علي العميم

علي العميم

كاتب وصحافي سعودي

مقالات الكاتب

عن مشايخ الجاوا والمطوّفين

لمّا وصلت عريضة المطالبة إلى الملك عبد العزيز آل سعود بإعدام محمد حسن عواد أو سجنه لمدة طويلة أو نفي

إيمانٌ مَشُوبٌ بقلقٍ وشك

السبب الثاني الذي يجعلني أتفق مع ما قاله الناقد والدارس حسين بافقيه في عام 2012 من أن محمد حسن عواد

خواطر عواد وتصحيحات بافقيه

لا تتوفر صلة أو آصرة – كما اعتقد أحمد الواصل – بين كتاب محمد حسن عواد (خواطر مصرّحة) وكتاب هاشم عبد

الآيديولوجيا وفهمها على نحو خاطئ

في النص الذي اقتبسه أحمد الواصل من داريوش شايغان، يقول شايغان في مستهلّه: «قام القصيمي (المصري) بهجو

هل قرأ داريوش شايغان للقصيمي؟!

المثال الثاني ادعاء أحمد الواصل أن خطاب داريوش شايغان يماثل الخطاب الفكري الملفق عند مفكري اليسار ال

شتم داريوش شايغان

يقول داريوش شايغان في كتابه (النفس المبتورة: هاجس الغرب في مجتمعاتنا)، المترجم إلى اللغة العربية من

توثين القصيمي

إذا كان الأديب السعودي محمد حسين زيدان اتهم المنجد قديماً بأنه في دراسته عن القصيمي كاتب مأجور، ثم ا

أديب سعودي غضب من المنجّد وغضب للقصيمي

أخفى صلاح الدين المنجد في دراسة عن القصيمي، عداء القصيمي للأنظمة السياسية العربية، الاشتراكية الثوري

مكمن الخطأ في تعليل فازلا

لو علم يورغن فازلا أنَّ صلاح الدين المنجد قد احتفى بالقصيمي وبكتابه «العالم ليس عقلاً»، لما كان قال

ورع زائف أمام كارهي القصيمي

يعنى سليمان الخراشي كثيراً في كتابه (عبد الله القصيمي: وجهة نظر أخرى!) بوضع حواش يستدرك فيها على ما

المنجّد وهجومه المسفُّ

بحثت في كتاب سليمان الخراشي «عبد الله القصيمي: وجهة نظر أخرى!» ذي الثمانمائة وثمانٍ وسبعين صفحة، عن

سليمان الخراشي وصخرة الخلاص

يقول سليمان الخراشي في مقدمة كتابه (عبد الله القصيمي: وجهة نظر أخرى!): «لكن اللافت في تجربة القصيمي

انقلاب سروري فاشل

بعد اغتيال رفيق الحريري عام 2005 انقلب عدد من السروريين الذين يحررون مجلة (العصر) الإلكترونية الصادر

لماذا تقدم «الشيخ» وتراجع «الأستاذ» عند الإسلاميين؟

أدخل أبو عبد الإله صالح بن مقبل العصيمي الدشَّ أو الصحن اللاقط في أكثر من سبب من أسبابه الأربعينية ل

المتساقط الأكبر في دعوة الإخوان المسلمين

ألّف اللبناني الطرابلسي فتحي يكن كتابه «المتساقطون على طرق الدعوة - كيف...

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة