أمير طاهري

أمير طاهري

صحافيّ وكاتب ايرانيّ مثقّف لديه اهتمامات واسعة بشؤون الشّرق الاوسط والسّياسات الدّوليّة

مقالات الكاتب

التكلفة الحقيقية للوسواس الكردي لدى تركيا

من الأقوال الكلاسيكية المأثورة لكلوزويتز، الأب المؤسس لدراسات الحرب كعلم أكاديمي، أن إشعال الحرب غال

لعبة كل الخاسرين في سوريا

على الرغم من استمرار التكهنات غير المحسومة بشأن الغزو التركي المحتمل لسوريا، ربما نشهد في الآونة الر

القلنسوة أم العمامة أم القبعة العسكرية... أيها ستنقذ الملالي؟

في الوقت الذي تتجه فيه رئاسة حسن روحاني تجاه ما بدا نهاية أقل من أن توصف بالرائعة، بدأت التكهنات بشأ

لعبة إيران المفضلة: «فعلناها... لكن لم نفعلها»

كيف يمكنك نسب الفضل إليك في عمل مؤذٍ اقترفته؛ لكنك لا تود الاعتراف به؟هنا تحديداً تكمن المعضلة التي

عندما يصبح التفاوض مستحيلاً والحرب غير ضرورية

هل ستسفر الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية سعودية الأسبوع الماضي عن ارتباك في الوضع القائم الذي تشك

روسيا: حلم العودة إلى الغرب

إذا كان لدى كل دولة، مثل كل لغة، قواعدها النحوية، فما هي القواعد التي قد تساعدنا على فهم روسيا اليوم

موسكو منقسمة على قولين سائرين

في روسيا، غالباً ما يجري النظر إلى أغسطس (آب) باعتباره موسماً مبهماً يشكل نهاية الصيف وبداية الطريق

ترمب وخداع الملالي

سيطرت حمى التكهنات، خلال الساعات الأخيرة من عطلة الأسبوع الماضي، على الدوائر السياسية في العاصمة طهر

قمة بياريتز: لحظة ساطعة في موسم سخيف

لطالما اعتبر الصحافيون في جميع أنحاء العالم هذا الوقت من العام، حيث منتصف فصل الصيف، موسماً سخيفاً ي

هل يمكن أن يصبح هذا عام الشِّعر الفارسي؟

بغضّ النظر عن وجهة نظرك تجاه إيران، من المحتمل أنك تعرف أنها واحدة من أقدم مواطن الشِّعر على مستوى ا

بوتين والملالي

عام 2015، عندما روّج الرئيس حسن روحاني لـ«الاتفاق النووي» الذي أبرمه مع إدارة أوباما، باعتباره «النص

إيران: جَلد الشاة ميتة أمر غير مجدٍ

من بين كل الأمور غير المجدية؛ يعدّ ضرب حمار ميت أملاً في إجباره على التحرك هو الأكثر عبثاً على الإطل

طهران والخليج وإغراق الأسماك

هل تحاول الجمهورية الإسلامية جمع الأصول الجديدة بغية الدخول في حوار محتمل مع الشيطان الأميركي الأكبر

تحديات جيش طروادة الإيراني في العراق

يتأهب العراق، بحلول نهاية يوليو (تموز) الحالي، لمواجهة ما يعتبر أكبر التحديات التي عاصرها في تاريخ م

إردوغان وحكمة الخروج في الوقت المناسب

لو أننا نظرنا إلى التاريخ باعتباره مسرحاً تُعرض عليه دراما الوجود الإنساني فحريٌّ بنا أن نلتفت إلى ن

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة