صالح القلاب

صالح القلاب

كاتب اردني وزير اعلام ووزير ثقافة ووزير دولة سابق وعضو مجلس امناء المجموعة السّعوديّة للأبحاث والتّسويق

مقالات الكاتب

«الحشد» إيراني و«الفرس» يريدون المنطقة العربية!

ليس مستغرباً، كما يقول كثيرٌ من العراقيين، أنْ يعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزان

سليماني مجرد قاتل

في مثل هذه الأيام، قبل عام، أي يوم الجمعة الثالث من يناير (كانون الثاني) السنة الماضية، أعلنت الولاي

الرد على الإرهاب الإيراني مكانه إيران

ما جرى في العراق مؤخراً، وما بقي يجري، منذ أن تضاربت وتصادمت المعادلات، وأصبحت هناك قوة إيرانية متفو

لا حلَّ إلا بدولة فلسطينية مقابل الدولة الإسرائيلية

إذا صَحَّ أنّ الرئيس محمود عباس قد أصدر توجيهاً أو «قراراً» بعد زيارته الأخيرة لإحدى الدول الخليجية

سوريا لم تعد سوريا واستعادتها تحتاج لسنوات طويلة!

كان قد تردّد قبل أيام معدودات، ومن دون أي «تفاصيل»، أنّ هناك فكرة أو تفكيراً لدى بعض العرب لـ«تعويم»

إردوغان ذاهب بتركيا إلى الانشطار لا إلى الدولة العثمانية!

حتى قبل أنْ تنفجر في وجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مشكلة صفقة صواريخ (S - 400) الروسية، التي باد

العرب والأطماع الإيرانية وخندق المواجهة

حتى لو بقي «الحوثيون» يصدرون بلاغاتهم العسكرية وبياناتهم السياسية باسم عبد الملك الحوثي، كما كانوا ي

عباس بادر لتغيير الاتجاهات استقبالاً لبايدن والمستجدات الأميركية!

خلافاً لما كانت عليه الأوضاع سابقاً فإنّ الأسبوع الماضي كان حافلاً بالفعل بالمستجدات الفلسطينية «الم

السعودية والعراق... «الخطوة» الرائدة

عندما يدعو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى ضرورة الحزم الدولي تجاه التدخلات الإي

هوى «حماس» ليس فلسطينياً وهنية يتراجع عن الوحدة

كما توقع كثيرون، ومنذ البدايات، فإنَّ ما يمكن اعتباره شهر عسل سياسياً وتنظيمياً بين كل من «فتح»، ومع

«البعث» دمره أصحابه في سوريا وفي العراق!

بعد 17 عاماً من المطاردة، تمّ الإعلان فجر يوم الاثنين الماضي عن وفاة نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام

لا حلول إلا هذا الحل بعد صراع 70 عاماً وأكثر!

لنفترض، وهذا لم يعد لا مستغرباً ولا مستبعداً، أن توافق قمة عربية بحضور كامل على الاعتراف بالدولة الإ

ماذا لو سيطرت «حماس» على «الضفة»؟

حتى لا تتكرر التجربة السابقة، وتقوم حركة «حماس»، التي قرارها ليس في يدها وإنما في يد التحالف «الإخوا

كلمة حق: الثورة الفلسطينية انطلقت طلائعها من الخليج!

لا يحق لأي جهة عربية أو غير عربية أن تنكر دور دول الخليج العربي كلها، في إسناد ودعم الثورة الفلسطيني

هل اتبع الخميني خطى «الصفويين»؟

الآن وقد باتت إيران تتدخل كل هذا التدخل الشائن في أمور العراق وأمور بعض الدول العربية الأخرى، فإنه ض

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة