صالح القلاب

صالح القلاب

كاتب اردني وزير اعلام ووزير ثقافة ووزير دولة سابق وعضو مجلس امناء المجموعة السّعوديّة للأبحاث والتّسويق

مقالات الكاتب

سوريا إلى أين... هل هي ذاهبة إلى التقسيم بالفعل؟!

بعد كل هذا الذي جرى في سوريا خلال السنوات السبع الماضية وأكثر، باتت هناك شبه قناعة لدى المعنيين بهذه

«الثلاثية» غير العدوان الثلاثي... وحرب السويس كانت مواجهة قومية!

أكبر إساءة إلى مرحلة تاريخية، تختلف كثيراً عن هذه المرحلة، أنْ يُشبّه البعض الضربة الثلاثية الأخيرة،

رفض انعقاد المجلس الوطني في رام الله رفضٌ للدولة الفلسطينية!

المفترض أن ينعقد المجلس الوطني الفلسطيني، في دورته الثالثة والعشرين، وهو سينعقد إلا إذا طرأت مستجدات

هل سينفذ ترمب قراره وتنكفئ أميركا إلى بلادها البعيدة؟!

إذا كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب جاداً فعلاً في إخراج القوات الأميركية من سوريا في فترة قريبة جدا

«3 إمبراطوريات» تنهض مجدداً... والمستهدف منطقتنا العربية

ما أشبه اليوم بالأمس، وصحيح أن التاريخ يعيد نفسه، إما بصورة مأساة وإما بصورة ملهاة، والآن وقد مرّ قر

بعد نحو 14 عاماً لا يزال السؤال قائماً: من اغتال عرفات؟!

خلال اجتماعه الحادي عشر، الذي انعقد في الجامعة العربية في القاهرة، في السابع والعشرين من فبراير (شبا

لهذا... المجلس المقبل من أهم المجالس الوطنية الفلسطينية!

سيكون المجلس الوطني الذي تقرر عقده في الثلاثين من أبريل (نيسان) المقبل، فاصلاً، ومن أهم المجالس الوط

الفلسطينيون في أزمة فعلية... والإسرائيليون في وضع أصعب!

في إطار الاجتماع الحادي عشر لمجلس أمناء «مؤسسة ياسر عرفات»، الذي انعقد بالقاهرة في 27 فبراير (شباط)

«حماس» تعترض طريق مطلب أبو مازن الدولي بحكومة انفصال بديلة!

حتى لو انعقد المؤتمر الدولي الذي دعا إليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، في كلمته التي ألقا

مشكلة الأكراد مع تركيا وإيران وليست مع العرب والعراق وسوريا!

كان متوقعاً أن يصبح الكرد، أو «الأكراد»، مشكلة إقليمية، على ما هو عليه الوضع الآن؛ فاقتسام غنائم ما

«الحرب أولها كلام» وأيضاً اشتباكات المقاتلات الحربية!

عندما تشهد سوريا إسقاط أربع طائرات؛ إحداها «سوخوي 5» روسية، والثانية «F16» أميركية، وطائرتين تركيتين

مُزوِّرو الحقائق يدافعون عن علي صالح بهدف الإساءة للسعودية!

في إطار استهداف المملكة العربية السعودية، وهذه الحملة الظالمة عليها في هذا الوضع العربي الذي يوجع ال

«المحور الخماسي» تحوُّلٌ استراتيجي و«سوتشي» بدأت وانتهت فاشلة!

كلَّما ظنَّ طيبو القلوب أنَّ هذه المنطقة، التي تتعالى ألسنة النيران في العديد من دولها، ذاهبة إلى ال

هذا بعض ما قدمته السعودية للقضية الفلسطينية

أطلق الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) منذ أيام قليلة تصريحاً، فُهم على أنه ردٌّ على إحدى الدول

بارزاني... هل يستعيد مكانه في المعادلة العراقية؟!

لتسديد حسابات قديمة وجديدة، أدرجت إيران اسم مسعود بارزاني على قائمة الذين اتهمتهم بالمسؤولية عن افتع

التعليقات

شمس
13/05/2015 - 19:15
الله محي اصلك يا صالح القلاب كل الشعب الكردي يحيوك انت ابن أصل الله محي جهودك
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة