محمد نبيل حلمي

محمد نبيل حلمي

مقالات الكاتب

الحياة في 40 سنتيمتراً

حدث هذا قبل سبع سنوات... بوصف آخر: عايشت ما جرى وأنا ابن 4 سنوات في مهنة الصحافة.

رُيَّاس السُحب

كان الليل قد أحكم سطوته وانتصف، وكذلك فعل الصداع بنصف رأسه؛ حساسية الجيوب الأنفية لا تنتهي، بل إنها

الطيور إذ تُعلمنا الصحافة

خذله الزحام في الصباح فتوقف بسيارته متبرماً، لكن تصادماً بين اثنين من «جيران الطريق» كان يسير آخرهما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة