم بعضاً، بمعنى لو أن (كل من ا

(العناق) يحسن الذاكرة

أفادت دراسة علمية نمساوية بأن (العناق) يحسن الذاكرة، إضافة إلى تخفيضه لضغط الدم والقلق والخوف والصحة

أين تشحذ النساء سكاكينهن؟!

أثارت أنباء حول نية أحد الموسيقيين الإسرائيليين (دانيال بارنبويم)، إقامة حفل بدولة قطر الشقيقة، ضجة

مواقف

ضحَّت الطفلة الباكستانية مسرت أصغر (8 سنوات) بحياتها لإنقاذ حياة والدها محمد أصغر، وذلك خلال اعتراض

يا ليتني كنت «ثعباناً»

وصلني كتاب عن الشيخ علي الطنطاوي عندما كان قاضياً، في أوائل الأربعينات الميلادية في سوريا، وكتب «الع

شمس الفضيحة الحارقة

هل تعلمون من هم أبناء وبنات الحرام؟!

الصفحات

اختيارات المحرر