علي العميم

علي العميم

كاتب وصحافي سعودي

مقالات الكاتب

سيد قطب والكتاب القادياني المُرضع

ادعى سيد قطب في الرسالة التي بعث بها إلى أبي الحسن الندوي بتاريخ 1/11/1953 أن الرقابة المفروضة على ا

أصولية سيد قطب ومصدرها القادياني

اعتمد سيد قطب في كتابه «السلام العالمي والإسلام» على مصدرين أساسيين عمّا عليهما وأخفاهما عن القارئ،

لماذا وكيف انبهر سيد قطب بالمودودي؟

يدعي المودودي أن «الإسلام قد تجنب لفظة (الحرب) وغيرها من الكلمات التي تؤدي معنى (القتال) (war) في ال

أرسطو الإسلاميين وشارحه المصري

إذا ما ذهبنا إلى القارة الهندية، فإن فتوى شاه عبد العزيز الدهلوي الداعية إلى الجهاد في مستهل القرن ا

تعتيم على سبب سجن المودودي

في الجزء الثاني من الحكاية، ومسعود الندوي ومحمد عاصم حداد، وهما يقرآن على العالم السلفي المغربي محمد

سرعة التأثر {بالجهادية المودودية} بين إسلامي سوري وعالم مغربي

نستخلص مما قاله الإسلامي الهندي مسعود الندوي للإسلامي السوري محمد كمال الخطيب في العراق عام 1949، أن

حجب الإسلام الهندي الإصلاحي عن العرب

قلت في مقال سابق إن قول أستاذنا رضوان السيد بأن السيد أحمد خان قد لاحظ أن «ربط الجهاد بالكفر» حصل في

في أصل التسمية وسببها

يحاجج الذين يؤكدون على تأثر الحركة الفرائضية بالدعوة الوهابية، بأن صاحبها ومؤسسها، حاجي شريعة الله،

الحركات «الجهادية» في الهند... رؤية أخرى

فتوى علماء مكة التلقائية والفورية، بأنه طالما تم الحفاظ على العقائد الإسلامية في الهند، فإنها تبقى د

الحكاية لم تكن قد بدأت هكذا

المناسبة التي يعتقد أستاذنا رضوان السيد أنها هي التي دفعت الشيخ محمود شلتوت إلى تأليف كتاب «القرآن و

في أصل كتاب (القرآن والقتال)

يقول الشيخ محمود شلتوت في مقدمة كتابه (الدعوة المحمدية والقتال في الإسلام): «من أيام قريبة كنت في قر

أوهام حول كتاب «القرآن والقتال»

قلتُ في أول حديث عن كتاب أحمد نار «القتال في الإسلام»، إن الكتاب صدر في عام 1952.

هل مؤلف «القتال في الإسلام» فتوّة أم قاطع طريق؟

كتاب الإخواني أحمد نار «القتال في الإسلام» مكوَّن من إهداء ومقدمة وتمهيد، ومن الموضوعات التالية: «ال

من شاعر رومانسي إلى إرهابي في «الإخوان المسلمين»!

ثمة كتاب له أهمية في مرحلة ما في تاريخ مؤلفات «الإخوان المسلمين»، لم أجد له ذكراً في الدراسات والمقا

تنبيهات وتعليقات على اقتباسات

استنتاجات الدكتورة حياة اليعقوبي وتعليلاتها التي نقلتها حرفياً في أواخر المقال السابق، كلها غير صحيح

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة