طارق الشناوي

طارق الشناوي

ناقد سينمائي مصري

مقالات الكاتب

«السوشيال ميديا»... كلمات أم لكمات؟

نعيش زمن «السوشيال ميديا»، حيث إننا قليلاً ما نجدها ساحة لتبادل الأفكار، وغالباً ما يحتل مقدمة «الكا

المسكوت عنه في «مالمو»

كنت مشاركاً في اجتماع رسمي، مع عدد من كبار مبدعينا في الموسيقى والغناء والتمثيل، تناولنا تلك القضية

ريشة أم بطحة؟

هل الشهرة تمنح من يحظى بها قدراً من الحماية والتسامح؟

إجابات من «الكتالوج»!

«أقرأ حالياً عشرات من الأعمال الفنية المعروضة عليَّ، ولكني في الحقيقة لم أجد ما يحركني ويدفعني إلى م

الذين باعوا بليغ حمدي!

حرص العديد من الصحف والفضائيات المصرية والعربية على منح مساحات للاحتفال باليوبيل الفضي -25 عاماً- عل

من يدفع ضريبة الزمن؟

طبعاً هذا الجيل لا يتذكر منيرة المهدية التي حظيت بلقب «سلطانة الطرب»، ومن فرط نجاحها كثيرا ما كانوا

«براعة الاستهلال» لا تكفي

حكت لي القديرة نادية لطفي أنه عندما وقع اختيار المنتج الشهير رمسيس نجيب عليها لبطولة فيلم «سلطان» أم

ضربات تحت الحزام

قال نجيب محفوظ لو كنت أعلم أن قصصي سوف يقرأها البعض لكي يتابعها آخرون مسموعة، لكتبتها على الفور بطري

ظلم المقارنة بين الأجيال

تابعت الكثير من المجموعات عبر «النت» وهي تفتح النيران فيما بينها مستخدمة أثقل الأسلحة في التراشق الل

لم يكن الأغزر أو الأقوى أو الأغلى!

دائماً ما نلجأ إلى «أفعل التفضيل» عند الحديث عن فنان أو شخصية عامة، ونشير إلى أنه مثلاً الأغلى أجراً

مواجهة الشائعة بمخ توم كروز

هل تابعتم توم كروز في الجزء السادس من «مهمة مستحيلة»، وكيف تمكن من التعامل مع القنبلة التي سوف تدمر

هل هذا حقاً «نيولوك»؟

الكل يبحث عن «نيولوك»، هل ما يفعلونه في أنفسهم من تغيير ينطبق عليه هذا التعبير، أم أنه يستحق توصيفاً

يشترون الضوء ويبيعونه لنا

انطلقت كعادتها أصالة وفضحت ما يجري في أحد المهرجانات الغنائية الكبرى، أكدت أنها غابت عن ثلاث دورات،

«اضحك قبل الضحك ما يغلى»

النكتة والقفشة سلاح عالمي ليست حكراً على بلد ما دون الآخر، إلا أن هناك مجتمعات تتميز بقدرتها على إحا

مهرجان باريس والصورة الأخرى!

هل تجد متعة استثنائية وأنت تتجول في نفس المكان الذي قضيت به زمنا قبل أعوام بعيدة، هل يشغلك كثيرا تغي

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة